الأربعاء 07 ديسمبر 2022
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

رسميًا.. البنك المركزي يخفض الجنيه لمستويات تاريخية غير مسبوقة

الأربعاء 26/أكتوبر/2022 - 04:35 م
الجنيه المصري
الجنيه المصري

 

انخفض الجنيه المصري خلال تعاملات اليوم الأربعاء لليوم الثاني على التوالي بعد فترة استقرار طويلة استمرت على مدار 10 جلسات متتالية.

جاء تراجعات الجنيه المصري اليوم مقابل الدولار بعد تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بشان أن قوة الدولار أرهقت كافة العملات الأخرى وليس الجنيه المصري فقط.

الجنيه في المركزي
 

وفقًا لبيانات البنك المركزي المصري منذ لحظات انخفض الجنيه المصري بواقع قرشين ليلامس مستويات قياسية جديدة، حيث سجل سعر الشراء 19.6595 جنيه للدولار بينما سجل سعر البيع 19.7673 جنيه للدولار.

ووفقًا للأسعار الرسمية يتبقى أمام الجنيه حوالي 23 قرش ليتجاوز سعر الدولار مستويات الـ 20 جينه للدولار والتي يعتبرها الكثيرون عتبة نفسية مهمة في مسار الجنيه المصري.

الجنيه في البنوك
 

وفقًا لبيانات أكبر البنوك الوطنية البنك الأهلى وبنك مصر انخفض الجنيه بواقع قرشين جديديين نزولًا إلى مستويات 19.73 جنيه للدولار للبيع و19.67 جنيه للدولار للشراء.

وفي البنوك الخاصة انخفض الجنيه بواقع قرشين إلى مستويات 19.75 جنيه للدولار للبيع ومستويات 19.72 جنيه للدولار للشراء وذلك في بنوك العقاري المصري العربي، أبوظبى الإسلامى، الأهلى الكويتى (بيريوس)، التجاري الدولي (CIB).

تصريحات الرئيس
 

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن سعر الدولار لن يتغير بدون زيادة الصادرات المصرية، وتوفر العملة الصعبة داخل الاحتياطي النقدي.

وأضاف الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال اتصال بأحد القنوات المحلية، أن الدولار سيظل على عرش العملات العالمية، مطالبا بعدم ربط سعر الصرف بقوة الاقتصاد المصري.

وقال الرئيس المصري أن البعض يتحدث بنقد عن الدولة بدون علم لحقيقة الأوضاع؛ الأمر الذي يتسبب له في حزن شخصي مؤكدًا حزنه على عدم دراية الكثيرون ببواطن الأمور.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي أنه يدرك حقيقة الوضع في مصر بالتحديات والأرقام، منوهًا إلى ترحيبه بأي شخص يمتلك الحلول للأزمات القائمة.

زيادة مفاجئة
 

قال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء إنه بناء على تكليفات رئيس الجمهورية بوضع حزمة حماية اجتماعية للمواطنين ومراعاة الظروف الحالية، ناقش المجلس ووافق على هذه الحزمة.

وتابع فى مؤتمر صحفى، أن مجلس الوزراء قرر رفع الحد الأدني للأجور من 2700 جنيه لـ3000 جنيه، مع استمرار عدم زيادة الكهرباء حتى 30 يونيو 2023 وإقرار علاوة استثنائية لمجابهة غلاء المعيشة بقيمة 300 جنيه لجميع العاملين بالدولة.

وكان رئيس الوزراء قد أعلن إنه فى ضوء تكليفات رئيس الجمهورية بإعداد حزمة اجتماعية في ضوء ظاهرة تزايد معدلات التضخم عالميا، فإن مجلس الوزراء في خلال الفترة القليلة المقبلة سيعمل على وضع هذه الحزمة والاعلان عنها والبدء في تطبيقها اعتبارا من الشهر القادم.

السعر ليس الأزمة
 

قال مستشار محافظ البنك المركزي المصري هشام عز العرب،على هامش اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين، أن تثبيت سعر الجنيه المصري ليس هدفاً.

وأشار عز العرب إلى أن كل زيادة 10% في سعر صرف الدولار مقابل الجنيه تترجم إلى ارتفاع التضخم في مصر 4%، أما تراجع الدولار 10% مقابل الجنيه يخفض التضخم 0.5%.

وفي المقابل قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن الحكومة المصرية مع مرونة سعر صرف الجنيه المصري إذا اقتضت الضرورة.

أين يذهب الجنيه
 

توقعت وكالة فيتش سوليوشنز حديث أن تستمر ضغوط سوق الصرف التي ستدفع الجنيه المصري إلى مزيد من الانخفاض.

ووفقًا لتقريرها المحدث عن التوقعات الاقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.. قالت فيتش سيستمر ضعف الجنيه المصري خلال الأسابيع المقبلة لينهي العام بالقرب من 21 جنيهاً مقابل الدولار.

يتداول الجنيه المصري حاليًا عند أدنى مستوى له مقابل الدولار الأمريكي منذ تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي المدعوم من صندوق النقد الدولي في نوفمبر 2016.

كان الدافع وراء هذا الانخفاض هو الحرب في أوكرانيا وإجراءات الدولة لتحقيق الاستقرار في السوق المحلية ، بما في ذلك رفع أسعار الفائدة بنسبة ثلاثة بالمائة (300 نقطة أساس).