الخميس 22 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

عضو بالاحتياطي الفيدرالي الأمريكي تؤكد ضرورة الحذر من الخفض المبكر لأسعار الفائدة

الأحد 04/فبراير/2024 - 01:30 م
ميشيل بومان عضو بنك
ميشيل بومان عضو بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

قالت ميشيل بومان عضو بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إنها تتوقع مزيدا من الانخفاض في التضخم في الولايات المتحدة، لكنها أشارت إلى المخاوف بشأن ضغوط صعودية على الأسعار نتيجة ارتفاع الأجور وحذرت من خفض أسعار الفائدة في وقت مبكر جدا.

وأكدت بومان خلال مؤتمر مصرفي في ماوي بهاواي: "توقعاتي الأساسية هي أن التضخم سينخفض ​​أكثر مع بقاء سعر الفائدة عند المستوى الحالي"، مشيرة إلى أن الانخفاضات الأخيرة في التضخم كانت "مشجعة".

وأوضحت أنه إذا استمر التضخم في الانخفاض بشكل مستدام نحو هدف بنك الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2٪، "فسوف يصبح من المناسب في نهاية المطاف أن نخفض سعر الفائدة تدريجيا لمنع السياسة النقدية من أن تصبح مقيدة بشكل مفرط".

لكنها أضافت أن بيانات سوق العمل التي جاءت أقوى من المتوقع والتي نشرت يوم الجمعة تشير إلى ارتفاع نمو الأجور وتوقف التقدم المحرز العام الماضي نحو إعادة التوازن في سوق العمل، مضيفة أن ضيق سوق العمل يمكن أن يبقي التضخم الأساسي مرتفعا.

وقالت بومان: "سأظل حذرة في نهجي تجاه دراسة التغييرات المستقبلية في موقف السياسة".. "إن خفض سعر الفائدة في وقت مبكر جدًا قد يؤدي إلى الحاجة إلى زيادات أخرى في سعر الفائدة في المستقبل لإعادة التضخم إلى 2 بالمائة على المدى الطويل."

وصوتت بومان مع زملائها في بنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء الماضي لصالح إبقاء سعر الفائدة دون تغيير في نطاق 5.25٪ -5.5٪، حيث كان منذ يوليو الماضي.

ويتوقع معظم صناع السياسة في بنك الاحتياطي الفيدرالي جولة من تخفيضات أسعار الفائدة هذا العام، حيث تراهن الأسواق حاليًا على أنها ستبدأ في اجتماعهم في الفترة من 30 أبريل إلى 1 مايو.