الثلاثاء 18 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

هل تدخل مصر اللعبة؟.. تحرك مفاجئ لانهاء هيمنة الدولار

الأحد 02/يونيو/2024 - 02:41 ص
الدولار
الدولار

 

 

زي ما كلنا عارفين فى اتجاه عالمي فى السنوات الأخيرة للتخلى عن الدولار واستبداله بعملات تانية وده بعد ما الولايات المتحدة استخدمت عملتها كسلاح فى صراعها مع الروس بعد الغزو الروسي لاوكرانيا.. وحاليا فيه دول وتجمعات شغالة على عملات جديدة وموحدة للتبادل التجاري وكمان كعملة احتياط وأشهرها طبعا تجمع بريكس.. لكن الجديد ان فيه دول افريقية حاليا عاوزة تعمل عملة افريقية موحدة .. فيا ترى ايه الحكاية ؟ وهل ممكن يكون عندنا فى افريقا عملة موحدة زي اليورو فى اوربا مثلا؟ وهل مصر ممكن تنضم للدول دي ولا لأ؟

 

فى الشهور الأخيرة بتستهدف مجموعة من الدول الأفريقية إصدار عملة موحدة لتأكيد سيادتها والحد من أي تدخل خارجي في اقتصاداتها.. وفي فبراير اللى فات طالب رئيس “المجلس الوطني للدفاع عن الوطن” في النيجر، عبدالرحمن تشياني بإصدار عملة موحدة مع بوركينا فاسو ومالي.. وقال مش معقول ان الدول الافريقية تفضل  البقرة الحلوب لفرنسا اللى بتستنزف خيرات كتير من الدول الافريقية وقال بما أن العملة علامة على السيادة فالنيجر وبوركينا فاسو ومالي بتسعى لاستعادة سيادتها الكاملة.

اللى بيحصل النيجر وبوركينا فاسو ومال مش الخطوة الأولى لإنشاء عملة موحدة للدول الأفريقية، لأن في 2021، تبنت مجموعة "إيكواس" اللي بتضم 15 دولة في غرب أفريقيا خارطة طريق جديدة، لطرح عملة موحدة بحلول 2027، لمساعدتها على تعزيز التجارة والنمو الاقتصادي.. وكمان تقلل الاعتماد على العملة الأمريكية سواء فى حركة التجارة أو حتى فى الاحتياطي النقدي لكتير من دول القارة السمراء

كما قبل وفي 2013، اتفقت الدول الخمس الأعضاء في مجموعة شرق أفريقيا (كينيا وأوغندا وتنزانيا ورواندا وبوروندي) على تبني عملة موحدة، خلال 10 سنين لتقليل التكاليف الناجمة عن اختلاف العملات والحد من تكاليف المعاملات المالية.. لكن للأسف المشروع ده ما اكتملش لأسباب كتير وكل الجهود اللى تمت فيه باءت بالفشل

وبتستخدم 14 دولة في القارة السمراء "الفرنك الأفريقي" كعملة ليها بعدما فرضتها عليها فرنسا في أربعينيات وخمسينيات القرن الـ20، تزامنا مع بداية حركات التحرر والاستقلال عن الاستعمار الفرنسي.

وارتبطت عملة تلك الدول بالفرنك الفرنسي، وتلتزم بتسليم احتياطياتها النقدية إلى الخزينة الفرنسية ضمانا لاستقرار قيمة العملة ورغم كل ده  "الفرنك الأفريقي" يعد من أضعف العملات في العالم، بحسب المؤشرات التنموية والاقتصادية والاجتماعية للدول اللي بتتداوله.

طب هل جهود استحداث عملة افريقية موحدة ممكن تنجح؟وهل مصر ممكن تستفيد من اللى بيحصل؟

موضوع العملة الموحدة مش سهل خالص وبيحتاج تعان وتكامل اقتصادي وتجارى وتنسيق بين البنوك المركزي فى الدول اللى هتتعامل بالعملة الجديدة مستقبلا وده أمر عاوز مجهود جبار وارادة حقيقية من الدول ومصر مؤخرا بتتبنى سياسة قايمة على توقيع اتفقاقيات تبادل عملات محلية وبتدعم أى تحرك فى الاتجاه ده