الخميس 29 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

تقارير: المرحلة مهيأة لبنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لاتخاذ خطوات نحو خفض الفائدة

الإثنين 29/يناير/2024 - 06:00 م
بنك الاحتياطي الفيدرالي
بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

مع اقتراب اجتماع السياسة الذي يستمر يومين هذا الأسبوع، والذي يختتم بعد ظهر الأربعاء المقبل في واشنطن، يخصص المستثمرون احتمالات متساوية تقريبًا لاحتمال أن يبدأ البنك المركزي الأمريكي في خفض تكاليف الاقتراض في قراره التالي في مارس.

وهذا يجعل المؤتمر الصحفي لرئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، وأي إشارة قد يختار أو لا يختار إرسالها، ذات أهمية بالغة ويعود الأمر كله إلى كيفية قراءة باول وزملائه للموجة الأخيرة من البيانات الاقتصادية.

ومن ناحية، لا تزال أرقام التضخم مفاجئة في الاتجاه الهبوطي وتباطأ المقياس المفضل لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى 2.9% في ديسمبر، متجاوزًا أقل من 3% للمرة الأولى منذ أوائل عام 2021، وفقًا للبيانات المنشورة يوم الجمعة.

ومن ناحية أخرى، لا يزال الإنفاق الاستهلاكي قويا بشكل مدهش ومما لا شك فيه أنه يتلقى دفعة من التراجع في التضخم، لكن القوة لا تزال قد تجعل البعض يشعر بالقلق من أن ضغوط الأسعار قد تتصاعد مرة أخرى.

وقالت بلومبرج إيكونوميكس إن المرحلة مهيأة لبنك الاحتياطي الفيدرالي لاتخاذ خطوات نحو خفض أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة ونتوقع أن يبدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي في خفض النطاق المستهدف لسعر الفائدة على الأموال الفيدرالية في مارس في إطار محاولته الالتزام بالهبوط الناعم.

وبغض النظر عن قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي، سنحصل على المزيد من البيانات الأمريكية في الأسبوع الجاري والأهم سيكون تقرير الوظائف الشهري يوم الجمعة وستساعد أيضًا بيانات فرص العمل وثقة المستهلك يوم الثلاثاء – وإصدار مؤشر تكلفة التوظيف الفصلي يوم الأربعاء، خلال اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي – في تحديد مدى قوة توقعات الإنفاق حقًا.

وفي أماكن أخرى، قد تؤدي قرارات البنوك المركزية في المملكة المتحدة والسويد إلى إبقاء أسعار الفائدة دون تغيير، بينما من المقرر أن تقوم ثلاثة بنوك مركزية في أمريكا اللاتينية بخفض أسعار الفائدة كما ستركز بيانات التضخم والناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو واستطلاعات الأعمال الصينية على المستثمرين، كما نشر صندوق النقد الدولي توقعات جديدة يوم الثلاثاء.