الثلاثاء 28 يونيو 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنك اونلاين

بدعم من بنك مصر.. مسابقة للشباب لعرض أفكارهم عن التحول الرقمي وتطوير منتجات القطاع المصرفي

الأربعاء 15/يونيو/2022 - 05:50 م
التحول الرقمي في
التحول الرقمي في القطاع المصرفي

أعلن يقوم نموذج النظام المصرفي المصري بالتعاون مع المعهد المصرفي وبنك مصر أنه يمكن للشباب عرض أفكارهم واحتياجات الشباب من التحول الرقمي وكيفية إضافة أو تطوير منتجات القطاع المصرفي للاستفادة من أفكارهم في تحقيق الشمول المالي ضمن مبادرة الدولة لتشجيع ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وسيتم تقديم شهادة تقدير للفائزين.

وللتقديم للمسابقة اضغط هنا.

جدير بالذكر أنه تولي الدولة اهتماما كبيرا بشأن التحول الرقمي في جميع المجالات خاصة القطاع المصرفي حيث تسعى البنوك في مصر إلى قطع شوطا كبيرا في رقمنة عملياتها وخدمات المصرفية للأفراد والشركات تحت إشراف وتوجيهات البنك المركزي المصري.

كما يسعى البنك المركزي المصري إلى نشر الشمول المالي والتكنولوجيا المالية فضلا عن التحول إلى مجتمع لانقدي واستخدام وسائل الدفع الإلكتروني.

ولفترة طويلة ، استخدمت بنوك التجزئة والمؤسسات المالية القنوات الرقمية للوصول إلى عملاء جدد وخفض التكاليف وسمحت لهم المنصات الرقمية بالوصول إلى العملاء من خلال تطبيقات الهاتف المحمول المتكاملة وعلى القنوات الاجتماعية ومن ناحية أخرى ، سمحت العمليات مثل الالتحاق الأسرع ، وتعرف على عميلك إلكترونيًا (e-KYC) ، ونقل البنية التحتية إلى السحابة بتخفيض كبير في تكاليف التشغيل والتكاليف الثابتة ، مما يجعل اكتساب عملاء جدد أرخص وأسهل كما استفادت البنوك الاستثمارية الكبيرة ومديرو الأصول من التكنولوجيا لخلق ميزة تنافسية من خلال أنظمة التداول وأوقات التسوية الأسرع ، مباشرة من خلال المعالجة ، وتقليل تكلفة معالجة المعاملات ، وتقليل مخاطر التشغيل بشكل كبير من خلال الأتمتة.

ويوفر التحول الرقمي للمؤسسات الوصول إلى قواعد عملاء جديدة كما يوفر رؤية محسّنة لسلوك المستهلك من خلال التحليلات المتقدمة للبيانات المهيكلة وغير المهيكلة ، مما يمكّن المؤسسات من إيجاد أو إنشاء المنتجات الأكثر ملاءمة لعملائها وجعلت قوة التحليلات وتوافر مجموعات البيانات الثرية حول سلوك العملاء من السهل جدًا على المسوقين الوصول إلى عملاء جدد واستهدافهم ، وكذلك تصميم المنتجات لكل عميل.