الأحد 25 سبتمبر 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

الذهب في خطر.. الدولار قد يدفع المعدن الأصفر إلي خسارة قاسية

الأربعاء 31/أغسطس/2022 - 01:55 ص
الذهب
الذهب

 

يبدو أن أسعار الذهب في خطر مع تزايد المراهنات حول قيام الفيدالي الأمريكي برفع جديد لأسعار الفائدة على الدولار فى اجتماعة المرتقب المقرر لة يوم 21 سبتمبر المقبل.

وقال خمسة خبراء في تصريحات خاصة لموقع بانكير أن أسعار الذهب قد تشهد انخفاضا ملحوظا في الفترة المقبلة والفترة التي تلي اجتماع الفيدالي الأمريكي بسبب الزيادة المتوقعة لسعر الفائدة على الدولار الأمريكي.

ارتفاع الدولار

ارتفع الدولار خلال تعاملات أمس الثلاثاء لكنه ظل قرب أعلى مستوى في 20 عاما والذي سجله في الجلسة السابقة، في حين عاد اليورو فوق مستوى التعادل.

يأتي ذلك مع تزابد التكهنات بأن الاحتياطي الفدرالي الأميركي والبنك المركزي الأوروبي يستعدان لإقرار زيادات كبيرة في أسعار الفائدة.

ويسعى كل من الفدرالي الأميركي والمركزي الأوروبي لتشديد سياستيهما النقدية لكبح أعلى مستوى للتضخم في عقود.


تتعرض أسعار الذهب لضغوط  حيث يواصل المتداولون الاستعداد لفترة طويلة من ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة وحول العالم.

وبعد أن أشار رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي باول يوم الجمعة الماضي إلى الحاجة إلى بنك مركزي أكثر قوة ، تعرض الذهب لضغوط والمشاكل هي أن ارتفاع الأسعار يعني انخفاض الطلب على الذهب الهبوطي بدون فوائد ، وتعني قوة الدولار الأمريكي انخفاضًا في الطلب من حاملي العملات الأجنبية.

الذهب

وهبط اسعار الذهب في المعاملات الفورية 0.7 بالمئة إلى 1725.60 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1915 بتوقيت جرينتش بعد أن سجل أدنى مستوى في شهر عند 1719.56 دولار يوم الاثنين.

وانخفضت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.8 بالمئة لتسجل عند التسوية 1736.30 دولار للأوقية.