الأحد 16 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
مسئولية مجتمعية

شريف لقمان: القطاع المصرفي المصري داعم للاقتصاد الأخضر وتبني أفضل الممارسات الدولية

الأحد 02/يونيو/2024 - 03:46 م
شريف لقمان
شريف لقمان

قال شريف لقمان وكيل محافظ البنك المركزي المصري لقطاع الشمول المالي والاستدامة إنه انضم البنك المركزي المصري لشبكة النظام المالي الأخضر الدولية (NGFS) في مايو 2022، في خطوة تتوافق مع استراتيجية الدولة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتؤكد على الدور الحيوي للقطاع المصرفي في دعم الاقتصاد الأخضر وتبني أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال.

جاء ذلك خلال حوار شريف لقمان وكيل محافظ البنك المركزي المصري لقطاع الشمول المالي والاستدامة مع شبكة النظام المالي الأخضر الدولية (NGFS).

وأضاف لقمان أنه تعمل شبكة NGFS، التي تضم 138 عضوًا على مستوى العالم في مارس 2024، على تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة واتفاق باريس للمناخ وتعزيز دور القطاع المالي في إدارة المخاطر البيئية ودعم المشاريع الخضراء، لذلك، تمثل عضوية البنك المركزي في هذه الشبكة إضافة كبيرة لجهود الحفاظ على استقرار ومرونة القطاع المصرفي المصري وتوفير التمويل اللازم للمشاريع التي تهدف إلى تحقيق النمو المستدام والتصدي لمخاطر تغير المناخ.

وأشار إلى انه ساهمت عضوية البنك المركزي المصري في الشبكة في تطوير أطر إدارة المخاطر المناخية وتعزيز التمويل المستدام، حيث تتيح للبنوك المركزية الاستفادة بشكل كبير من الموارد التي توفرها الشبكة فضلًا عن الاطلاع على تجارب وخبرات الدول الأعضاء وأفضل الممارسات العالمية الخاصة بدمج المخاطر المناخية ضمن عمليات مراقبة الاستقرار المالي والإشراف الجزئي. كما لعبت الشبكة دورًا هامًا في بناء القدرات من خلال تقديم ورش عمل ودورات تدريبية إلى جانب دعم إجراء الأبحاث عن الآثار المالية الناجمة عن تغير المناخ.

وأكد لقمان أنه يعد التعاون بين الدول الأعضاء في NGFS ركيزة أساسية لفعاليتها، حيث تُمكن الأعضاء من العمل سويًا على مشاريع تستهدف الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر وكذلك التأثير على المعايير والسياسات المالية على مستوى العالم. كما يعزز هذا العمل الجماعي المدعوم بالتوجيهات والإرشادات الخاصة باختبارات السيناريوهات (Scenario Analysis) واختبارات تحمل الضغوط (Stress Testing) من قدرة الأعضاء على دمج المخاطر المناخية ضمن أطر إدارة المخاطر لتقييم مدى صلابة المؤسسات المالية في مواجهة التحديات المستقبلية.

وتابع: كما نود أن نؤكد على الدور الفعال لشبكة NGFS  في تطوير وتعزيز الممارسات المستدامة داخل القطاع المالي من خلال توفير البيانات والمعايير اللازمة لإدارة المخاطر المالية المتعلقة بالمناخ. تقدم الشبكة أيضًا إرشادات حول السياسات المتعلقة بالتدابير الاحترازية وكيفية دمج الاعتبارات المتعلقة بتغير المناخ في السياسات النقدية، مما يعزز استعداد البنوك المركزية لدعم الانتقال نحو اقتصاد أكثر استدامة.

وأشار لقمان إلى أنه لا شك تساهم عضوية NGFS في إنشاء شبكة عالمية تعزز التعاون بين البنوك المركزية والتفاعل البناء بين الأطراف المعنية والمؤسسات المالية وصانعي السياسات والمنظمات الدولية، مما يزيد من قدرتها على التصدي لمخاطر تغير المناخ وجهود الانتقال نحو أنشطة اقتصادية أكثر استدامة، وعليه، ومن ثم فإن الانضمام للشبكة NGFS   يُعد أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة للبنوك المركزية التي تعمل على الانتقال للاقتصاد الأخضر.