الأربعاء 29 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

تطور خطير في ملف القمح.. الحكومة لازم تتحرك بأقصى سرعة

السبت 20/أبريل/2024 - 02:00 ص
القمح
القمح

 

يا ترى ايه اللى بيحصل فى ملف القمح فى مصر؟ وليه واردات مصر من الحباية الصفرا رجعت تزيد بمعدلات كبيرة خلال الربع الأول من 2024؟ وفين خطة الاكتفاء الذاتي من القمح اللى الحكومة صدعتنا بيها؟ وازاى هيتم تلبية احتياجات مصر من الحبوب فى ظل أزمة نقص العملة الطاحنة.

 

وفقا لتقارير وبيانات رسمية حديث قفز إجمالي واردات مصر من القمح خلال الربع الأول من 2024  بنسبة 21% لتسجل نحو 3.35 مليون طن مقابل 2.75 مليون طن في الفترة المماثلة السنة اللى فاتت. 
وطبعا زيادة الكميات المستوردة من القمح هتضيف أعباء جديدة على الموازنة العامة فى ظل ازمة نقص العملة اللى بتعانى منها مصر بقالها سنتين خصوصا وان فاتورة واردات القمح ضخمة.. وعشان كده الحكومة لازم تتحرك بأقصى سرعة وتحاول تقلل من اكميات القمح المستوردة وتزودانتاجية الفدان من القمح المحلي. 
وبتستورد مصر القمح من نحو 22 منشأ مختلف كان آخرها مولدوفا، ولاتفيا، وليتوانيا، والبرازيل، والهند، وصربيا، لكنها في الغالب بتعتمد على نحو 11 منشأ فقط أبرزهم روسيا.

وبلغت الواردات من روسيا وأوكرانيا في الربع الأول من العام الجاري نحو 3.2 مليون طن، مثلت أكثر من 95% من إجمالي الواردات، مقارنة بما لا يتجاوز 2.64 مليون طن في الفترة نفسها السنة اللى فاتت

واستحوذت روسيا على المركز الأول بين مناشئ التوريد بحصة 81% من إجمالي واردات الفترة بنحو 2.73 مليون طن مقارنة بنحو 2.46 مليون طن في الربع الأول من 2023.

وحلت أوكرانيا في المركز التاني بحصة 14% من إجمالي الواردات ما يعادل 471 ألف طن، مقارنة بنحو 187 ألف طن في الفترة نفسها السنة اللى فاتت

وتوزعت الكميات المتبقية بين مناشئ عدة هي رومانيا، والولايات المتحدة، وأستراليا، وتركيا ومولدوفا.

وارتفع عدد الجهات المستوردة للقمح في الربع الأول من العام الجاري إلى 27 جهة مختلفة بين حكومية وقطاع خاص، مقارنة بنحو 24 جهة فقط خلال الفترة المماثلة من 2023.

واحتلت "الهيئة العامة للسلع التموينية" المرتبة الأولى على قائمة أبرز المستوردين في الربع الأول بإجمالي 2 مليون طن تُعادل 62.21% من إجمالي الواردات، مقارنة بنحو 1.6 مليون طن مثلت 58.33% من إجمالي واردات  العام الماضي.

ووفقا لمسئولين فى وزارة التموين فزيادة  كميات الاستيراد لصالح هيئة السلع التموينية بتعود لرغبة الوزارة في الاستفادة بأقصى درجة ممكنة من الأسعار العالمية المتراجعة للقمح.. وبتنخفض الأسعار العالمية للقمح من بداية 2024 على خلفية ارتفاع المخزون العالمي والمنافسة القوية على التصدير بين روسيا والولايات المتحدة وأوروبا، مع إلغاء مشترين صينيين بعض العقود من الولايات المتحدة وأستراليا قبل أسابيع.

ويبلغ حاليًا سعر القمح عالميًا أقل من 200 دولار للطن، قبل إضافة تكاليف الشحن، مقارنة بأعلى مستوى تاريخي سجله في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا في 2022 لما لامس وقتها الـ 500 دولار للطن.

وبتستهدف وزارة التموين شراء قمح محلي خلال الموسم الحالي، اللي انطلق في 15 أبريل  بإجمالي 3.5 مليون طن.

وبتنتج مصر كميات من القمح تتراوح بين 9 و10 مليون طن سنويًا، وفق تقديرات وزارة الزراعة، في حين زرعت الموسم الماضي نحو 3.2 مليون فدان مقارنة بنحو 3.6 مليون فدان في الموسم اللى قبله وفق بيانات وزارة الزراعة.

وبتستورد وزارة التموين كميات إضافية من القمح بجانب المشتريات المحلية، لتوفير احتياجات منظومة الخبز المدعم من الدقيق، واللي بيستفيد منها حوالى 72 مليون مواطن مقيد على 21 مليون بطاقة تموينية، وبيتم إنتاج من 250 إلي 275 مليون رغيف يوميًا.