الخميس 22 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

المسكوت عنه في ملف الدولار والدهب والأزمة الاقتصادية

الإثنين 29/يناير/2024 - 05:40 ص
الذهب
الذهب

 

 
ازاي مصر تعدي من أزماتها الاقتصادية وليه لازم الناس تعرف اللي بيدور حوليها وايه هو الحل النهائي لازماتنا وامتى مصر تكون دولة متقدمة اقتصاديا
 


دعوة الإعلامي عمرو أديب الأخيرة إن الناس لازم تستحمل ومصارحة الرىئيس للناس والارقام اللي قالها بتقول إن الحل لازمات الدولار والذهب والاسعار لازم تتحل من جذورها في بلد بيعتمد بشكل كبير على الاستيراد ومحتاجة 3 مليار دولار كل 30 يوم ودا في الأيام العادية بخلاف الأزمات الدولية اللي العالم عايشها والاسعار العالمية بتضاعف عند اي أزمة ويعني ايه بلد تزيد 26 مليون بني آدم من 2011 يعني بحجم 5 دول خليجية واقصي رقم تصدير 40 مليار دولار يعني مفيش قدامنا غير نشتغل اقتصاد صح وزي الكتاب ما بيقول .. التصدير ثم التصدير ومفيش تصدير من غير صناعة ومفيش صناعة من غير استثمارات ضخمة وسوق مهييء للمنافسة.
الاقتصاد كله مترتب على بعضه ومصر أنجزت اهم ملف في تهيئة البلد للاستثمار والصناعة وهو البنية التحتية القوية من طرق ومحاور وموانئ وكهربا وتشريعات ودا بيقول إن مش فاضل غير أن مصر تنطلق زي ما كانت منطلقة في 2020 وحققت أعلى نمو في العالم ولولا الأزمات الدولية كان زمانا في حتة تانية، المشكلة اللي عندنا أننا سوق واسع جدا للاستهلاك لكن على المدى القريب هيكون ميزة لو السوق دا أنتج وصنع وصدر واستثمر والصورة مش سودا للدرجة اللي تحبطنا لأنه لو اقتصاد مصر ضعيب كانت البلد وقعت من زمان ولولا المشروعات الضخمة اللي اتعملت مع الزيادة السكانية ومع الأزمات الدولية كانت فلست بحساب الورقة والقلم.
ليه بنقول الكلام ده دلوقتي.. عشان نحط حضراتكم في الصورة ونقولكم العالم كله بيعاني حتى تركيا اللي ظروفها وعدد سكانها قريبة مننا بتصدر ب240 مليار دولار وعندها مشاكل بردو وبريطانيا بتشكيل من ارتفاع الأسعار وفي ألمانيا فيه إضرابات عشان غلاء المعيشة.. يعني مفيش وقت غير تنطلق وبأي شكل وتحت أي ظرف وغير كده هنوقع ومحدش هيمد أيده يساعدك غير لما يلاقيك بتساعد نفسك وبتتقدم واستثمارته عندك مربحة وهيكسب .

لو دورنا في امكانياتنا هتلاقي مصر عندها كتير وبدأت فعلا تستغلها من مناطق صناعية ضخمة وواعدة ومشروعات كبيرة لسه بتخلص وموانئ وخطوط تجارة ومحطات طاقة وزراعة ومدن جديدة وخبراء عالميين في كل المجالات وعلاقات كويسة مع الدول وإمكانيات كل يوم بنكتشفها ودا بيقول إن مفيش مجال للاحباط ونبص لليابان وألمانيا دولتين الحرب سوتهم بالأرض لكن قدروا ينهضوا ويكونوا اكبر واقوى اقتصادات في العالم ومصر هتنطلق من نص الطريق وبإمكانيات واعدة وهتعدي الخطر بس لازم الناس تكون. مدركة للي بيحصل حولينا وتصبر لأن مفيش حكومة عاوزة تغلي الأسعار ولا تصعب العيشة على الناس القصة كلها اقتصاد دولة لازم يتبني صح والاهم إن فيه رغبة للإصلاح والدولة ماشية في طريق التصحيح.
الدولار هيجي وقت ويتوفر لما نتوسع في الصناعة والتصدير والتجارة والخدمات والدهب هيرجع ينزل تاني لأن عندنا إمكانيات واعدة في التنقيب ومناجم شغالة وكلها مسألة وقت ومفيش وقت لليأس لأنه مش بيبني دولة.