الإثنين 15 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

لغز مدبولي وآلاعيب التجار.. مصير الأسعار والدولار الجمركي

الخميس 21/مارس/2024 - 12:05 ص
الدكتور مصطفى مدبولي
الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء


 
ازاي الحكومة بتطالب التجار يخفضوا أسعار السلع وهي في نفس الوقت رفعت سعر الدولار الجمركي وهل مدبولي هيجبر التجار الكبار والمستوردين على تخفيض السلع بطرق تانية وايه اللغز اللي في الموضوع.. تعالوا نشوف إيه الحكاية

أكيد ومنطقي بعد تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه والقضاء على السوق السوداء للدولار الأسواق هتستقر واسعار السلع هتنزل شوية بشوية وده بسبب انخفاض أسعار الدولار في البنوك بشكل مستمر ووصل لحاجز 46 من 51 جنيه بعد قرار التعويم مباشرة وطبيعي كمان الاسعار تنزل بعد الافرااجات الجمركية الضخمة اللي حصلت في المواني ولأن الأسعار منزلتش زي الناس ماكانت متوقعة دا كان لغز كبير جداً ومن هنا قرر الدكتور مصطفى مدبولي يتدخل بنفسه ويجيب كبار التجار في الغرف التجارية والشعب ويتكلم معاهم بشكل صريح أنهم لازم يخفضوا الأسعار طالما الدولار بينزل.

في الناحية التانية التجار مصرين ما ينزلوش الأسعار وحجتهم في ده إن دولار الجمارك لسه عالي في حدود 49.52 جنيه ولازم ينزل عشان الأسعار تنزل ومايخسروش لكن الحقيقة مدبولي طلع اذكي من التجار وقالهم أنهم كانوا مسعرين تجارتهم على سعر 70 و75 جنيه للدولار ... يعني التجار مشيوا ورا السوق السوداء واشتروا صفقات بالاسعار دي وعشان كده مش راضيين ينزلوا الأسعار لغاية ما يبيعوها بالسعر الغالي اللي اشتروا بيه .. يعني ببساطة مش عاوزين يتحملوا غلطة ارتكبوها وعاوزين يحملوها للناس وهنا مدبولي قالهم الأسعار لازم تنزل لمستوى الدولار الجمركي اللي بتقولوا عليه غالي ولو عملوا كده الأسعار هتنزل بشكل كبير جدا وده لو حسبتها ببساطة الفرق بين دولار السوق السوداء اللي اشتروا بيه  وقتها وبين دولار الجمارك 49 حنيه هتلاقي اكتر من 25 جنيه فرق وده اللي عاوزاه الحكومة دلوقتي من التجار الأسعار تنزل25 في المية على الأقل.

طيب ممكن حد يسأل ويقول ماهو الدولار نزل ايه اللي يخلي التجار يشتروا بضاعتهم بدولار 70و 75 جنيه.. الحكاية حضرتك بسيطة. خالص ومفهاش لغز ولا حاجة وهي إن التجار الكبار والمستوردين اشتروا وخزنوا دولار عشان يستوردوا بيه بضاعتهم من السوق السوداء وسعروا الدولار بين  70 و75 وهو أعلى سعر وصل في تاريخ الدولار عشان التحوط ومايخسروش فلوسهم تحت اي تقلبات في سوق الدولار وتمنوا بضاعتهم على السعر ده لكن بعد قرار التعويم وانخفاض سعر الدولار الي 46 و47 في البنوك ونهاية السوق السوداء ده معناه أن التجار خسرو من 20 إلى 25 جنيه في كل دولار اشتروه من السوق السوداء لو قرروا ينزلوا أسعار السلع بأسعار دولار النهاردة الاربعاء.