الثلاثاء 21 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

الدولار يمرض.. بعد رأس الحكمة مشروع عالمي في صعيد مصر

الخميس 02/مايو/2024 - 01:40 ص
خاص بانكير
خاص بانكير




الدولار رايح والجنيه جاي.. ده مش كلام دي أرقام وحسابات واستثمارات واتفاقيات.. إيه للي حصل وإيه قصة المشروع العالمي اللي بيتعمل في صعيد مصر وإيه علاقته بسعر الدولار.. تعالوا نشوف ايه الحكاية مع بعض

من شوية مصر أعلنت عن مفاجأة من العيار التقيل وهي تدشين مشروعين لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح باستثمارات أجنبية مباشرة بتوصل ل 9 مليارات دولار.. أيوا ده حصل نهاردة وتعالو نشوف بقية التفاصيل..

النهاردة رئيس الحكومة الدكتور مصطفي مدبولي، شهد مراسم توقيع محاضر استلام الأرض لتنفيذ مشروعين لإنشاء محطات إنتاج الكهرباء من طاقة الرياح بمنطقة غرب سوهاج، يعني المشروع هيتعمل في الصعيد وإنت عارف لما تعمل مشروع إنتاج كهربا في مكان زي غرب سوهاج القريب من الصحراء وبالاستثمارات الضخمة دي اللي بتزيد على قرض صندوق النقد الدولي ده معناه إيه.. أكيد طبعا معناه إن فيه ليلة كبيرة بتحصل في الصعيد وهيكون فيه تنمية ملهاش حدود في كل القطاعات لان الكهربا عاوزة مشروعات ومصانع وخدمات عشان تشغلها وده بيورينا قد ايه اللي بيحصل في الصعيد من تنمية.

طيب مين اللي هيتنفذ المشروع.. زي ما قلنا الأول وبنفكركم إن الاستثمارات اللي هتمول المشروعين هي استثمارات مباشرة يعني البنوك مش هتدفع فيها دولار واحد وكمان ده معناه إن فيه 9 مليار دولار هتدخل وتتحول للبلد من بره ودي ضربة جديدة وقاضية لسعر الدولار في سوق الصرف طبعا وفي نفس الوقت دعم كبير للجنيه المصري واللي متوقع يرتفع بشكل كبير بسبب تدفق الدولار على المشروعات.

أما بخصوص الشركات اللي هتنفذ فهي شركة سكاتك إيه أس إيه النرويجية عن المشروع الأول، وشركة أوراسكوم للإنشاءات عن المشروع التاني، بالنيابة عن اتحاد المستثمرين والتحالف اللي بيضم شركة كهربل التابعة لشركة إنجي الفرنسية، وشركة يوروس للطاقة القابضة اليابانية وده بردو بيورينا قد إيه المشروع ضخم وعالمي وعلى فكرة كمان المشروعين دول من بين الصفقات اللي تمت على هامش مؤتمر المناخ اللي كان في شرم الشيخ كوب 27  واللي لسه فيه مشروعات تانية بمليارات الدولارت هتتنفذ في مصر ليها علاقة بالطاقة النظيفة والهيدروجين الأخضر.

كمان المشروعين وزي ما قال وزير الكهربا هما الأكبر من نوعهما لإنتاج الطاقة الكهربائية من الرياح في منطقة الشرق الأوسط، ومن أكبر مشروعات طاقة الرياح البرية في العالم  وفي إطار استراتيجية قطاع الطاقة المصري، واللي بتستهدف الوصول بنسبة مشاركة مصادر الطاقة المتجددة بمزيج الطاقة إلى 42% بحلول 2030، والمشروعين هيساهموا في خفض حوالي 17 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًا، وإتاحة  18 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، والأهم بقي إنه هيساعد في تقليل استخدام مصادر الطاقة التقليدية زي محطات الكهربا اللي شغالة بالغاز الطبيعي والديزل واللي بستهلكه بشكل كبير جدا وكان سبب في أزمة انقطاع الكهربا الحالية