السبت 22 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

هتجيب 30 مليار دولار مستريح.. شوف الدولة بتعمل إيه في السياحة

الثلاثاء 09/أبريل/2024 - 03:30 ص
السياحة في مصر
السياحة في مصر



السياحة واحدة من اهم مصادر الدخل القومي المصري، وحاليا النظرة ليها مختلفة تماما عن السنين اللي فاتت والمستهدف منها حاليا مختلف عن اي فترة فاتت.. خصوصا ان الدولة شايفة ان السياحة ممكن تكون الحل السهل البسيط  اللي بتدخل مليارات الدولارات لمصر بدون اي تعب او مشاكل او صراعات.. يا تري اية اللي بيحصل في ملف السياحة والدولة مستهدفة تحل جزء من ازمتها الدولارية من السياحة ازاي.

في الدول الغربية واللي مش عندهم شئ لا يذكر من الارث الآثري والثقافي زي اللي موجود عندها، السياحة بتعتبر شريان هام من شريان الدخل القومي للعملة الأجنبية في بلادهم والدول بتعتمد عليها اعتماد رئيسي في توفير حصيلة دولارية كبير للدخل القومي للبلاد عندهم، وده اللي بدأت تشتغل عليه الحكومة مؤخًرا لما استعانت بعقيلة اقتصادية زي أحمد عيسي واللي كان شغال الرئيس التنفيذي لقطاع التجزئة المصرفية في البنك التجاري الدولة منذ عام 2016 علشان يتولي مقاليد الوزارة، خصوصا ان مجلس الوزراء عمل اكثر من اجتماع مع المستثمرين واصحاب القري السياحية واللي اكدوا ان اغلب مشاكلهم قايمة علي رفض البنوك منح تمويلات ليهم للقيام باعمال البنية التحتية والاصلاح في القري السياحية والفنادق.
من هنا جه التفكير في الاستعانة بخبرة مصرفية يكون علاقته كويسة بالبنوك لحل مشاكل المستثمرين واصحاب القري السياحية والفنادق مع البنوك، ويكون اداه وصل بينهم للوصول لاتفاق لقيام الفنادق باعمال البنية التحتية في الفنادق واللي بقالها سنين طويلة مفيش فيها اي عمليات تحديد او احلال خصوصا ان اغلب البنية التحتية بالفنادق والقري السياحية تاثرت بشكل كبير بعد ثورة يناير 2011 وثورة 30 يونيو، واحداث انتشار فيروس كورونا المستجد، واللي اغلب الفنادق قفلت ابوابها بسبب خوف اصحابها انهم يطولهم اعمل تخريب للفنادق أو للناس اللي موجود كنزلاء عندهم، في وقت كان يعتبر مفيش شبه حركة سياحية في مصر، وبالتالي الفنادق دي اهملت اعمال التجديد والتحديث والتطوير في البنية التحيتة.
طيب اية اللي بيحصل دلوقتي في قطاع السياحة؟.
بشاير نجاح وزارة السياحة في حل المعادلة الصعبة بدأت تظهر مع أول سنة لوزير سياحة جاي من القطاع المصرفي خصوصا ان نحج ولاول مرة في كسر الرقم القياسي المسجل في عام 2010 والمعروف اعلاميا بعام الذروة السياحية واللي حققت فيه مصر 14.6 مليون سائح، واللي كان معروف بالعام الأعلي في الايرادات السياحية، ونجحت مصر في تجقيق 14.9 مليون سائح في عام 2023 خصوصا ان مصر كانت بتستهدف تحقيق رقم اكبر من كده لكن الاحداث والحروب الموجودة في الدول اللي كانت المصدر الرئيسي للسياحة المصرية روسيا واوكرانيا واللي بيعتبروا اعلي الدول في تصدير الوفود السياحية لمصر من الخارج ده غير الاحدث الاخيرة الموجودة في المنطقة العربية واللي احدث برضوا علي التوافد السياحي لمصر من الخارج.
طيب الدولة بتعمل اية علشان تعظم ايرادات السياحة اكثر من كده ومستهدفة ايرادات كام من القطاع؟.
الحكومة حاليا خطت خطة لتحقيق 30 مليون سائح وتحقيق 30 مليار دولار في 2028، وحطت خطة كمان للوصول الي 430 الف غرفة فندقية بحول 2028 لاستيعاب الزيادة في اعداد السائحين المتوقعين وصولهم لمصر في الفترة اللي جاية، وبدأت كمان تسمح لسلاسل الفنادق العالمية للدخول والاستثمار في بناء الفنادق ده غير فتح الاستثمار السياحي في مناطق متعددة زي راس الحكمة وغيرها من المناطق الموجودة حاليا.