الثلاثاء 25 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

بنك جولدمان ساكس يتطلع لتوسيع خطوط ائتمان الأسهم الخاصة مع انتعاش عقد الصفقات

الأحد 19/مايو/2024 - 01:00 م
بنك جولدمان ساكس
بنك جولدمان ساكس

يندفع بنك الاستثمار الأمريكي جولدمان ساكس بقوة إلى سوق الإقراض للاستثمارات الخاصة ومديري الأصول، ويخطط للتوسع في الخارج حيث يساعد في ملء الفراغ الذي خلفته الاضطرابات في البنوك الإقليمية وبيع بنك كريدي سويس.

ويتقدم بنك وول ستريت ومنافسيه JPMorgan Chase و PNC Financial Services في هذا السوق الذي تبلغ قيمته 800 مليار دولار إلى تريليون دولار حيث من المتوقع أن ينتعش نشاط صفقات الأسهم الخاصة بسبب جمع الأموال القياسي. وهذه القروض قائمة على الأصول وقصيرة الأجل، مما يقلل من مخاطرها.

واشترى جولدمان العام الماضي محفظة من تسهيلات القروض بقيمة 15 مليار دولار من بنك Signature Bank الفاشل خلال مزاد أجرته مؤسسة التأمين على الودائع الفيدرالية (FDIC).

وقال ماهيشوار سايردي، الرئيس العالمي للرهن العقاري والمنتجات المهيكلة في جولدمان ساكس، لرويترز: "ينصب التركيز على إقراض مديري الأصول البديلة الكبار ورعاة الأسهم الخاصة".

وأضاف: "إن إحدى المبادرات الكبيرة التي نعمل عليها هي خلق إيرادات أكثر استقرارا في أعمالنا المصرفية والأسواق العالمية".

وأكد أنه بعد تعزيز الأعمال في الولايات المتحدة، يخطط جولدمان للتوسع في أوروبا والمملكة المتحدة وآسيا، وقد أضاف موظفين في دالاس وبنغالور لخدمة هذه القروض. ولم يكشف عن توقيت التوسعة.

وتضمنت محفظة التوقيع قروضًا لشركات الأسهم الخاصة وصناديق رأس المال الاستثماري، وهي جزء رئيسي من قاعدة عملائها، لإدارة رأس المال العامل، المعروف باسم تسهيلات استدعاء رأس المال أو قروض خط الاشتراك.

خط الاشتراك، الذي يُسمى أيضًا التسهيل الائتماني، هو قرض يتم الحصول عليه في الغالب من خلال صناديق السوق الخاصة المغلقة، ومضمون مقابل التزامات مستثمري الصندوق. ويجب أن يتم سدادها خلال فترة محددة.

وقال سايردي إن الإقراض المضمون بالأصول يساعد الشركة على بناء أعمال تمويل متنامية في الدخل الثابت والعملة والسلع (FICC) والأسهم.

وقال سايردي: "لقد قمنا بتطوير قاعدة ودائعنا بشكل كبير خلال السنوات الخمس إلى السبع الماضية".. "ومع نمو ودائعنا، فإننا نحاول ترتيب الأصول لتتناسب مع تلك الودائع."

وفي الربع الأول، سجل بنك جولدمان ساكس إيرادات تمويل قياسية بلغت 852 مليون دولار.

ومن المؤكد أن القروض المقدمة لشركات الأسهم الخاصة تنضب في السنوات التي تقوم فيها الشركات بتخفيض نشاطها، كما حدث في عامي 2022 و2023 عندما أدى تشديد السياسة النقدية من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى تراجع إبرام الصفقات.

وخفض سيتي جروب الإقراض في هذا السوق، حسبما قال في مكالمة هاتفية للأرباح في يوليو الماضي، مستشهدا بمحاولة لتحسين العائدات. ورفض البنك التعليق.

ولكن سوق تمويل خطوط الاشتراك كانت تعاني من نقص الخدمات بعد انهيار البنوك المقرضة مثل بنك وادي السليكون وسيجنتشر وبيع بنك كريدي سويس إلى بنك يو بي إس العام الماضي، مما سمح للاعبين الجدد بالتدخل، كما يقول المحللون.

وقال جريج فايفيليفيتش رئيس مجموعة الصناديق العالمية في فيتش لرويترز "بالنظر إلى ديناميكيات العرض والطلب حيث نما الطلب بشكل كبير، فإن العرض لم يستمر في العامين الماضيين، ونحن نشهد دخول بعض البنوك الإضافية إلى هذا المجال". .

وكثف بنك جيه بي مورجان تشيس الإقراض بعد استحواذه على بنك فيرست ريبابليك العام الماضي.

وقال جيف كافيني، رئيس المجموعة المصرفية للصناديق التابعة لبنك جيه بي مورجان الخاص، والتي تقدم خدمات الأسهم الخاصة ورأس المال الاستثماري: "نحن ملتزمون بأن نكون الشريك المالي الرائد للصناديق ذات المراحل المختلفة ومديريها لأنها تغذي عالم الاستثمارات ذات النمو المرتفع". الصناديق ومبادئها.

واستحوذت شركة PNC، وهي شركة إقراض إقليمية كبيرة مقرها في بيتسبرغ، بنسلفانيا، العام الماضي على مجموعة من تسهيلات الالتزامات الرأسمالية من Signature. وقال روري كالاجي، المدير الإداري المساعد لفريق موديز للائتمان الخاص، إن قيود رأس المال في بعض البنوك تجتذب لاعبين جدد نسبيًا إلى السوق، بما في ذلك المقرضون غير المصرفيين.

وقال مصدر مطلع على الأمر إن مدير الاستثمار البديل آريس يعمل بشكل وثيق مع البنوك للمساعدة في تحرير قدرتها على تقديم قروض خط الاشتراك.