الإثنين 17 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

أول مركز سحابي عالمي في مصر.. ومعجزة مصرية في الساحل الشمالي.. وهروب مستريح فاقوس بمليار جنيه.. والحكومة تحسم ملف بيع المستشفيات

الأربعاء 22/مايو/2024 - 12:50 ص
هواوي
هواوي



متابعينا الكرام في كل مكان أهلا وسهلا بكم تحليل جديد لأهم التقارير اللي قدمتها وحدة أبحاث بانكير على مدار اليوم الثلاثاء على جميع منصاتها الالكترونية..

البداية هتكون مع تقرير بيتكلم عن أول مركز سحابي في مصر والمنطقة لشركة هواوي الصينية عملاق صناعة الهواتف الذكية وأنظمة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العالم 
وقال التقرير إن هواوي هي ضمن أفضل 10 علامات تجارية حول العالم من حيث القيمة بـ 65.1 مليار دولار أمريكي لقيمة علامتها التجارية. وارتفعت إيراداتها السنة في 2023 بحوالي 98 مليار دولار.

وشرح التقرير إن شركة هواوي أعلنت إطلاق أول سحابة ليها في مصر وهي الأولى من نوعها في المنطقة لتعزيز نمو قطاع الاتصالات وقال ما بن، رئيس العلاقات الحكومية والاتصال الاستراتيجي بشركة هواوي مصر، في مؤتمر صحفى اليوم إن السحابة هتضم جميع البيانات والخوادم.,
وشرح التقرير أكتر بإن الشركة الصينية اختارت مصر عشان تكون المركز الإقليمي أو مركز البيانات السحابي على مستوى شمال إفريقيا واللي بيعتبر واحد من ضمن 30 مركز عالمي لدعم الجهود الحكومية في تعزيز ثقافة الابتكار التقني ودفع عجلة التحول الرقمي تحقيقا لرؤية مصر 2030...
لو عاوز تفهم أكتر شركة هواوي عملت مركز إقليمي لشركتها عندك هيخدم مصر والبلاد اللي حوليها في أي حاجة خاصة بنظم الاتصالات والهواتف والمعلومات والتكنولوجيا يعني هواوي كلها بقت عندك والمركز ده بيضم بيانات وخوادم الاتصالات والأكواد يعني تقدر تقول كده إن بقي عندك كنز في قطاع تكنولوجيا المعلومات في مصر وهتساعد في تطوير القطاع في مصر في أي صناعة بتعتمد على التطبيقات الالكترونية والذكاء الصناعي.

منصات بانكير قدمت تقرير مختلف النهاردة عن منافسة مصر لأسواق تركيا واليونان وقبرص والامارات في مجال الترفيه والسياحة والتسوق وتصدير العقار وتوقعات بتصدر مصر لملف تصدير العقار تحديدا في المنطقة في السنين القليلة اللي جاية.
وأشار التقرير إن فيه حالة صراع ومنافسة شرسة بين الدول في كل قطاع وخاصة قطاع السياحة والسفر والترفيه والتسوق وخاصة في منطقة الشرق الأوسط وحوض المتوسط بين السوق الفرنسي والاسباني والتركي والخليجي والمصري وتايلاند والمالديف لجذب اكبر عدد ممكن من الزوار والسياح وفي الصراع ده الشركات والاسواق بتقدم تسهيلات واغراءات كتيرة عشان تتفوق على غيرها من الأسواق المنافسة.
وفسر التقرير إنه في السوق العقاري الفاخر والترفيهي مصر كانت بعيدة شوية عن الملف ده لغاية ما بدأت الطفرة الكبيرة تحصل في منطقة الساحل الشمالي واللي هيتحول لعاصمة الترفيه والتجارة والسياحة وبرندات الشركات العالمية في كل التخصصات دي.
وقال التقرير إن مدينة العلمين الجديدة كانت بداية عهد جديد لمصر في اقتصاد الترفيه والتسوق وتوطين العلامات التجارية وبداية المنافسة في تركيا واليونان وقبرص والإمارات كمان بدأت تقلق جدا لأن الساحل الشمالي خلاص هيحسب السجادة من كل الأسواق دي وخاصة بعد الطفرة الرهيبة اللي هتحصل هناك بعد انتهاء مشروع راس الحكمة الضخم والمشروع الصيني الكبير واللي لسه هنعرف التفاصيل بتاعته بجانب باقي المشروعات في الساحل الشمالي واكتمال العلمين جديدة.
التوقعات كلها حسب التقرير بتقول إن العلمين الجديدة وبعدها مشروع راس الحكمة هيحول الساحل الشمالي في مصر لأقوى وأكبر سوق سياحي وترفيهي وتجاري في حوض البحر المتوسط وإنها هتكون عاصمة التجار والترفيه والمليارات وبالفعل بدأت المنافسة بين شركات الفنادق العالمية والمنتجعات والمطاعم الدولية للحصول على موطيء قدم في الساحل الشمالي المصري واللي هتكون محور سياحة السفر والترحال والتسوق في المنطقة كلها في الكام سنة اللي جايين.

