الثلاثاء 25 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

أسعار النفط تتجه لتسجيل أكبر انخفاض أسبوعي في 3 أشهر

الجمعة 03/مايو/2024 - 10:14 ص
أسعار البترول اليوم
أسعار البترول اليوم

ارتفعت أسعار النفط يوم الجمعة بفضل احتمال استمرار أوبك+ في تخفيضات الإنتاج، لكن خامات القياس القياسية تتجه صوب أكبر خسائر أسبوعية في ثلاثة أشهر بفعل عدم اليقين بشأن الطلب وتخفيف التوترات في الشرق الأوسط مما يقلص مخاطر الإمدادات.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت تسليم يوليو 24 سنتا إلى 83.91 دولار للبرميل وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم يونيو 19 سنتا أو 0.3 بالمئة إلى 79.19 دولارا للبرميل.

ومع ذلك، كان كلا الخامين القياسيين في طريقهما لتكبد خسائر أسبوعية، حيث يشعر المستثمرون بالقلق من احتمال أن يؤدي ارتفاع أسعار الفائدة لفترة أطول إلى كبح النمو في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، وفي أجزاء أخرى من العالم.

وقال محللون في ANZ Research في مذكرة يوم الجمعة: "مع اقتراب موسم القيادة في الولايات المتحدة، فإن التضخم المرتفع قد يدفع المستهلكين إلى اختيار رحلات أقصر خلال فترة العطلة".

وتتطلع السوق الآن إلى البيانات الاقتصادية الأمريكية ومؤشرات إمدادات الخام المستقبلية من أكبر منتج في العالم.

أبقى بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة ثابتة هذا الأسبوع، وأشار إلى قراءات التضخم المرتفعة المخيبة للآمال في الآونة الأخيرة والتي قد تجعل تخفيضات أسعار الفائدة تستغرق بعض الوقت.

كما أن علاوات المخاطر الجيوسياسية الناجمة عن الحرب بين إسرائيل وحماس، والتي أبقت الأسعار مرتفعة بسبب مخاطر العرض العالمية، تتلاشى أيضًا، حيث تفكر إسرائيل وحماس في وقف مؤقت لإطلاق النار وإجراء محادثات مع وسطاء دوليين.

ويتجه برنت صوب خسارة أسبوعية 6.3%، في حين يتجه خام غرب تكساس الوسيط صوب خسارة 5.6% على مدى الأسبوع.

ويأتي هذا الانخفاض قبل أسابيع فقط من الاجتماع المقبل لمنظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها بقيادة روسيا، فيما يسمى بأوبك+.

وقالت ثلاثة مصادر من منتجي أوبك+ إن المجموعة قد تمدد تخفيضاتها الطوعية لإنتاج النفط بمقدار 2.2 مليون برميل يوميا إلى ما بعد يونيو إذا فشل الطلب على النفط في الارتفاع، لكن المجموعة لم تبدأ بعد محادثات رسمية قبل اجتماع الأول من يونيو.

في وقت لاحق من يوم الجمعة، سيصدر مكتب إحصاءات العمل الأمريكي تقرير الرواتب غير الزراعية الشهري، وهو مقياس لقوة سوق العمل في البلاد ويأخذه بنك الاحتياطي الفيدرالي في الاعتبار عند تحديد أسعار الفائدة. عادة ما تؤثر أسعار الفائدة المرتفعة على الاقتصاد ويمكن أن تقلل الطلب على النفط.

وفي يوم الجمعة أيضًا، من المقرر أن تنشر شركة خدمات الطاقة بيكر هيوز عددها الأسبوعي لمنصات النفط والغاز، وهو مؤشر لإنتاج النفط الخام في المستقبل.