السبت 25 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

صفقة رأس حكمة جديدة في الطريق هتجيب لمس أكتاف للدولار

الجمعة 10/مايو/2024 - 01:40 ص
رأس الحكمة
رأس الحكمة



ليه شهر مايو هو شهر الخير وإيه اللي حصل فيه وإيه ياترى حكاية الصفقة الجديدة بعد صفقة راس الحكمة واللي هتقلب الموازين وامتي هيتم الاعلان عنها وهتكون فين.. تعالو نعرف التفاصيل مع حضراتكم

شهر مايو هو شهر الخير والأخبار الكويسة والتصحيح الاقتصادي وفيه حصلت حاجات ايجابية غيرت مجري الاقتصاد وأزمة الدولار منها تعديل وكالة فيتش للتصنيف الائتماني لمصر من مستقر الى ايجابي وده كان ليه تأثير كبير على سمعة الاقتصاد المصري دوليا وفي اسواق الاستثمار العالمية واللي رجعت تهتم بالسوق المصري تاني ومتوقع يحصل تدفقات استثمارية ضخمة بعد قرار الوكالة.
كمان مايو مصر بتنتظر تدفقات دولارية من صفقة رأس الحكمة بقيمة 20 مليار دولار، بعد أن أعلن رئيس الوزراء في فبراير اللي فات أنها هتكون خلال شهرين من الحصول على الدفعة الأولى البالغة 15 مليار دولار حينها.

لكن ايه مناسبة الكلام بتاعنا عن شهر مايو والأخبار الحلوة التانية.. شوف ياسيدي المعلومات المتوافرة حاليا بتقول إن فيه  صفقة ضخمة جاية في الطريق الحكومة بتخطط ليها حاليًا وهتكون شبيهة بصفقة رأس الحكمة وده بيأكد إنها مش هتقل استثماراتها عن 30 مليار دولار والمعلومات بتقول كمان إن الدولة بتجهز للإعلان عنها في خلال ايام وهتكون مفاجأة من العيار التقيل وتجيب لمس أكتاف للدولار الأمريكي واللي متوقع ينزل لمستوى من 35 الى 39 جنيه ويمكن أقل من كده بكتير كمان.
ولسه مع حضراتكم في تفاصيل الصفقة واللي الملعومات بتقول إنها بشكل مبدئي هتكون في مدينة الجلالة وعوايدها هتكون بمليارات الدولارات ولو متعرفش منطقة الجلالة فين بنقول لحضرتك أنها من أجمل مناطق مصر وفيها جمال طبيعي خرافي ومشاهد خرافي ومنطقة واعدة سياحيا وترفيهيا وخدميا ومصر عملت فيها أضخم المشروعات القومية وهو عباررة عن مدينة الجلالة ومنتجع الجلالة العين السخنة واللى بيطل على خليج السويس وجامعة الجلالة وأخيراً طريق السخنة -الزعفرانة واللي بيشق جبل الجلالة وعشان يكون مشروع  متكامل يلفت الانتباه للمنطقة الجميلة.
ولغاية دلوقتي مفيش معلومات أكيدة عن اسم المستثمر الرئيسي اللي هيدخل شريك أساسي في المشروع لكن المعلومات بتقول إنه هيكون شخصية اعتبارية من دولة خليجية واعتبارية يعني مؤسسة أو صندوق سيادي وأكيد طبعا أي كلام عن استثمارات ضخمة جديدة بيكون ليه انعكاسات على سوق الصرف وتحديدا سعر الدولار أمام الجنيه واللي بدأ ينزل بقوة قدام الجنيه في الأيام الأخيرة وقرب من حاجز الـ46 جنيه بعد ما وصل لـ48 جنيه في الايام اللي فاتت ولغاية ما يتم الإعلان عن الصفقة الكبرى بنقول لحضراتكم إن مصر ماشية في طريق طويل مع الدولار وإن الدولة مصرة إنها تهزم الأزمات والوحش الأخضر وده قرب جدا على فكرة.