وحدة أبحاث بانكير قدمت تقرير مختلف نهاردة عن ظاهرة مالية سلبية وتعرض المواطنين للنصب والاستيلاء على أموالهم لكن بتتكرر دايما وهي عودة ظاهرة المستريح.
وقال التقرير إن الدنيا بقالها كام يوم مقلوبة فى محافظة الشرقية وتحديدا فى مركز فاقوس لأن الناس نامت وصحيت على خبر هز الدنيا  بعد الاعلان عن استحواذ رجل أعمال شهرته أبو علاء بيمتلك مجموعة من المحلات على حوالي مليار جنيه من الأهالى فى مركز فاقوس والقرى والنجوع التابعة للمركز.
وأضاف التقرير إنه حسب شهادات الضحايا أبو علاء ده كان بياخد فلوس من الناس ويشغلها ويديهم فوايد شهريه عليها ومعظم الفلوس دى كانت داخله فى شراء الدولار وبيعه بأسعار عاليه لما كان الدولار سعره فوق ال 70 جنيه.. ومش بس الدولار لا أبو علاء كان بيتاجر فى كل العملات تقريبا.

وشرح التقرير إن مستريح فاقوس كان بيضارب فى الدولار.. والناس اللى دافعين فلوس كانوا عارفين كده كويس  بس المكاسب عمت عيونهم عن الغلط لأن ده كان خارج القانون ومجرم وأدى إلى انهيار الأقتصاد وارتفاع جنونى لأسعار السلع والمنتجات فى السوق المصرى وحالة الغلاء الشديد اللى احنا بنعانى منها لدلوقتي.

وختم التقرير بالنهاية الطبيعية لأي مستريح واللي خد فلوس الناس وهرب كالعادة والقانون في مصر لا يحمي الطماعين والجشعين والمكسب السهل عمره ماكان باب رزق حلال

لسه مستمرين مع حضراتكم في تحليل النهاردة ومعانا تقرير مهم قدمته منصات بانكير وبيتكلم عن موضوع خطير وحساس عند المصريين لأنه بيتعرض لصحتهم والخدمات العلاجية المجانية والمدعمة المقدمة للمواطنين والكلام اللي اتقال اليومين دول إن الحكومة هتبيع المستشفيات الحكومية لمستثمرين.

وتداولت مواقع اكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء وقف كافة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين بسبب استعداد الحكومة لبيع 160 مستشفى في 22 محافظة على القطاع الخاص.

وقال التقرير إن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء تواصل مع وزارة الصحة والسكان، واللي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لاعتزام الحكومة بيع المستشفيات الحكومية ووقف كافة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين بموجب قانون تنظيم منح التزام المرافق العامة لإنشاء وإدارة وتشغيل وتطوير المنشآت الصحية، مشددةً على أن المستشفيات الحكومية ستظل مملوكة للدولة، مع استمرارها في تقديم كافة الخدمات الصحية للمواطنين بشكل طبيعي ومنتظم.

وأوضحت الصحة أن القانون يهدف إلى السماح للقطاعين الخاص والأهلي للمشاركة في المجال الصحي من خلال إنشاء وتطوير المنشآت الصحية الحكومية وآليات تشغيلها وإدارتها، وكذلك المشاركة في تقديم خدمات الرعاية الصحية للمواطنين دون المساس أو الانتقاص منها، بما يؤدي إلى تحسين جودة تلك الخدمات ورفع كفاءتها وانتشارها الجغرافي العادل، مؤكدةً أن القانون يحظر منح الالتزام على بعض المنشآت والخدمات الصحية الإلزامية التى تقدمها الدولة للمواطنين.