الأربعاء 29 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

الحلم بيتحقق.. ضربة خاطفة للدولار.. ايه اللي بيحصل

الثلاثاء 09/أبريل/2024 - 03:00 ص
الدولار
الدولار

 
 
ازاي حلم جذب مليارات الدولارات من قطاع اقتصادي واعد بدأ يتحقق وايه هو المشروع العالمي اللي هيقلب سوق السياحة في المنطقة وايه اللي حصل في الأيام اللي فاتت.. تعالوا نشوف الحكاية إيه 
 
زي ما احنا عارفين الحكومة وقبلهم الرئاسة وكل أجهزة الدولة شغالة من سنين مش من شهور على اكتر من مشروع وفي اكتر من خطة لتوفير الدولار وتصحيح ميزان التجارة المختل بين الاستيراد والتصدير وزيادة موارد الدولة التقليدية من العملة الصعبة حتي قبل أزمة روسيا وأوكرانيا ما تحصل وبدأت مع تولي الرئيس السيسي للحكم وأطلق ساعتها خطط ومشروعات عملاقة في كل المجالات هدفها واحد بس إن الدولة تقف على حيلها ومتبقاش محتاجة تستورد اكلها وشربها واستصلح ملايين الأفدنة لتحقيق الأمن الغذائي المصري وبدأ مشروعات صناعية لتقليل الاستيراد من ناحية ومن ناحية تانية رفع أرقام التصدير.
و بجانب ده كان من بين خطط السيسي تعظيم كل الموارد الاقتصادية اللي بتجيب دولار وعملة صعبة زي قناة السويس والسياحة والاستثمار وشفنا اللي حصل في القناة واللي بقت قناتين وقناة تالتة ماشية على سكة حديد في سيناء وشفنا المشروعات السياحية اللي بتهدف لزيادة عدد السياح الوافدين إلى 30 مليون سائح وايرادات 30 مليار دولار بحلول 2028 من خلال العمل على 3 محاور بشكل متواز، وهي زيادة عدد مقاعد الطيران القادمة لمصر، وتحسين التجربة السياحية ورفع جودة الخدمات المقدمة، وتحسين مناخ الاستثمار لزيادة الطاقة الفندقية.

كلامنا النهاردة عن السياحة بس لان اللي بيحصل فيها إنجاز كبير جدا وفي الفترة الجاية هنشوف مشروعات عملاقة هتخدم على قطاع السياحة أولها افتتاح المتحف المصري الكبير أيقونة وفخر المتاحف العالمية واكبرها ومفيش شك العالم كله متابع اخباره لانه هيعرض تحف وآثار مصرية لاول مرة في التاريخ ومتوقع المتحف يعمل ترويج كبير للسياحة في مصر .
مش ده المهم الأهم بقي إن فيه مشروع سياحي ثقافي ترفيهي بيتعمل في مصر حاليا وهيقلب سوق السياحة في المنطقة، وهو إن الحكومة بدأت العمل على التنفيذ والترويج لمشروع القاهرة الكبرى الثقافي، اللي بيهدف لجعل العاصمة  القاهرة مزارا أكثر جاذبية للسياح وزيادة مدة التجربة السياحية بالقاهرة إلى 12 يوم بدل 3و4 ليالي ومضاعفة الانفاق من خلال توفير تجارب متنوعة للسياح لزيارة المواقع الفرعونية والأثرية، والقصور والحدائق، ومنطقة القاهرة التاريخية.. يعني القاهرة كلها هتتحول لمزار ومتحف سياحي وثقافي ترفيهي  لاول مرة ف تاريخها وده بيفسر حجم مشروعات تطوير المناطق التاريخية على مدار السنين اللي فاتت ومنها مناطق الحسين والأضرحة والسيدة زينب والسيدة عائشة ومنطقة سوق الإمام وعين الصيرة وعمل متحف الحضارة وتحويل المنطقة لجنة بعد ما كانت خرابة وتطوير سور مجري العيون وغيرها وغيرها من المشروعات اللي هتخلي القاهرة عاصمة السياحة في المنطقة العربية والشرق الأوسط بسبب تنوع ثقافتها وآثارها الفريدة.

ودلوقتي  الحكومة شغالة مع شركات السياحة للترويج لمنتج القاهرة الكبرى الثقافي ووضعه في البرامج السياحية، لزيادة مدة إقامة السائح في المتوسط من خلال زيارة العديد من الأماكن السياحية والأثرية بالقاهرة الكبرى و تقديم 8 تجارب مختلفة مقسمة على عدد من المسارات، وبتضم كل تجربة عدد من الأماكن السياحية والمتاحف والمواقع الأثرية المختلفة فرعونية أو إسلامية أو قبطية أو يهودية والمشروع بيتعتبر ضربة خاطفة للدولار لأنه جاي من مصدر غير متوقع أو مش معمول حسابه دلوقتي لكن قريب جدا الدولة هتجني منه مليارات الدولارات الزيادة.

وعلى فكرة ورغم الظروف الصعبة اللي حولينا والحروب مصر سجلت  أعلى عدد سياح في تاريخها بلغ 14.9 مليون سائح خلال 2023، والبيانات الرسمية بتأكد استمرار ارتفاع السياحة خلال الربع الأول من العام الحالي.