السبت 20 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

كنز الضبعة مش بس نووي.. إيه حكابة الغاز والسياحة

السبت 30/مارس/2024 - 03:30 ص
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية



ياترى إيه الجديد في منطقة الضبعة وغرب مصر وإيه حكاية الغاز والسياحة واللي بيحصل هناك وامتي المشروع الحلم هيشتل.. يالا نشوف التفاصيل.
 

 مصر بتنفذ مشروع عالمي لانتاج الكهربا من محطات نووية بيتم بنائها حاليا في منطقة الضبعة والمشروع زي ما احنا عارفين مش مشروع انتاج كهربا وخلاص لكن ده مشروع تنمو عملاق هيغير شكل الحياة في منطقة غرب مصر كلها بداية من الساحل الشمالي والعلمين ومطروح ولغاية الحدود الدولية مع ليبيا والمشروع هيخلق كمان تجمعات سكنية وتجارية ومناطق صناعية ضخمة بجانب القفزة السياحية اللي بتحصل فيي الساحل الشمالي دلوقتي بداية من مشروع مدينة العلمين الجديدة لغاية مشروع رأس الحكمة.

وزي ما مهو معروف إن التشغيل التجريبي للمفاعل الأول بمحطة الضبعة النووية هيكون خلال النص التاني من 2027.
مشروع محطة الضبعة النووية على فكرة هيوفر ما بين 7.2 و7.7 مليار متر مكعب غاز سنويا بعد تشغيل كامل وحدات المحطة النووية وحسب مسئول المشروع عقود مشروع محطة الضبعة النووية مع الجانب الروسي شملت في عقد التعامل مع الوقود النووي المستنفد تخزين الوقود النووي في حاويات خاصة وبتوصل مدة التخزين بها لأكتر من 60 عاما وده بيعتبر احتياطي طاقة طبعا.

مشروع الضبعة ز ما قلنا هيوفر كميات غاز ضخمة بيتم استخدامها في محطت كهربا بتعمل بالغاز وكمان المشروع هيخلي مصر مركز إقليمي للطاقة واللي هتصدرها لأوروبا والبلاد الافريقية  وفي نفس الوقت هتوفر الطاقة للمشروعات التنموية العملاقة في المنطقة كلها وهتغذي المشاريع الضخمة سواء في السياحة أو الزراعة أو التصنيع بأي كمية كهربا مطلوبة.
التوقعات بتقول إنه بسبب مشروع الضبعة فيه مصر تانية هتتبني في المنطقة الغربية بداية من الساحل لغاية عمق الصحراء وإن هيكون المستقبل فيها وتستقبل استثمارات بمليارات الدولارات خاصة بعد اختراع مدينة العلمين الجديدة واللي بقت حديث العالم بسبب جمالها وأعادت اكتشاف سحر الساحل الشمالي المصري واللي فيه أجمل وأنقى مياه بحار في العالم بخلاف قربها من أوروبا ودا بيديها ميزة كبيرة جدا في أسواق السياحة العالمية.