الخميس 29 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

تراجع أسعار الذهب مع صعود الدولار

الأربعاء 31/يناير/2024 - 11:20 ص
الذهب والدولار
الذهب والدولار

يؤثر انتعاش الدولار الأمريكي وتوقعات السياسة النقدية على تقييمات المعادن الثمينة حيث تراجعت أسعار الذهب وسط صعود الدولار وتتوقع الأسواق على نطاق واسع أن يترك البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة دون تغيير، بهدف الحفاظ على استقرار السوق.

وتراجعت أسعار الذهب عن أعلى مستوى في أسبوعين، لتستقر اليوم الأربعاء حول 2035.29 دولار والقوة الدافعة وراء هذا التراجع هي القوة الملحوظة في الدولار الأمريكي، بدعم من سوق العمل القوي.

وأشار تقرير JOLTS الصادر أمس الثلاثاء إلى أن سوق العمل لا يزال قوياً للغاية بحيث لا يمكن إجراء تخفيضات فورية في أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي، مما يفرض ضغطًا هبوطيًا على أسعار الذهب.

ومع اقتراب الدولار الأمريكي من أعلى مستوياته منذ منتصف ديسمبر، هناك حد محتمل للزخم الصعودي ومع ذلك، فإن عوائد سندات الخزانة المنخفضة تشير إلى توقعات السوق المخففة للتحولات العدوانية في السياسة الفيدرالية وتتحول الأضواء الآن إلى الاجتماع القادم للجنة السوق المفتوحة الفيدرالية (FOMC)، حيث ينتظر المستثمرون بفارغ الصبر رؤية ثاقبة لمسار خفض أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي.

ويأتي قرار السياسة الفيدرالية القادم بعد تحول متشائم في اجتماع ديسمبر وتتوقع الأسواق على نطاق واسع أن يترك البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة دون تغيير، بهدف الحفاظ على استقرار السوق ومن ثم، يمكن للاحتياطي أن يتبنى موقفا محايدا ويناقش إمكانية خفض أسعار الفائدة وعلاوة على ذلك، أظهرت البيانات الأخيرة نموا معتدلا في الأسعار الأمريكية في ديسمبر كما ظل معدل التضخم السنوي أقل من 3% للشهر الثالث على التوالي، مما قد يسمح لمجلس الاحتياطي الفيدرالي بالتفكير في خفض أسعار الفائدة في العام المقبل.

وعلى الرغم من ارتفاع الدولار الأمريكي وسط توقعات اقتصادية متفائلة وبيانات ثقة المستهلك، فإن العوامل الجيوسياسية والاقتصادية تعمل كشبكة أمان لأسعار الذهب وتوفر التوترات في الشرق الأوسط والانتعاش الاقتصادي المطول في الصين الاستقرار في مواجهة الانخفاض الحاد في قيمة المعدن الثمين وتتجه كل الأنظار الآن نحو قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، والذي من المتوقع أن يوفر اتجاهًا نهائيًا لأسعار الذهب وسط مشهد السوق المعقد.

وأبرز استطلاع أجرته رويترز يوم الاثنين الماضي أن عدم اليقين بشأن الاقتصاد والتخفيضات المحتملة في أسعار الفائدة الأمريكية يمكن أن يدفع أسعار الذهب إلى مستويات قياسية في عام 2024 وفي الوقت الحالي، تشهد أسعار الذهب تراجعًا.