الثلاثاء 18 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
منتجات وخدمات

لو مزنوق في قرض.. حضر ورقك واستني لـ23 مايو هنقولك على المفاجأة

الخميس 02/مايو/2024 - 03:01 ص
القرض الشخصي
القرض الشخصي

 
 
بتفكر تاخد قرض تفك زنقتك أو تعمل مشروع تزود بيه دخلك أو عاوز تتجوز أو تكمل تعليمك يبقي لازم تعرف اللي هيحصل في اخر الشهر ده قبل ما تمشي في إجراءات القرض.. تعالي نشوف إيه اللي هيحصل 
 
كلنا بنتزنق في فلوس أو بتفكر نعمل مشروع أو استثمار لزيادة الدخل أو لأي غرض ولأن محدش بيسلف حد دلوقتي وغير السرية المطلوبة في المعاملات المالية الشخصية بنفكر نروح البنك وناخد قرض ونخلص مصلحتنا من غير ما حد يحس بينا وطبعا البنوك كلها بتقدم برامج تمويل وقروض مختلفة ومميزات وتسهيلات كبيرة حسب قيمة والغرض من القرض لكن سعر الفائدة العالية على الاقتراض بتخلي ناس كتير تتردد قبل ما تروح البنوك عشان كده بنقولك استني لغاية 23 مايو الحالي.
طيب ايه اللي هيحصل في التاريخ ده.. شوف يافندم في اليوم ده هتجتمع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري واللي مقرر تبحث أسعار الفايدة وملفات تانية كتير زي التضخم والمؤشرات الاقتصادية ولأن سعر الفايدة ضروري ومهم لاي حد بيفكر ياخد قرض من البنك فالافضل تنتظر وتشوف قرار اللجنة لأن غالباً وحسب التوقعات البنك المركزي رايح ناحية تخفيض سعر الفايدة واللي فيه توقعات بتقول إنه هتنزل 200 نقطة أساس أو 2% وده معناه إن الفايدة على قرضك هتقل بعد المعاد ده وهتستفاد اكتر بالقرض.

من بين المؤسسات المالية الدولية اللي توقعت تخفيض سعر الفايدة هو بنك جولدمان ساكس العالمي واللي شايف بردوا إن  معدل التضخم هيتراجع إلى 20% بحلول نهاية السنة وزي ما احنا عارفين إن سعر الفايدة بيتحدد بناء على أرقام التضخم وكل ما تكون كبيرة المركزي بيضطر يرفع الفايدة لسحب السيولة من السوق والسيطرة على ارتفاع الأسعار.

وفي اراء تانية شايفة إن  التضخم الأساسي بدأ فعليًا في الانخفاض لكن شايفين إن تخفيض الفايدة لازم يكون بالتدريج على 4 مراحل، في كل مرة ينخفض 50 نقطة، لأنه من وجهة نظرهم شايفين إن تخفيض الفائدة مرة واحدة 2%، هيترتب عليه خروج الأموال من البنوك، وده هيسبب سرعة دوران النقود من يد إلى يد بشكل سريع وهو ما يزيد من معدلات التضخم مرة تانية يعني الناس هترجع تشتري كتير من الأسواق وبالتالي اسعار السلع والخدمات هتزيد ويرجع التضخم يعلى تاني.

وفي رأي تاني شايف إن لجنة السياسات النقدية في اجتماعها المرتقب في الاسبوع الاخير من مايو الحالي هتقرر تثبيت سعر الفايدة ونفس الرأي دع بيستبعد رفع سعر الفايدة وده اللي يهمنا عشان عجلة الاقتراض ترجع بقوتها وبالتالي تنشيط القطاعات الاقتصادية لأن زي ما فيه أفراد بتقترض وبتتحمل سعر الفايدة العالية فيه كمان شركات ومؤسسات كبيرة اغلب شغلها بيعتمد على التمويل البنكي زي شركات التطوير العقاري وأصحاب المشروعات الضخمة وزيادة اسعار الفايدة بيرفع التكلفة وبالتالي بترتفع أسعار المنتجات النهائية في القطاعات دي