الأربعاء 19 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

سامسونج تعلن ارتفاع أرباح الربع الأول بمقدار 10 أضعاف على أساس سنوي

الثلاثاء 30/أبريل/2024 - 01:15 م
سامسونج
سامسونج

قالت شركة سامسونج للإلكترونيات يوم الثلاثاء إن أرباحها التشغيلية في الربع الأول ارتفعت بنحو عشرة أضعاف على أساس سنوي - بزيادة قدرها 931.8 في المائة - وسط تعافي أسعار الرقائق وتزايد الطلب.

والشركة تابعة لمجموعة سامسونج الكورية الجنوبية العملاقة، وهي أكبر التكتلات التي تسيطر عليها العائلة والتي تهيمن على الأعمال التجارية في رابع أكبر اقتصاد في آسيا.

وقالت في بيان: "ارتفعت الأرباح التشغيلية إلى 6.61 تريليون وون كوري (4.85 مليار دولار) مع عودة أعمال الذاكرة إلى الربح من خلال تلبية الطلب على المنتجات ذات القيمة المضافة العالية".

وأكدت سامسونج أن الأداء القوي للشركة جاء "على خلفية المبيعات القوية للهواتف الذكية الرائدة Galaxy S24 وارتفاع أسعار أشباه موصلات الذاكرة".

وقالت الشركة إن المبيعات ارتفعت بنسبة 12.8% على أساس سنوي إلى 71.9 تريليون وون.

وتابعت الشركة، وهي واحدة من أكبر منتجي أشباه الموصلات عالية التقنية في العالم، إن المجال الحيوي عاد إلى الربح ونما "من خلال تلبية الطلب عبر الخوادم والتخزين وأجهزة الكمبيوتر الشخصية والهواتف المحمولة".

وجاء هذا النجاح بفضل "التركيز على المنتجات ذات القيمة المضافة العالية مثل HBM وDDR5 ومحركات أقراص SSD للخادم وUFS 4.0، إلى جانب الزيادة في ASP"، في إشارة إلى رقائق الذاكرة عالية التقنية.

وأضافت الشركة: "بالنظر إلى الربع الثاني، من المتوقع أن تظل الصناعة قوية، مدفوعة بشكل أساسي بالطلب على الذكاء الاصطناعي التوليدي".

وأضافت سامسونج أن ضعف الوون الكوري - الذي انخفض بنسبة سبعة بالمائة تقريبًا مقابل الدولار الأمريكي حتى الآن هذا العام - "أدى إلى تأثير إيجابي على أرباح التشغيل على مستوى الشركة بنحو 0.3 تريليون وون كوري مقارنة بالربع السابق".

وتجاوز صافي أرباح سامسونج البالغة 6.75 تريليون وون توقعات السوق، والتي كانت تقدر بـ 4.99 تريليون وون، وفقًا لمسح أجرته شركة البيانات المالية يونهاب إنفوماكس.

وحققت شركات صناعة الرقائق الكورية الجنوبية، وعلى رأسها سامسونج، أرباحا قياسية في السنوات الأخيرة مع ارتفاع أسعار منتجاتها، لكن التباطؤ الاقتصادي العالمي وجه ضربة لمبيعات شرائح الذاكرة.

ومع ذلك، كان من المتوقع أن ينتعش سوق أشباه الموصلات هذا العام وينمو بنسبة 11.8 في المائة، وفقًا لإحصاءات تجارة أشباه الموصلات العالمية التي تراقب الصناعة.

وتأتي هذه الأخبار من سامسونج بعد أن أعلنت شركة SK Hynix الكورية الجنوبية - ثاني أكبر شركة لتصنيع شرائح الذاكرة في العالم - في يناير أنها عادت إلى الأرباح بعد أربعة أرباع متتالية من الخسائر.

وقال برادي وانغ، المدير المساعد لشركة كاونتربوينت لأبحاث السوق، لوكالة فرانس برس، إن "التوقعات العامة لشركة سامسونغ مؤمنة من خلال انتعاش سوق الهواتف الذكية، وارتفاع أسعار ذاكرة الوصول العشوائي الديناميكية (DRAM)، والانخفاض المتواضع في أسعار الفائدة الفيدرالية".."تتمتع سامسونج بموقع استراتيجي يسمح لها بالازدهار وسط ظروف السوق المتطورة."

ولكن للحفاظ على زخمها، يحتاج عملاق التكنولوجيا إلى "التركيز على تسريع التنمية في المجالات الناشئة مثل ذاكرة النطاق الترددي العالي، وهو أمر بالغ الأهمية للذكاء الاصطناعي والحوسبة عالية الأداء".

تعد أشباه الموصلات بمثابة شريان الحياة للاقتصاد العالمي، وتستخدم في كل شيء بدءًا من أدوات المطبخ والهواتف المحمولة وحتى السيارات والأسلحة.

وارتفع الطلب على الرقائق المتقدمة التي تعمل على تشغيل أنظمة الذكاء الاصطناعي بشكل كبير بفضل نجاح ChatGPT ومنتجات الذكاء الاصطناعي الأخرى.

وتعد أشباه الموصلات هي الصادرات الرئيسية لكوريا الجنوبية، حيث بلغت قيمتها 11.7 مليار دولار في مارس، وهو أعلى مستوى لها منذ عامين تقريبًا، وهو ما يمثل خمس إجمالي صادرات كوريا الجنوبية، وفقًا للأرقام الصادرة عن وزارة التجارة.