الأحد 26 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
مسئولية مجتمعية

مذكرة تفاهم بين مؤسسة كريدي أجريكول مصر وشنايدر إلكتريك وشركة ﺟﺑﺎل ﻟﻠزراﻋﺔ واﻻﺳﺗداﻣﺔ وﺳﺑل اﻟﻌﯾش لإطلاق مشروعات تنمية مستدامة

الأحد 04/يونيو/2023 - 06:25 م
جانب من توقيع البروتوكول
جانب من توقيع البروتوكول

قامت مؤسسة كريدي أجريكول مصر وشنايدر إلكتريك وشركة جبال للزراعة والاستدامة وسبل العيش بتوقيع مذكرة تفاهم لإطلاق مشروعات تنمية مستدامة بقرية شبرا قبالة، وقرية ميت القصري بمحافظة المنوفية. تركز هذه المشاريع علي تطوير قطاعات المياه، والغذاء، والطاقة “Water, Food, Energy Nexus”. وذلك من خلال إقامة صوب زراعية، وأحواض أسماك، وحضانات للدواجن، ومضخات للري، ووحدة تدوير المخلفات الزراعية تعمل جميعها بالطاقة الشمسية.
حضر توقيع المذكرة  معالي الدكتور مارك باريتي، سفير فرنسا في مصر، والسيدة لميس نجم، مستشار محافظ البنك المركزي للمسئولية المجتمعية، ، حيث وقع مذكرة التفاهم السيد جون بيير ترينيل، رئيس مجلس امناء مؤسسة كريدي أجريكول والعضو المنتدب لبنك كريدي أجريكول، والسيد سيباستيان رييز، رئيس شنايدر إلكتريك لمنطقة شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي، والسيد محسن نوارة، الشريك المؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة جبال ﻟﻠزراﻋﺔ واﻻﺳﺗداﻣﺔ وﺳﺑل اﻟﻌﯾش، من بين مجموعة من خبراء قطاع الاستدامة والتنمية المجتمعية، والهيئات الحكومية، والمجتمع المدني، وممثلي عدد من كبرى الشركات العاملة في السوق المصري.
بموجب هذا التعاون، اتفقت المؤسسات الثلاث على تخطيط وتصميم وتنفيذ مشاريع تنموية مستدامة في قريتي شبرا قبالة، وميت القصري، بما يتفق مع رؤية الدولة المصرية للحفاظ على البيئة وتنمية المجتمع وتعزيز دور المرأة. وتشمل هذه المشروعات صوب زراعية، ومزارع سمكية، وحضانات للدواجن ووحدة تدوير للمخلفات الزراعية في قرية ميت القصري جميعها تعمل بالطاقة الشمسية، بالإضافة إلى صوبة زراعية سيتم تشغيلها بالكامل عن طريق سيدات القرية لضمان التكافؤ بين الجنسين في هذه المشروعات.
سيتم توفير ثلاثة مضخات لرفع مياه الري تعمل بالطاقة الشمسية في قرية شبرا قبالة وتستخدم في زراعة ما يقرب من 700 فدان من الأراضي لتساهم في تقليل التكلفة التي كانت تستخدم في توفير السولار، وتحسين جودة الزراعة. ومن المتوقع أن يستفيد من هذه المشروعات حوالي 26000 شخص من سكان تلك القرى، و700 مزارع، بالإضافة الي زيادة إنتاجية المحاصيل، مما يؤدي إلى زراعة ما يقرب من 1600 نبات متنوع، و40 طن من المحاصيل الزراعية وإنتاج 12000 بيضة سنويًا من خلال حاضنات الدواجن، وتوليد إنتاج سنوي من الأسماك يبلغ 3000 سمكة. كما ستساهم هذه التكنولوجيا في تقليل الأثر البيئي عن طريق خفض الانبعاثات الكربونية بما يقرب من 68 طن سنويا وتحقيق وفر في استهلاك المياه يصل الي 70%.
وصرح سباستيان رييز، رئيس شركة شنايدر إلكتريك لمنطقة شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي قائلا: "تأتي الاستدامة في كجزء أساسي من ثقافة واهداف شركة شنايدر إلكتريك. ومن خلال التعاون مع مؤسسة كريدي أجريكول مصر للتنمية لإطلاق مشروعات تنموية بقرى محافظة المنوفية، يمكننا دعم المجتمعات المحلية والعمل على تطويرها بشكل فعال. هذه المشروعات ستساهم في الحد من تغير المناخ واستخدام مصادر الطاقة النظيفة لإحداث تأثير إيجابي واتخاذ إجراءات مستدامة لتحسين مستوى معيشة الأفراد، وتعزيز كفاءة الطاقة، والحد من الانبعاثات الكربونية وتحقيق التنمية المستدامة. ونتطلع للمزيد من الشراكات الناجحة في هذا المجال، سواء على المستوى الحكومي أو القطاع الخاص لدعم جهود الدولة في إطار رؤية مصر 2030 والمساهمة في خلق تأثير إيجابي على المجتمعات المحلية."
قال جون بيير ترينيل، رئيس مجلس امناء مؤسسة كريدي أجريكول والعضو المنتدب لبنك كريدي أجريكول مصر: "سعداء بالتعاون مع شنايدر إلكتريك وجبال ﻟﻠزراﻋﺔ واﻻﺳﺗداﻣﺔ وﺳﺑل اﻟﻌﯾش في هذا المشروع الذي يعكس رؤيتنا والقيم التي نلتزم بها فيما يتعلق بتحقيق التنمية المستدامة من خلال حماية البيئة والمساهمة في مكافحة تغير المناخ. شراكتنا مع شنايدر هي دليل على التزامنا بالاستفادة من خبرات وموارد المؤسستين لإيجاد حلولاً مستدامة لخدمة أكبر عدد من المستفيدين ورفع مستوى معيشة العديد من المجتمعات المستحقة."
وأضاف ترينيل أن البنك يولي اهتماماً كبيراً لمحور الاستدامة والتوسع في هذه الشراكة مع شنايدر، وذلك للمساهمة في تسريع عملية النمو البيئي والمجتمعي، كما أن البنك يحمل مسؤولية قيادة التغيير الإيجابي في المجتمعات التي يعمل بها. 
كما وجها السيد جون بيير ترينيل والسيد سيباستيان رييز دعوة الي جميع شركات القطاع الخاص والمنظمات غير الهادفة للربح للانضمام والمساهمة في المراحل القادمة من المشروع من أجل توسيع نطاقه ليشمل العديد من المناطق المستحقة.