الأحد 16 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

أسعار الذهب اليوم الجمعة 26-4-2024 في مصر

الجمعة 26/أبريل/2024 - 10:43 ص
أسعار الذهب اليوم
أسعار الذهب اليوم في مصر

ننشر أسعار الذهب اليوم الجمعة 26 أبريل 2024 في مصر وفقا لآخر التطورات والمستجدات بأسواق المعدن الأصفر على المستويين المحلي والعالمي.

وجاء آخر تحديث لأسعار الذهب اليوم كالتالي:

سعر جرام الذهب عيار 24 نحو 3542 جنيها.

سعر جرام الذهب عيار 22 نحو 3247 جنيها.

سعر جرام الذهب عيار 21 نحو 3100 جنيها.

سعر جرام الذهب عيار 18 نحو 2657 جنيها.

سعر جرام الذهب عيار 14 نحو 2066 جنيها.

سعر جرام الذهب عيار 12 نحو 1771 جنيها.

سعر جرام الذهب عيار 9 نحو 1328 جنيها.

سعر الجنيه الذهب 24800 جنيها.

يجذب سعر الذهب بعض المشترين لليوم الثاني على التوالي يوم الجمعة ويتم تداوله أدنى بقليل من أعلى مستوى متأرجح وأشار تقرير الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي الصادر أمس الخميس إلى خسارة كبيرة في زخم النمو في بداية عام 2024 وانتعاش غير مرحب به في التضخم، والذي بدوره يُنظر إليه على أنه يقدم بعض الدعم للمعدن الثمين. ومع ذلك، يفتقر الارتفاع إلى قناعة صعودية وسط ظهور عمليات شراء جديدة للدولار الأمريكي، مدعومة بتوقعات الاحتياطي الفيدرالي المتشددة.

ويبدو أن المستثمرين مقتنعون بأن البنك المركزي الأمريكي سوف يؤجل خفض أسعار الفائدة وسط استمرار التضخم، مما يبقي عوائد سندات الخزانة الأمريكية مرتفعة ويساعد على إنعاش الطلب على الدولار الأمريكي وبصرف النظر عن هذا، فإن النغمة الإيجابية بشكل عام حول أسواق الأسهم تساهم في الحد من مكاسب أسعار الذهب كملاذ آمن ويتطلع المتداولون الآن إلى صدور مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي (PCE) في الولايات المتحدة للحصول على إشارات حول مسار خفض سعر الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي وتحديد المرحلة التالية من الحركة الاتجاهية للمعدن الأصفر الذي لا يدر عائدًا.

وأظهر تقرير الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي الذي صدر أمس الخميس تباطؤًا حادًا في النمو الاقتصادي والتضخم العنيد، والذي بدوره يُنظر إليه على أنه عامل رئيسي يقدم الدعم لسعر الذهب ووفقا للبيانات التي نشرتها وزارة التجارة الأمريكية، نما أكبر اقتصاد في العالم بنسبة 1.6% بمعدل سنوي في الربع الأول، مسجلا أضعف قراءة منذ منتصف عام 2022.

وكشفت تفاصيل إضافية للتقرير أن التضخم الأساسي ارتفع أكثر من المتوقع، بنسبة 3.7٪، في الربع الأول، مما يؤكد الرهانات على أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يبقي أسعار الفائدة أعلى لفترة أطول وارتفع العائد على السندات الحكومية الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستوى في أكثر من خمسة أشهر كرد فعل على البيانات المختلطة ويعمل بمثابة رياح معاكسة للمعدن الأصفر الذي لا يدر عوائد وهذا، إلى جانب تخفيف المخاوف بشأن المزيد من التصعيد للتوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط، يقوض المعدن الثمين الذي يعتبر ملاذًا آمنًا وينبغي أن يساهم في الحد من الاتجاه الصعودي.

وفي هذه الأثناء، يفضل المضاربون على ارتفاع الدولار الأمريكي انتظار المزيد من الإشارات حول مسار خفض أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي، مع التركيز بشكل مباشر على إصدار مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي (PCE) وستلعب بيانات التضخم الحاسمة دورًا رئيسيًا في التأثير على قرارات السياسة المستقبلية لبنك الاحتياطي الفيدرالي ودفع الطلب على الدولار الأمريكي، الأمر الذي من شأنه أن يساعد في تحديد المسار على المدى القريب للسلعة.

ويتطلع سعر الذهب إلى البناء على التحرك الإيجابي وراء المتوسط المتحرك البسيط ومن منظور فني، يواجه الذهب حتى الآن صعوبة في تجاوز المتوسط المتحرك البسيط لـ 100 فترة ويقع الحاجز المذكور حاليًا بالقرب من منطقة 2345 دولارًا ومن المفترض أن يعمل الآن كنقطة محورية رئيسية وسط مؤشرات تذبذب مختلطة وفي الوقت نفسه، سيُنظر إلى القوة المستمرة بعد ذلك على أنها حافز جديد للمتداولين الصعوديين وترفع سعر الذهب إلى العقبة التالية ذات الصلة بالقرب من منطقة 2371-2372 دولارًا ويمكن أن تمتد الحركة الصعودية اللاحقة نحو الرقم الكامل البالغ 2400 دولار في طريقها إلى الذروة على الإطلاق، حول منطقة 2431-2432 دولارًا التي تم لمسها في وقت سابق من هذا الشهر.

وعلى الجانب الآخر، من المرجح أن ينتظر المتداولون الهبوطيون بعض عمليات البيع والقبول اللاحقة تحت مستوى 2300 دولار قبل وضع رهانات جديدة وقد يمدد سعر الذهب بعد ذلك الانخفاض التصحيحي بشكل أكبر نحو مستوى الدعم المتوسط الذي يتراوح بين 2260 و2255 دولارًا قبل أن ينخفض في النهاية إلى منطقة 2225 دولارًا ومنطقة 2200-2190 دولارًا.