الأحد 25 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

صندوق النقد الدولي يخفض توقعات نمو اقتصاد مصر بالسنة المالية 2023-2024 إلى 3%

الثلاثاء 30/يناير/2024 - 03:22 م
صندوق النقد الدولي
صندوق النقد الدولي

خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لمصر في السنة المالية الحالية 2023-2024 إلى ثلاثة بالمائة، بانخفاض من 3.6 بالمائة توقعها في أكتوبر، وفقا لتقرير آفاق الاقتصاد العالمي المحدث الصادر يوم الثلاثاء.

وأظهرت بيانات آفاق الاقتصاد العالمي أن الصندوق خفض أيضا توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للبلاد في السنة المالية 2024/2025 المقبلة إلى 4.7 بالمئة، انخفاضا من نسبة الخمسة بالمئة التي توقعها في أكتوبر.

وفي أكتوبر، رفع صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لمصر في عام 2023 إلى 4.2%، ارتفاعًا من 3.7% توقعها في يوليو، بينما خفض توقعاته إلى 3.6% في عام 2024، انخفاضًا من 4.1% توقعها في يوليو.

وتزور بعثة صندوق النقد الدولي الآن مصر لمناقشة حزمة تمويل إضافية محتملة للبلاد التي تعاني من وضع اقتصادي صعب للغاية وسط تداعيات التوترات العالمية والإقليمية.

وتشهد مصر حاليا مشاكل اقتصادية قاسية - أبرزها النقص الحاد في الدولار الأمريكي، وارتفاع أسعار السلع الأساسية والخدمات، وضعف تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر.

وعلى المستوى الإقليمي، توقع التقرير أن يرتفع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى من 2% في عام 2023 إلى 2.9% في عام 2024 و4.2% في عام 2025، مع مراجعة هبوطية بنسبة 0.5% لعام 2024 ونسبة 0.5% لعام 2024. مراجعة تصاعدية بنسبة 0.3 بالمائة لعام 2025 مقارنة بتوقعات أكتوبر.

وأوضح التقرير أنه من المتوقع أن يظل النمو غير النفطي قويا وتُعزى المراجعات بشكل أساسي إلى المملكة العربية السعودية وتعكس انخفاضًا مؤقتًا في إنتاج النفط في عام 2024، بما في ذلك التخفيضات والتخفيضات الأحادية الجانب بما يتماشى مع اتفاق أوبك + (منظمة البلدان المصدرة للبترول، بما في ذلك روسيا وغيرها من مصدري النفط من خارج أوبك).

وفي معرض تناوله للتصعيد في غزة، قال التقرير إن الصراع قد يتصاعد بشكل أكبر إلى المنطقة الأوسع، التي تنتج حوالي 35% من صادرات النفط العالمية و14% من صادرات الغاز.

وأضاف أن الهجمات المستمرة في البحر الأحمر - الذي يتدفق من خلاله 11% من تدفقات التجارة العالمية - والحرب المستمرة في أوكرانيا تهدد بتوليد صدمات سلبية جديدة على مستوى الإمدادات بالنسبة للتعافي العالمي، مع ارتفاع تكاليف الغذاء والطاقة والنقل.

وتوقع التقرير أن تكاليف شحن الحاويات زادت بالفعل بشكل حاد، ولا يزال الوضع في الشرق الأوسط متقلبا.

وأضاف أن المزيد من التجزئة الجغرافية الاقتصادية يمكن أن يعيق تدفق السلع عبر الحدود، مما يؤدي إلى تقلبات إضافية في الأسعار.

وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن يظل النمو عند 4.1% في عام 2024، وأن يرتفع إلى 4.2% في عام 2025 في اقتصادات الأسواق الناشئة والاقتصادات النامية. ويعكس هذا التوقع مراجعة تصاعدية بنسبة 0.1 بالمائة لعام 2024 منذ أكتوبر 2023.

وعلى الصعيد العالمي، رفع التقرير توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 0.2% في عام 2024 إلى 3.1% و3.2% في عام 2025، مقارنة بتوقعات أكتوبر، مدفوعة بشكل أساسي بالمرونة الأكبر من المتوقع في الولايات المتحدة والعديد من الأسواق الناشئة الكبرى. الأسواق والاقتصادات النامية، فضلا عن الدعم المالي في الصين.

ومع ذلك، أبرز التقرير أن هذه التوقعات أقل من المتوسط التاريخي (2000-2019) البالغ 3.8 في المائة، مع ارتفاع أسعار الفائدة الرسمية للبنك المركزي لاحتواء التضخم، وسحب الدعم المالي نتيجة لارتفاع الديون التي تثقل كاهل النشاط الاقتصادي، وانخفاض أسعار الفائدة. نمو الإنتاجية الأساسية.

وبالنسبة للتضخم، قال التقرير إنه ينخفض بشكل أسرع من المتوقع في معظم المناطق، وسط تفكك قضايا جانب العرض وتشديد السياسة النقدية.

وفي هذا الصدد، توقع التقرير أن ينخفض معدل التضخم العالمي إلى 5,8% في عام 2024 وإلى 4,4% في عام 2025، مع تعديل توقعات عام 2025 بالخفض.

علاوة على ذلك، توقعت أن يظل نمو التجارة العالمية أقل من متوسط النمو التاريخي البالغ 4.9 في المائة.

وبناء على ذلك، توقع التقرير أن تنمو التجارة العالمية بنسبة 3.3 في المائة في عام 2024 و3.6 في المائة في عام 2025.

وأكد أنه من المتوقع أن تستمر التشوهات التجارية المتزايدة والتجزئة الجغرافية الاقتصادية في التأثير على مستوى التجارة العالمية. وأوضح التقرير أن هذه التوقعات تستند إلى افتراضات بأن أسعار الوقود والسلع غير الوقودية ستنخفض في عامي 2024 و2025، وأن أسعار الفائدة ستنخفض في الاقتصادات الكبرى.

وبالتالي، توقع التقرير أن ينخفض المتوسط السنوي لأسعار النفط بنحو 2.3% عام 2024، في حين يتوقع أن تنخفض أسعار السلع غير الوقودية بنحو 0.9%.