الثلاثاء 16 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

افريقيا ارض الخير.. 145 مليار دولار مستهدفة من الصادرات

الجمعة 12/يناير/2024 - 01:01 ص
الدولار
الدولار

 


المعطيات الموجودة حاليا علي الارض بتقول ان الولاية الجديدة للرئيس عبدالفتاح السيسي هتكون مختلفة تماما عن الفترات السابقة، التفكير حاليا قائم علي تحقيق نمو سنوي في كل القطاعات ومستهدف تحقيق 300 مليار دولار بنهاية الفترة الرئاسية الجديدة في 2030.. يا تري هنحقق الرقم ده ازاي واية هيا ابرز القطاعات اللي الحكومة هتركز شغلها عليه، وهتحقق ده ازاي.


 

الحكومة المصرية أعلنت عن وثيقة توجهات الاقتصاد المصري للفترة الرئاسية من 2024 الي 2030 لتحقيق 300 مليار دولار، واللي بتهدف نمو في حركة الصادرات بنسبة 20% سنويا و 145 مليار دولار عائدات ، و 20% نمو في حركة السياحة و45 مليار دولار عائدات، و10% نمو في تحويلات المصريين بالخارج و 53 مليار دولار عائدات ، و 10% نمو ف الاستثمارات الاجنبية المباشرة و 19 مليار دولار عائدات، و 10% نمو في عائدات قناة السويس و 26 مليار دولار عائدات و 10% نمو في صادرات خدمات التعهيد ومستهدف تحقيق 13 مليار دولار .
طيب هنحقق الأرقام دي ازاي؟.
الدولة وضعت زيادات الصادرات هدف رئيسي في وثيقة توجهات الاقتصاد المصري للفترة الرئاسية الجديدة وبتستهدف تحقيق 145 مليار دولار منه بنهاية عام 2030، وركزت علي دول قارة افريقيا في الصادرات المصرية باعتبار دول القارة السمراء باعتبارها اسواق غير مشبعة ويرتفع بها معدل الاستهلاك ولا يكفي الانتاج المحلي لسد حاجة شعبها مقارنة باسواق دول قارات اوروبا واسيا، ده غير الاهداف السياسية للدولة المصرية للترابط مع دول القارة السمراء .


اية هيا الخطوات اللي خذتها الدولة علشان ترفع حجم التجارة مع دول قارة افريقيا؟.
الحكومة بدأت تثبت رجليها في افريقيا، واعلنت وزارة التجارة والصناعة استهداف انشاء 12 مخزن لوجستي بنت منهم 6 في دول الجزائر وكينيا والمغرب وموريشيوس ونيجريا وزامبيا، لتدصر منتجات الصناعات الهندسية والمستلزمات الطبية والبتروكيماويات والغزل والنسيج، واستغلال الشغف الافريقي بالمنتجات المصرية .
طيب اية هيا ابرز الصناعات اللي الدولة شغالة عليها لملف زيادة التصدير؟.

قطاع الدواء والصناعات الطبية علي راس الملفات اللي الحكومة مهتمه بيه لزيادة الصادرات وحقق زيادة 30% بنهاية عام 2023 واستهدف تحقيق مليار و 200 مليون دولار منه وفقا لتصريحات مصدر بالمجلس التصديري للصناعات الطبية  .
المصدر نفسه كمل كلامه لـ بانكير وقال أن صادرات الأدوية ومستحضرات التجميل والمستلزمات الطبية شهدت زيادة في عام 2022 بنسبة 38.8%، وسجلت 968 مليون دولار، مقابل 697 مليون دولار فى 2021، وان صادرات الأدوية حققت زيادة كبيرة في الـ 3 سنوات الماضية بزيادة 200%، قياساً بصادرات 2019 قبل جائحة فيروس كورونا، وأن الطلب زاد بشكل كبير علي المنتجات المصرية خلال فترة انتشار فيروس كورونا .
وعن عوائق الدخول والتوسع في السوق الافريقي أكد المصدر أن السوق الأفريقي واعد جدا وجاهز لاستقبال اي كمية من صادرات الدواء، وان عدم وجود بنوك تقدم تسهيلات ائتمانية للمستوردين في الدول المستهدفة ابرز عوائق التصدير، ده بخلاف طول فترة نقل البضائع اللي ممكن توصل الي 4 شهور من المصدر حتى المستورد.

المصدر اختتم تصريحاته لـ بانكير وقال أن فكرة إنشاء المراكز اللوجستية في الدول الافريقية المستهدفة هدفه تعيين مندوب للتواصل مع تجار الجملة فى الدول المستوردة والاتفاق علي الكميات المطلوبة وتسليمها الي المستورين لضمان وصول الصادرات الي الاماكن المطلوبة في سهولة ويسر .