الأحد 14 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بروفايل

من الجمالية للإتحادية.. فصول تاريخية في حياة الرئيس السيسي تزامنا مع ولاية جديدة اليوم

الثلاثاء 02/أبريل/2024 - 02:43 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي

في قلب حي الجمالية الشهير بالقاهرة، وسط أزقته العريقة ومساجده القديمة، نشأ رجل استطاع أن يكتب تاريخًا جديدًا لمصر، عبد الفتاح سعيد حسين خليل السيسي، والذي تحتفل البلاد اليوم بتوليه فترة رئاسية جديدة اليوم، حيث نشهد أجواء أداء اليمين الدستورية أمام نواب الشعب ببرلمان العاصمة الإدارية الجديدة.

ويقدم "بانكير" بروفايل بأبرز المحطات المضيئة في حياة الرئيس والقائد عبدالفتاح السيسي، حيث وُلد وسط عائلة متدينة في حي الجمالية، نشأ بين أحضان الأب سعيد حسين خليل السيسي والأم سعاد إبراهيم، وقد تربى داخل منزل مليء بالتقوى والصلاح.

وداخل حي الجمالية الذي مرَّ به الروائي العظيم نجيب محفوظ في ثلاثيته التاريخية الشهيرة، حيث تتلاقى الأزقة الضيقة مع المساجد القديمة والقوافل التاريخية، التحق السيسي بمدرسة البكري بسكة برجوان، فهناك يتعلم الأبناء المتميزون من الطبقة الوسطى والتجار الذين يعيشون في هذه المنطقة العريقة، ومع مرور الوقت، تتوالى خطواته في سلم النجاح، إذ يلتحق بالمدرسة الثانوية الجوية عام 1970، ثم يتخرج من الكلية الحربية عام 1977 كضابط في سلاح المشاة.

تقدم السيسي خلال مسيرته العسكرية المليئة بالتحديات والإنجازات، حتى ارتقى إلى منصب قائد المنطقة الشمالية العسكرية، ومن ثم مديرًا لإدارة المخابرات الحربية والاستطلاع. وبفضل مهاراته القيادية وتفانيه في العمل، أصبح أحد أصغر أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية من حيث العمر.

لا تتوقف مسيرة السيسي عند حدود العلوم العسكرية، بل استمرت رحلته نحو التعليم والتخصص. في عام 1987، حصل على درجة الماجستير من كلية القادة والأركان المصرية، وفي عام 1992، حصل أيضًا على درجة الماجستير من كلية القادة والأركان البريطانية في نفس التخصص ،هذه الدرجات العلمية تعكس الالتزام الشخصي والشغف بالتطور والتحسين المستمر، الذي يميز شخصية السيسي وسمات القيادة لديه.

عام 2012، وتحديدا يوم 12 أغسطس، تمت ترقيته من رتبة لواء إلى فريق أول وتعيينه وزيرا للدفاع وقائدا عاما للقوات المسلحة، خلفا للمشير محمد حسين طنطاوي، عام 2013، وتحديدا يوم الثالث من يوليو، استيقظت مصر على وجه رجل قوي جديد سعى لإنقاذ بلاده من خطر كاد أن يمزق نسيج شعبها الواحد، حيث رفع لواء تخليص مصر والمصريين من جماعات الظلام ودعاة الفوضى والدمار من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين.

في يناير 2014، قام الرئيس عدلي منصور بترقيته لرتبة مشير، وفي مارس من العام نفسه أعلن رسميا استقالته من القوات المسلحة وترشيح نفسه لانتخابات رئاسة الجمهورية، التي فاز بها بحصوله على 96.9% من الأصوات الصحيحة، ليضع قدمه على منصة السلطة والمسؤولية العظيمة، ليعمل من ذلك الحين، بكل قوة وعزيمة لتحقيق تطلعات الشعب المصري وإعادة بناء مصر بعد فترة صعبة من الاضطرابات والتحديات.

واليوم، الثلاثاء 2 إبريل من العام 2024، نشهد على بداية ولاية جديدة من حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي فاز في انتخابات ديمقراطية مشهودة جرت ديسمبر الماضي، بحصوله على نسبة 89.6% من إجمالي الأصوات الصحيحة

وقد وصفت مجلة فوربس الرئيس السيسي بأنه صديق للإصلاح الاقتصادى وعدو لكل فكر الإرهاب المتطرف، ونرصد في السطور التالية أبرز ماحققه الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال السنوات الماضية:

1. استعادة الاستقرار الأمني: نجح الرئيس السيسي في تحقيق استقرار أمني كبير في مصر بعد فترة من الاضطرابات والتوترات السياسية، وتمكنت الحكومة بفضل توجيهاته من محاربة الإرهاب والتطرف وضبط الأمن الداخلي.

2. النمو الاقتصادي: شهدت مصر نموًا اقتصاديًا ملحوظًا خلال فترة رئاسة السيسي. تم تنفيذ العديد من المشروعات الكبرى في مجالات البنية التحتية والطاقة والزراعة والتعليم والسياحة، مما ساهم في تعزيز الاستثمارات الوطنية والأجنبية.

3. تطوير البنية التحتية: شهدت مصر تنفيذ مشروعات كبيرة لتطوير البنية التحتية، بما في ذلك توسعة وتحديث شبكة الطرق والجسور والموانئ والمطارات. تم تحسين وتوسيع البنية التحتية للنقل والكهرباء والمياه، مما ساهم في تحسين جودة الحياة وتمكين النمو الاقتصادي.

4. التعليم والصحة: شهدت القطاعات التعليمية والصحية في مصر جهودًا كبيرة للتحسين والتطوير. تم تحديث المناهج الدراسية وتحسين بنية المدارس، وتوسيع الخدمات الصحية وتحسين الرعاية الصحية العامة.

6. مكافحة الفساد: تم التركيز على مكافحة الفساد وتعزيز الشفافية في الحكومة المصرية. تم اتخاذ إجراءات صارمة لمكافحة الرشوة والفساد في مختلف المؤسسات الحكومية، وتم تعزيز دور الهيئات المستقلة والمجتمع المدني في مراقبة العمل الحكومي.