الثلاثاء 28 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

البنك المركزي الروسي يقرر تثبيت أسعار الفائدة عند 16% ويرفع توقعات التضخم

الجمعة 26/أبريل/2024 - 02:07 م
البنك المركزي الروسي
البنك المركزي الروسي

أبقى البنك المركزي الروسي سعر الفائدة الرئيسي عند 16 بالمئة للاجتماع الثالث على التوالي يوم الجمعة، لكنه رفع توقعاته للتضخم لعام 2024، معترفا للمرة الأولى بأنه قد يجد صعوبة في الوصول إلى هدفه البالغ 4 بالمئة هذا العام.

ويتماشى القرار مع استطلاع أجرته رويترز لآراء اقتصاديين توقعوا أن استمرار التضخم، الذي يغذيه الطلب القوي على السلع الاستهلاكية ونقص العمالة على نطاق واسع، سيمنع البنك المركزي من تخفيف تكاليف الاقتراض بسرعة أكبر.

ورفع البنك توقعاته للتضخم إلى 4.3-4.8% من 4-4.5% في السابق.

وقال البنك في بيان: "بسبب استمرار ارتفاع الطلب المحلي، والذي يفوق القدرات على توسيع العرض، فإن التضخم سيعود إلى الهدف بشكل أبطأ إلى حد ما مما توقعه بنك روسيا في فبراير".

ورفع بنك روسيا أسعار الفائدة بمقدار 850 نقطة أساس في النصف الثاني من عام 2023، بما في ذلك زيادة طارئة غير مقررة في أغسطس، حيث انخفض الروبل إلى ما يزيد عن 100 نقطة أساس مقابل الدولار، ودعا الكرملين إلى تشديد السياسة النقدية.

وبلغ التضخم، وهو المجال الرئيسي الذي يثير قلق البنك، 7.4% في عام 2023، مقارنة بـ 11.9% في عام 2022. ويتوقع الاقتصاديون أن يظل أعلى بكثير من هدف البنك المركزي البالغ 4% هذا العام.

وقام البنك بتحديث توقعاته للاقتصاد الكلي، مما رفع توقعات النمو الاقتصادي في روسيا إلى 2.5-3.5% من النطاق السابق البالغ 1-2% ورفعت توقعاتها لمتوسط نطاق سعر الفائدة الرئيسي في عام 2024 إلى 15-16% من 13.5-15.5%.

ومن المقرر أن تلقي الحاكمة إلفيرا نابيولينا كلمة لوسائل الإعلام الساعة 1200 بتوقيت جرينتش. ومن المقرر عقد الاجتماع القادم لتحديد سعر الفائدة في 7 يونيو.

وانتعش الاقتصاد الروسي بشكل حاد العام الماضي بعد الركود الذي شهده عام 2022، لكن النمو يعتمد بشكل كبير على إنتاج الأسلحة والذخيرة الذي تموله الدولة ويخفي مشاكل أخرى.

وقال البنك "نقص العمالة يأتي باعتباره العائق الرئيسي أمام التوسع في إنتاج السلع والخدمات". "وفي الوقت نفسه، يستمر ضيق سوق العمل في الزيادة."

وتعكس توقعات البنك للناتج المحلي الإجمالي المحسنة توقعات وزارة الاقتصاد، التي تتوقع الآن نموًا اقتصاديًا بنسبة 2.8% هذا العام، بينما تتوقع ضعف الروبل وتقلص فائض الحساب الجاري في السنوات المقبلة وتتوقع سيناريوهات الضغط في الوزارة توقف النمو وانخفاض قيمة الروبل.

ورفع البنك المركزي توقعاته لفائض الحساب الجاري لعام 2024 إلى 50 مليار دولار من 42 مليار دولار في السابق.

وفي النصف الأول من عام 2023، خفض البنك المركزي أسعار الفائدة بما يصل إلى 7.5%، مما أدى تدريجياً إلى عكس الارتفاع الطارئ إلى 20% الذي تم تنفيذه في فبراير 2022 بعد أن أرسلت موسكو جيشها إلى أوكرانيا، مما أدى إلى فرض عقوبات غربية شاملة.