الأربعاء 24 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
اقتصاد مصر

من يختار الوزراء في مصر.؟.. تقارير سرية عن السمعة ونظافة اليد

السبت 06/يوليو/2024 - 06:30 ص
الدكتور مصطفى مدبولي
الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء

 

 

في الوقت اللي بتبقى قاعد فيه عالكنبة مستني إنهم يعلنوا عن إسم وزير جديد… بيكون في قبلك خلية نحل كاملة شغالة على اسم الراجل ده، سيرته ومسيرته، أخبار ذمته المالية إيه، هل كان له أي علاقة بأي نشاط ممكن يأثر على سمعته….. مسطرة شروط كبيييرة بتتحول لتقارير سرية.. بس معانا في تفصيلة.. هاناخدك في رحلة غريبة جوا أهم التقارير دي.

كواليس اختيار الوزراء الجدد أو المسؤولين عموما بيكون فيها كتير من التفاصيل المهمة… وزي  ماقولنا كل اللي هانقوله دلوقتي بيكون هو صلب تقارير سرية بتتوقف عليها حاجات كتير في اختيار الوزراء الجدد.. وده اللي حصل في الحكومة الجديدة اللي طلعت من كام ساعة…

العملية دي بيتقال عليها "الاستعلام والمشاورات".. بتركز بشكل كبير على ضمان معايير الكفاءة والنزاهة وسلامة السيرة الذاتية للمرشحين، وعدم وجود أي شبهات ممكن تعطل وصول شخصية معينة لمكان في التشكيل الحكومي الجديد… طب بيحصل إيه ؟؟

بيتم الاستعانة بلجان متخصصة: يعني تم تشكيل لجان تضم خبراء في مختلف المجالات لتقييم السيرة الذاتية للمرشحين، وذلك من خلال مراجعة مؤهلاتهم العلمية وخبرتهم العملية وإنجازاتهم السابقة.

كمان في مرحلة للتدقيق الأمني .. يعني بتخضع السيرة الذاتية لكل مرشح للتدقيق الأمني للتأكد من عدم وجود أي شوائب أو اتهامات فساد ممكن تكون مرتبطة بإسمه.. وهنا ييكون في مرحلة من التعاون والتنسيق بين مجموعة كبيرة جدا من أهم وأرفع الأجهزة الأمنية في البلد، مجهود خرافي علشان يكون الشخص المناسب في المكان المناسب.

المقابلات الشخصية. وأيوه انت سمعت صح.. لإنه ممكن تفتكر إن المقابلات الشخصية دي زي اللي بتحصل وانت رايح تقدم على وظيفة… بس الحقيقة إن واحد من أهم الأجزاء المرتبطة بالتقارير السرية لتذكية المرشيحن.. هيم عقد مقابلات شخصية من جانب رئيس الحكومة،،، ودي وصلت لعدد مهول في حكومة مدبولي… واللي عمل بنفسه رئيس الوزراء .. لإننا في تفصيلة مصادرنا قالت إن مدبولي عمل 65 جلسة على مدار 25 يوم… مع أسماء مختلفة لتقييم مهاراتهم القيادية ومدى ملاءمتهم للمناصب الوزارية.

وبطبيعة الحال بيكون في مرحلة الاستشارة مع الأحزاب السياسية .. يعني مدبولي بنفسه بيكون فيه لينك مفتوح بينه وبين أسماء بعينها مؤثرة في المشهد السياسي… بيعمل معاهم مشاورات بشكل غير علني .. وده بيكون للحصول على آرائهم حول المرشحين المقترحين.

ونوصل لواحدة من أهم المحطات في تقارير اختيار الوزراء… وهو إن المجهود اللي لسه قايلين عليه ده.. لما بيتحول لتقارير .. بنكون أدام … الدور الرئاسي.. لإنه في النهاية بيختار الرئيس من بين الوزراء الجدد بناءً على نتائج المشاورات والاستعلام الأمني الدقيق وتوصيات اللجان المتخصصة للرصد والمتابعة.

وبيكون أدام الرئيس مجموعة من ضمانات النزاهة والشفافية.. يعني بوصلة الاختيار بتتحدد بناءا على اختيار المرشحين الأكتر كفاءة وخبرة في مجالاتهم، مع الأخذ بعين الاعتبار احتياجات كل وزارة…. مع معيار أساسي وهو مكافحة الفساد.. بيتم التأكد من خلو المرشحين من أي شوائب أو اتهامات فساد، وذلك من خلال التدقيق الأمني الصارم…..  وهنا بنوصل لمرحلة المشاركة الشعبية…  يتم الإعلان عن أسماء المرشحين للوزراء الجدد قبل إقرارهم من قبل مجلس النواب، وذلك لإتاحة الفرصة للشعب للتعبير عن رأيه حولهم.