السبت 20 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
اقتصاد مصر

حاجتين هيفرقوا مع المصريين الأيام الجاية.. فرصة مدبولي الأخيرة

الأحد 23/يونيو/2024 - 02:03 ص
الدكتور مصطفى مدبولي
الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء



هي مصر كلها مستنية ايه دلوقتي وإيه هما الحدثين اللي كل المصريين منتظرين يحصلو عشان يعرفوا الاسعار والاسواق رايحين على فين وملامح الايام الجاية.. تعالو نشوف مع بعض

قبل العيد المصريين كانوا على معاد مع اخبار زيادة اسعار الخبز والكهرباء ودلوقتي مستنين الحدث الاهم وهو قرار لجنة تسعير البنزين الجديد والمقرر هتنعقد في أي وقت وتعلن قراراها ورغم إن اغلب التوقعات بتقول إن فيه زيادة مش هتقل عن10 في المية لكن الخوف يكون فيه مفاجآت اكبر من كده.
مشكلة المصريين مع اسعار البنزين والسولار والغاز الطبييعي إنهم لما سعرهم بيزيد كل اسعار السلع تقريبا بتزيد لأن تكلفة الصناعة والنقل بتزيد وبيشيلها أو يدفعها المواطن في النهاية لانه هو المستهلك النهائي.
طيب ايه اللي بيحصل في اجتماع لجنة التسعير ومين اعضائها؟
عادة لجنة تسعير المنتجات البترولية بتعقد بحضور مسئولي وزارة البترول والبنك المركزي أو وزارة المالية؛ بشكل ربع سنوي، لتحديد سعر البنزين وأسعار السولار الجديدة في مصر، مع إعلان أسعار البنزين ومنتجات البترول وتطبيقها بجميع محطات التموين.
وفي الغالب بردو قرار زيادة أسعار البنزين أو تثبيته، بيتم الإعلان عنه رسميا من لجنة تسعير المنتجات البترولية، بعد الانتهاء من دراسة أسعار الخام بالسوق العالمية سواء خام برنت أو الأنواع الشهيرة التانية، وبناء على أسعار صرف الدولار، إضافة إلى تكاليف النقل والشحن والمصاريف التانية واللي بيكون ليها تأثير حقيقي على عملية تحديد الأسعار المحلية ومنتظر اللجنة تعقد في أول يوليو اللي جاي.
الحدث التاني اللي كل المصريين منتظرينه هو إعلان التشكيل الوزراي الجديد واللي المفروض يتم في اي وقت لأن الدكتور مصطفي مدبولي خد وقت كفاية من ساعة ماقدم استقالة حكومته الحالية وقرار الرئيس السيسي بتكليفه بإعادة تشكيل حكومة جديدة من اصحاب الكفاءات ومع توجيهات رئاسية باستمرار التخفيف عن المواطنين.
الناس مستنية الحكومة الجديدة على أمل تخلص من سلبيات وزرارات كتير كانت سبب في ظهور وتضخم الازمات ومقدرتش تكون على قد المسئولية زي وزارة التموين مثلا واللي فشلت في السيطرة على الاسواق أو محاربة الغلاء وحيتان التجار المحتكرين ونخر فيها الفساد اللي وصل لمكتب وزير التموين نفسه وسقوط عصابة المستشار واللي اخفت السلع المدعمة وعطشت أسواق سلع تانية عشان تكسب ملايين الجنيهات وأكيد الوزارة الجديدة هيكون فيها وزراء عندهم حلول جديدة هتخفف عن الناس متاعب حياتهم تدي أمل إن بكرة أفضل.