السبت 20 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
اقتصاد مصر

ياترى ممكن يعملها كامل الوزير ويقلب ملف الصناعة

الأحد 07/يوليو/2024 - 02:40 ص
كامل الوزيري
كامل الوزيري

 


هو كامل الوزير وزير النقل والصناعة هيقدر يحقق المعجزة ويعمل اللي محدش قدر يعمله قبل كده في تاريخ مصر وينهي بانجاز واحد أزمة الدولار للأبد ويخلي مصر دولة صناعية كبرى.. كل ده هنعرفه في الفيديو ده خليكم معانا للاخر.



كل التجارب الاقتصادية اتفقت إن قوة أي اقتصاد لأي دولة مرهون بحاجتين أولها التنوع الاقتصادي في الموارد والتاني حجم الصناعة اللي عنده اللي بتحول التنوع ده لمنتج نهائي يعظم ايراداته.. يعني ايه الكلام ده.. شوف حضرتك يعني كل الدولة ماكان فيه تنوع موارد اقتصادية من زراعة وتعدين ومعادن وبترول وغاز وطرق تجارية وكل ده يتحول لصناعة كاملة مانغير مايتم تصديره خام هنا الدولة دي هتنهض من غير أي نقاش والانتاج والصناعة والتصدير هو مفتاح تقدم اي دولة والدرع اللي بيحميها من أي أزمات مالية وسبب أزمات مصر في الدولار إنها دولة مش بتصنع ولا تصدر بالشكل اللي يليق بمكانتها وسكانها وموقعها الاستراتيجي وكل اللي بنصدره دلوقتي 35 مليار دولار غير المواد البترولية مقابل فاتورة استيراد مابين 80 و100 مليار دولار ودي سبب فجوة كبيرة في العملة الصعبة
رغم إن مصر بدأت تخطو الخطوات الاولي في توطين الصناعة بشكل حقيقي لكن لسه فيه أزمات كتير في ملف الصناعة زي المصانع المتوقفة وعدم وجود استثمارات صناعية ضخمة تعمل ثورة صناعية زي اللي نهضت بيها 
أوروبا قبل كده وعشان تعرف قد ايه الصناعة والتصدير بيفرق مع الدول بالأرقام ألمانيا على سبيل المثال صدرت منتجات إلى العالم  بحوالي 1576 مليار يورو في سنة 2022 متخيل حضرتك الرقم وبعيد عن ألمانيا خلينا في تركيا الدولة القريبة مننا واللي بتشبه أو كانت بتشبه الحالة المصرية الاقتصادية والسكانية تركيا ياسيدي صدرت ما قيمته 255.81 مليار دولار في 2023 والرقم ده لو في مصر مكانش زمانا فيه أزمة دولار ولا الاسعار زادت بالشكل ده لأننا بنستورد أغلب السلع.
طيب ايه الجديد وايه ماسبة كلامنا عن الصناعة النهاردة؟
شوف يافندم في أوقات كتير بتكون الملفات الاقتصادية متوقفة على طريقة القيادة والتفكير خارج الصندوق وابتكار حلول جديدة ورغبة قوية في التغيير ودا اللي عمله الوزير كامل الوزير في ملف النقل والطرق والمحاور والمواني ووسائل النقل واللي بقت حديث العالم وووصلت للرقم ال18 في التصنيف العالمي وده الفكر اللي بيستعد كامل الوزير إنه يحققه في الصناعة وينطلق بيها بجد المرة دي عشان يحقق ال300 ملياردولار صادرات صناعية وده مش رقم صعب بكل امكانيات مصر وكامل الوزير بدأ فعلا وقال مفيش مكنة مصنع هتوقف واللي واقفة هشتتغل فورا وهنبني قلاع صناعية جديدة بالتعاون مع القطاع الخاص وعلى فكرة الوزير قدر فعلا إنه يوطن صناعة وسائل النقل في مصر ودلوقتي مفيش اتوبيس ولا ميني باص ولا مسمار ولافلنكات بتيجي من بره واللي عمل كده في النقل يقدر يعملها في الصناعة.