الأربعاء 19 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

أسعار النفط تنخفض مع مخاوف الطلب في الشرق الأوسط

الأربعاء 17/أبريل/2024 - 12:06 م
أسعار البترول اليوم
أسعار البترول اليوم

واصلت أسعار النفط خسائرها اليوم الأربعاء إذ طغت المخاوف بشأن الطلب العالمي بسبب ضعف الزخم الاقتصادي في الصين والزيادة المحتملة في المخزونات التجارية الأمريكية على مخاوف الإمدادات من تصاعد التوترات في الشرق الأوسط.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت تسليم يونيو حزيران 40 سنتا، بما يعادل 0.44 بالمئة، إلى 89.62 دولارا للبرميل، بينما نزلت العقود الآجلة للخام الأمريكي تسليم مايو أيار 48 سنتا أو 0.56 بالمئة إلى 84.88 دولارا للبرميل.

وتراجعت أسعار النفط حتى الآن هذا الأسبوع، حيث ضغطت الرياح الاقتصادية المعاكسة على معنويات المستثمرين، مما حد من مكاسب التوترات الجيوسياسية، مع ترقب السوق لكيفية رد إسرائيل على الهجوم الإيراني خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقال خبراء إنه مع حساسية أسعار النفط العالية للمخاطر الجيوسياسية، شهد الأسبوع الماضي بعض التماسك في مكانه من خلال الانتظار والترقب، حيث سيحدد رد إسرائيل ما إذا كان قد يكون هناك صراع إقليمي أوسع، مما قد يؤثر بشكل كبير على إمدادات النفط".

وأضافوا أنهفي الوقت الحالي، قد يعكس الضعف في أسعار النفط على المدى القريب بعض التوقعات بأن التوترات ربما لا تزال تحت الاحتواء وأن منتجًا رئيسيًا آخر للنفط مثل المملكة العربية السعودية قد يتدخل لتخفيف أي صدمة في الإمدادات العالمية".

وفي الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، نما الاقتصاد بشكل أسرع من المتوقع في الربع الأول، لكن العديد من مؤشرات مارس، بما في ذلك الاستثمار العقاري ومبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي، أظهرت أن الطلب في الداخل لا يزال ضعيفا، مما يؤثر على الزخم العام.

وأشار المحللون إلى أن تراكم مخزونات الخام الأمريكية خلال الليل ومجموعة مختلطة من البيانات الاقتصادية من الصين أبدت أيضا بعض التحفظات، إلى جانب مؤشرات ذروة الشراء في المدى القريب مما أدى إلى بعض عمليات جني الأرباح".

وارتفعت مخزونات النفط الخام الأمريكية الأسبوع الماضي أكثر من المتوقع بحسب محللين استطلعت رويترز آراءهم، وفقا لمصادر في السوق نقلا عن أرقام معهد البترول الأمريكي أمس الثلاثاء .. ومن المقرر صدور البيانات الرسمية من إدارة معلومات الطاقة، الذراع الإحصائية لوزارة الطاقة الأمريكية، اليوم الأربعاء.

ولا يتوقع المحللون أن تؤدي الضربة الصاروخية والطائرات بدون طيار الإيرانية غير المسبوقة على إسرائيل إلى فرض عقوبات صارمة على صادرات النفط الإيرانية من قبل إدارة بايدن وفي الوقت نفسه، قد تعيد الحكومة الأمريكية فرض عقوبات نفطية على فنزويلا يوم الخميس، وهو ما قد يؤدي بدوره إلى تشديد الإمدادات في السوق.