الأربعاء 19 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

كلام خطير من السيسي عن الدولار.. غلطة ممكن ترجعنا تاني لـ “الأيام الصعبة”

الثلاثاء 14/مايو/2024 - 01:00 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي

 

 

الرئيس السيسي مهتم جدا بأزمة الدولار فى مصر وفى اكتر من لقاء ليه اتكلم عن موضوع شح العمل الأجنبية والسوق السودا للدولار وازاى الدولة بتتعامل فى واحد من أصعب الملفات اللى بتعاني منها.. والرئيس ما بيسبش أى فرصة يوعي الناس بخطورة أزمة الدولار الا ويتكلم فيها والنهادرة وخلال مشاركته فى ؟؟ قال كلام خطير عن الدولار وعن الاجراءات اللى بتتعمل .. فيا ترى ايه الكلام الخطير اللى قالوا الرئيس خلال افتتاح المرحلة الأولى من موسم الحصاد بمشروع مستقبل للتنمية المستدامة؟  وايه الحل اللى اقترحوا للخلاص بشكل نهائي من أزمة نقص العملة ؟

 

النهاردة السيسي وهو بيفتتح المرحلة الأولى من موسم الحصاد بمشروع مستقبل للتنمية المستدامة فى  امتداد طريق الضبعة قال كلام مهم جدا عن موضوع شح العملات الأجنبية ونقص العملة الأمريكية اللى مصر بتعانى منه من مارس 2022 ولحد دلوقتي وقدم الرئيس حلول تخلص مصر من الزمة دي للأبد

الرئيس قال : لو عاوزين تتجاوزوا أزمة الدولار في مصر لازم تخلوا المنتج المحلي ضخم جدا لتحقيق الاكتفاء الذاتي وتصدير الباقي إلى الخارج”.

الرئيس السيسي اتكلم بوضوح عن الأزمة ورد على الناس اللى بتقول ان الأزمة خلصت وقال:كان عندنا تحدى الدولار وما زال التحدي قايم .. وعشان نتجاوز مشكلة الدولار فى مصر لازم نزود الانتاج ونفتح أسواق تصدير جديدة لتوفير العملة الصعبة".

 

السيسي كشف  أهمية وأسباب التوسع في نظام الصوب الزراعية في الفترة الحالية.. وقال رغم ان الصوب الزراعية  مش بتنتج جميع المنتجات الزراعية لكن بيتم التوسع فيها لأنها بتساعد في توفير الدولار..وبتطلع زراعات أقدر أبيعها بتجيب دولارات وأقدر أستورد بيها قمح".

الرئيس فتح قلبه للمصريين واتكلم عن التحديات والصعوبات اللى واجهتها الدولة وقال:“أنا زنقت نفسي وزنقت الدولة ومعنديش حل تاني علشان نبني الدولة ونعمل المشروعات العملاقة دي وأنا صادق وده مش كلام للإعلام”. 

كلام الرئيس وصراحته بتقول ان تحدي أزمة نقص العملة الجنبية لسه مستمر وان الدولة لو مخدتش اجراءات قوية وعاجلة لزيادة التصنيع ممكن ترجع الأيام الصعبة تانى ونرجع نشوف السوق السودا للعملة من جديد لأن من غير انتاج  وتصنيع وتصدير مفيش اى أمل اننا نلاقي مصادر غير تقليدية للنقد الأجنبي