الثلاثاء 25 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
اقتصاد مصر

مصر هتحقق الاكتفاء الذاتي من القمح.. تعالى أقولك إيه اللى بيحصل؟

الثلاثاء 28/مايو/2024 - 03:01 ص
القمح
القمح

 

 

هو مصر فعلا ممكن تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح ؟ وهل الحكومة شغالة على خطة او برنامج معين لتحقيق الهدف ده ؟ وحاليا احنا بستهلك اد ايه قمح وبنستورد كام طن؟ وايه علاقة اللى بيحصل فى توشكى بتأمين احتياجات مصر الغذائية؟

 

من بعد الحرب الروسية الاوكرانية وارتفاع اسعار الحبوب فى العالم بشكل مبالغ فيه بدات معظم الدول تفكر ازاى تأمن احتياجاتها من القمح وازاى ما تكنش تحت رحمة أى قلق او توتر يحصل فى العالم .. ومصر كانت من اوائل الدول اللى بدأت تبحث وتشوف ممكن تعمل ايه فى الملف ده .. خصوصا ان الرئيس السيسي وجهى تعليمات للحكومة بتأمين الاحتياجات الغذائية وزيادة المزروع من محصول القمح.

وبتستهدف الحكومة خلال المرحلة الجاية زيادة نسبة «الاكتفاء الذاتي» من محاصيل استراتيجية كتير بيتصدرها القمح، بهدف تخفيف الأعباء اللي عاناها الاقتصاد المصري مع ارتفاع أسعار المحاصيل الزراعية عقب الحرب الروسية الأوكرانية خصوصا ان مصر واحدة من أكتر دول العالم استيراداً للقمح.

ووفق تقرير حكومي حديث من المستهدف زيادة نسبة الاكتفاء الذاتي من القمح والدرة إلى 49 % ومن الفول إلى 30% ومن اللحوم الحمراء إلى 70 % ومن الأسماك إلى 98 % مع تحقيق فائض تصديري لأصناف عديدة من محاصيل الخضر والفاكهة.

ومؤخرا استعرضت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية  هالة السعيد مستهدفات قطاع الزراعة في مشروع خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعام المالي 24/25.

وأكدت وزيرة التخطيط أن الخطة بتولي أهمية قصوى لقطاعات الاقتصاد الحقيقي ومنها، قطاع الزراعة والري، وقالت ان الخطة بتقدر الاستثمارات الـمُوجّهة لأنشطة الزراعة والري بحوالى 179 مليار جنيه بنسبة زيادة حوالي 60% عن الاستثمارات الـمُتوقّعة لعام 23/2024 منها استثمارات عامة بنحو 90 مليار جنيه، بنسبة 50% تقريبًا من جملة استثمارات القطاع، وبتُقدّر إسهامات الأنشطة دي  في الناتج الـمحلي الإجمالي بنحو 12% في عام الخطة.

الوزيرة شددت على أن أولويات الاستثمار والتنمية الزراعية بتؤكد التوسّع في إنتاج الـمحاصيل اللي بتُسهِم في رفع نسب الاكتفاء الذاتي، زي القمح والدرة والزيوت النباتية، والـمحاصيل ذات الـميزة التنافسية التصديرية زي الخُضر والفاكهة، واستنباط سُلالات محاصيل عالية الإنتاجية، وتطبيق نُظمُ الري الـمُوفّرة لاستخدامات الـمياه بالإضافة الى التوسّع في نظام الزراعة التعاقدية، والزراعات العضوية.

ووفقا للخطة المعلنة من الحكومة  من المستهدف في مجال التوسّع الأفقي إضافة حوالى 750 ألف فدان خلال عام الخطة ليصل إجمالي الـمساحات الزراعية لنحو 10.7 مليون فدان بالمُقارنة ب 10 مليون فدان في عام 22/2023، في ضوء الـموارد المائية المُتاحة مع تنويع مصادرها وفي ظل الجهود الراهنة في تجهيز وإعداد البنية الأساسية تمهيدًا لاستصلاح واستزراع الأراضي الجديدة في الـمناطق الصحراوية الـمُمتدّة أو الظهير الصحراوي للتجمّعات العُمرانية  سواء القائمة أو الجديدة.

وبتضم القائمة مشروع تنمية شمال ووسط سيناء، ومشروع تنمية جنوب الوادي (توشكى) وتوسّعاته الـمُستقبلية، ومشروع تنمية الريف المصري، ومشروع الدلتا الجديدة.

وفي إطار جهود الدولة لتعزيز الأمن الغذائي بتستهدف خطة عام 24/2025 زيادة الـمساحات الـمُنزرعة من الـمحاصيل الاستراتيجية، لتصل إلى 3.5 مليون فدان قمح، 2.8 مليون فدان درة ، 220 ألف فدان فول بلدي، وبكده هترتفع ترتفع إنتاجية المحاصيل التلاتة بشكل يَسمح بتقليل الفجوة الغذائية والحَد من الواردات الزراعية، ومع استهداف التوسّع في السِعات التخزينية لصوامع الأقماح لتصل إلى 5.2 مليون طن في عام الخطة مُقابل نحو 3.9 مليون طن في عام 22/2023.