الأحد 25 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يفرض السيطرة على أسواق العالم

الأربعاء 31/يناير/2024 - 09:41 م
الفيدالي الأمريكي
الفيدالي الأمريكي

متابعينا الكرام أهلا وسهلا بكم وتحليل  جديد على منصات بانكير وأخر أخبار المال والاقتصاد حول العالم لليوم 31 يناير 2024

والبداية مع الحدث الأهم وهو قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي)، من لحظات بتثبيت أسعار الفائدة  وابقائها بدون تغيير عند 5.5%.
قرار الفدرالي بالتثبيت جاي متوافق مع أغلب التوقعات لخبراء المال ومؤسسات دولية مالية، وبكده يكون قرار النهاردة هو القرار الخامس بالتثبيت على التوالي من يوليو 2023.

وحسب بيان الفدرالي ارتفع الناتج المحلي الإجمالي، وهو المقياس لجميع السلع والخدمات المنتجة، بمعدل سنوي 3.3% في الربع الرابع من عام 2023، وفقا للبيانات المعدلة موسميا وطبقا للتضخم.

وبنفكركم إن أسعار الفائدة الأمريكية الحالية وهي أعلى مستوى للفائدة في أكبر اقتصاد بالعالم من 22 سنة.

وخلال ديسمبر الماضي، خفض المركزي الأميركي توقعاته للتضخم الأساسي في العام 2024 إلى 2.4 بالمئة، مقابل 2.5 بالمئة في توقعاته السابقة خلال سبتمبر.

 

وخفض المركزي الأميركي توقعاته للنمو الاقتصادي قليلا خلال العام 2024 إلى 1.4 بالمئة مقابل 1.5 بالمئة في التوقعات السابقة.


مفيش شك إن تثبيت أسعار الفائدة على الدولار هيعيد الهدوء والاستقرار للأسواق العالمية خاصة في الطاقة والبترول والدهب والمعادن، بخلاف البورصات العالمية واللي كانت بتترقب بخوف كبير أي قرارات مفاجئة من الفدرالي الأمريكي ودا لان أغلب البورصات دي مرتبطة بالدولار وزي ما شفنا النهاردة مثلا كل بورصات الخليج تراجعت بقوة بسبب الخوف من قرارات الفدرالي  ودا لأن اسواق الخليج مرتبطة جدا بالدوالار.

وبمناسبة الخليج فبنفكركم بردو إن البنوك المركزية في الخليج العربي مرتبطة بالبنك الفدرالي الأمريكي وكلنا شفنا البنوك الخلييجية المركزية كانت بترفع بنفس نسب رفع الفدرالي الأمريكي في المرات اللي عدت والنهاردة البنوك المركزية في الخليج ثبتت سعر الفايدة ودا لأن الخليج كمركز لإنتاج النفط في العالم واللي بيتم التداول في سوق الطاقة بواسطة الدولار.
وعلى مستوى الأسواق فقرار المركزي الأمركيي أو الفدرالي هيفرض حالة استقرار كبيرة في سوق الدهب تحديدا وتوقعات بخفض اسعار المعدن الاصفر لأننا زي ما احنا عارفين الدهب ماشي عكس الدولار.
كمان الاستقرار هيفرض نفسه على أسواق النفط والمال واسواق التجارة الدولية واللي كانت محتاجة قرار التثبيت النهاردة واللي بيبشر بانخفاض اسعار الفايدة الأمريكية في المرات الجاية واللي هتنعكس بشكل ايجابي كبير على الاسواق الناشئة والديون الخارجية للدول.

قرار الفدرالي الامريكي صدر قبل ساعات من اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري، وسط توقعات قوية بتثبيت سعر الفايدة على الجنيه في وقت راحت فيه توقعات برفع سعر اللفايدة 200 الى 300 نقطة اساس.