الخميس 25 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

كواليس الاجتماع الأول لحكومة مدبولي.. والجديد في شهادات الادخار.. وكارثة في سوق السيارات

الجمعة 05/يوليو/2024 - 09:51 م
الذهب
الذهب

 



أحداث خطيرة وقرارات مهمة عاشتها مصر على مدار الايام اللي فاتت.. ايه اللي حصل وايه اللي قلب حالة مصر على مدار اسبوع.. تعالو نشوف ايه اللي حصل.. كل التفاصيل في التقرير التالي.
 

الحدث اللي مصركلها تابعته على مدار الساعات اللي فاتت هو حلف اليمين الدستورية للحكومة الجديدة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي أمام الرئيس السيسي وبعدها عقدت الحكومة أول اجتماع ليها وكان مخصص لمناقشة ازمة انقطاع الكهرباء وتأكيد الحكومة إن الازمة هتنتهي في منتصف الشهر الحالي مع ترشيد الاستهلاك ومواجهة طرق التحايل وسرقة التيار.

من بين التقارير المهمة على مدار الاسبوع كان إواي إزاي الساحل الشمالي جذب 185 مليار دولار في شهرين.  وإزاي مع تولي الرئيس السيسي للمسئولية اكتشف أن مصر فيها كنز محدش واخد باله منه وهو الساحل الشمالي وإنه ممكن يكون بوابة للاستثمار والمليارات لكن مين هيستثمر من غير بنية تحتية قوية وايه فايدة الساحل من غير طرق حديثة ووسائل نقل متطورة ومطارات عالمية وصرف صحي ومياه نظيفة.


ولفت التقرير إن العالم كله شاف العلمين الجديدة واللي اتبنت في وقت قياسي وقبل ما تخلص بقت مش ملاحقة على السياح والمصريين وبقت كاملة العدد وقدرت المدينة تلفت انتباه المستثمرين في العالم كله ومن هنا جت صفقة رأس الحكمة واللي دفعت فيها الامارات 35 مليار دولار وهتوصل ل150 مليار دولار لما يخلص المشروع

و مع الزخم الشديد اللي صاحب صفقة رأس الحكمة وقبلها مدينة العلمين الجديدة قررت مجموعة طلعت مصطفى أحد أكبر المطورين العقاريين في العالم إنها تستثمر في الساحل بإيرادات متوقعة 35 مليار دولار ولما تجمعهم مع ال150 مليار دولار بتوع رأس الحكمة المجموع هيكون 185 مليار دولار.
الشروط الجديدة لاستيراد سيارات ذوي الاحتياجات الخاصة كانت محل اهتمام الناس في الفترة اللي فاتت مع تطبيق اجراءات جديدة  للاستيراد وعلى مدار الأيام اللي فاتت كانت فيه أزمة كبيرة في سوق السيارات بسبب حجز الجمارك لحوالي 30 ألف سيارة وبعد الخناقة بين المالية وشعبة السيارات والتجار عن سبب تأخير الإفراج عن السيارات من المواني خاصه إن السوق بيعاني من نقص المعروض وده كان سبب في ارتفاع أسعار السيارات وعودة الأوفربرايس على بعض الطرازات ظهر إن الأزمة سببها السيارات المستوردة لصالح ذوي الاحتياجات الخاصة.

وزارة المالية من ناحيتها اكتشفت إن فيه تلاعب كبير في اجراءات استيراد سيارات ذوي الاحتياجات واللي بيتم اعفائها من رسوم الجمارك وعشان كده المالية جهزت عدد من التوصيات للقضاء على جميع الثغرات الموجودة في ملف استيراد السيارات بشكل عام وسيارات ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل خاص، وده للقضاء على ظاهرة بيع خطابات المعاقين وضمان وصول دعم الدولة لمستحقيه.

 

من بين التقارير المهمة اللي مصريين كتير تابعوها على مدار الساعات اللي فاتت كانت مصير شهادات الادخار بالبنوك والاتجاه لتخفيضها مع تراجع معدلات التضخم واتجاه البنك المركزي لتخفيض سعر الفايدة.

وزي ما احنا عارفين إنه في بدايات سنة 2024، اغلب البنوك طرحت شهادات ادخار للمواطنين اللي عايزين يستثمروا أموالهم، وشوفنا شهادات بعائد بيوصل لـ27%، ولكن حاليا في بعض البنوك بتفكر في اعادة تقدير سعر الفايدة اللي طرحت علي شهادات الإدخار، وكان أولهم البنك التجاري الدولي واللي اعلن عن تخفيض أسعار فائدة الشهادات الادخارية بنسبة 2%.
وفعلا البنك التجاري الدولي قرر تخفيض الفايدة للشهادة الثلاثية برايم، فيه كلام حاليا علي تخفيض شهادات البنك الأهلي وبنك مصر 27%.

وحسب مصادر مصرفية إعادة تسعير معدلات الفايدة على الشهادات الادخارية قرار فردي بيعتمد على توقعات البنك لسعر فايدة البنك المركزي وأهداف البنك نفسه، وأن أي بنك بيواجه نقص في السيولة بيرفع أسعار الفايدة على الشهادات اللي بيطرحها بشكل مؤقت لجذب مدخرات دعم عملياته ونشاطه وبيرجع يخفضها في وقت تاني.