الثلاثاء 05 يوليو 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

العملة التركية تتجه لأدنى مستوى على الاطلاق.. تلامس الـ 18 ليرة للدولار

الأربعاء 08/يونيو/2022 - 05:14 م
الليرة التركية
الليرة التركية

 

واصلت الليرة التركية هبوطها أمام الدولار خلال اللحظات الماضية من تعاملات اليوم الأربعاء لترفع خسائرها مقابل إلى أكثر من 2.4%.


وسقطت الليرة التركية خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الأربعاء إلى مستويات 17.145 ليرة دولار والتي تعد الأدنى منذ يوم 20 ديسمبر الماضي حينما سجلت ادنى سعر على الإطلاق وتجاوزت مستويات الـ 18 ليرة للدولار.

وفي المقابل ارتفعت مكاسب جرام الذهب باليرة تركية وصولا إلى أعلى مستوياته منذ 20 ديسمبر 2021 حيث يتداول الآن أعلى مستويات 1020 ليرة للجرام بزيادة 2.5%.

الأدنى على الإطلاق

اتخذت الليرة التركية مسارًا هبوطيًا وسط توقعات بأن تتجاوز مستويات القاع التاريخية مطلع العام المقبل 2023، بينما تتجه التوقعات إلى أن تنخفض الليرة التركية قرب مستويات 17.5 ليرة / دولار قبل نهاية العام الجاري.

وأجرت الهيئة التنظيمية للإحصاء في تركيا استبيانًا بين الممولين، حيث نشرت على أساسه استبيانًا لتوقعات المشاركين في السوق.

توقع المشاركون سعر صرف العملة الوطنية - الليرة التركية - 17.57 ليرة للدولار الأمريكي بنهاية 2022، بينما توقوا انخفاض الليرة إلى 18.47 ليرة دولار.

وتوقع المشاركون في الاستبيان أن التضخم في تركيا بنهاية العام قد يصل إلى 57.92٪، والنمو الاقتصادي - 3.3٪ بدلاً من 3.2٪ المخطط أصلاً.

وبحسب توقعات المشاركين في السوق فإن عجز الموازنة التركية بحلول نهاية عام 2022 قد يصل إلى 34.4 مليار دولار، مقارنة بالتوقعات السابقة البالغة 27.5 مليار دولار، ويتوقع المموّلون عجزًا قدره 22 مليار دولار في ميزانية تركيا العام المقبل.

أردوغان وراء الهبوط

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الاثنين إن تركيا ستواصل خفض أسعار الفائدة وليس زيادتها في مواجهة ارتفاع تكاليف المعيشة وأكد أردوغان تعهده بتعزيز الإنتاج والصادرات والتوظيف عن طريق سياسته غير التقليدية لأسعار الفائدة المنخفضة.

ووعد مجددا بفائض في ميزان المعاملات الجارية سيدفع العملة للاستقرار في نهاية المطاف ويهدئ التضخم، واضاف أن جزء من المشكلة (التضخم) هو أن بعض المواطنين يصرون على الاحتفاظ بمدخراتهم بالعملات الأجنبية، والجزء الآخر هو المدخلات المستوردة بسبب تزايد الإنتاج.

وأضاف الرئيس التركي أن هذه الحكومة لن تزيد معدلات الفائدة، على العكس نحن سنواصل خفض المعدلات، وحث الأتراك على الاستفادة من قروض منخفضة الفائدة وعلى الاستثمار.

وقال أردوغان إذا لم يكن هناك أي صدام في المنطقة، فإن الناس سيمكنهم الشعور بفوائد ملموسة لبرنامجنا الاقتصادي، يحدونا الأمل بأننا سنكون في هذه المرحلة في الأشهر القليلة الأولى من العام القادم.

مستويات قياسية

ارتفع التضخم في تركيا إلى 73.5٪ على أساس سنوي في مايو من 69.97٪ في الشهر السابق ، حسبما أفاد المعهد الوطني للإحصاء في 3 يونيو، في الوقت نفسه ، وبحسب مجموعة تحليل التضخم المستقلة ، فقد بلغت معدلات التضخم 160.76٪ في مايو، وقبل شهر ، سجل خبراء المجموعة معدل التضخم في تركيا عند 156.86٪.


وللشهر الخامس على التوالي ، يحافظ البنك المركزي للدولة على سعر الخصم دون تغيير في مزادات إعادة الشراء الأسبوعية عند 14٪، بعدما تم تخفيض الفائدة في الفترة من سبتمبر وحتى ديسمبر 2021 بنحو 500 نقطة أساس.


في الوقت نفسه ، يتحدث العديد من الاقتصاديين المحليين عن ضرورة رفع السعر على خلفية التقلبات في الأسواق المالية وارتفاع التضخم، ووفقا لتوقعات من البنك المركزي في البلاد أن التضخم في تركيا بنهاية هذا العام قد يصل إلى 58٪ تقريبًا بدلاً من التوقعات السابقة 46.4٪ .