الثلاثاء 25 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

صندوق النقد الدولي يعلن التوصل إلى اتفاق مع باكستان بقرض قيمته 1.1 مليار دولار

الأربعاء 20/مارس/2024 - 03:00 م
صندوق النقد الدولي
صندوق النقد الدولي

قال صندوق النقد الدولي يوم الأربعاء إنه توصل إلى اتفاق على مستوى الموظفين مع باكستان، والذي إذا وافق عليه مجلس إدارته، سيصرف 1.1 مليار دولار لاقتصاد جنوب آسيا المثقل بالديون والمثقل أيضا بأزمة ميزان المدفوعات.

وهذه الأموال هي الدفعة الأخيرة من حزمة إنقاذ بقيمة 3 مليارات دولار حصلت عليها باكستان في الصيف الماضي، والتي تجنبت التخلف عن سداد الديون السيادية. وتسعى إسلام آباد أيضًا إلى الحصول على خطة إنقاذ أخرى طويلة الأمد.

وقال صندوق النقد الدولي في بيان "توصل فريق صندوق النقد الدولي إلى اتفاق على مستوى الخبراء مع السلطات الباكستانية بشأن المراجعة الثانية والأخيرة لبرنامج تحقيق الاستقرار في باكستان".

وأضاف أن "هذا الاتفاق يخضع لموافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي". وينتهي الاتفاق في 11 أبريل/نيسان، وبينما لم تتم إضافة باكستان بعد إلى جدول المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، يقول المسؤولون إنه من المتوقع موافقة المجلس في وقت ما في أبريل/نيسان.

ويأتي الاتفاق بعد أن أجرت بعثة صندوق النقد الدولي خمسة أيام من المحادثات مع المسؤولين الباكستانيين لمراجعة المعايير المالية المحددة للقرض.

وقال صندوق النقد الدولي: "لقد تحسن الوضع الاقتصادي والمالي لباكستان في الأشهر التي تلت المراجعة الأولى، مع استمرار تعافي النمو والثقة على خلفية الإدارة الحكيمة للسياسة واستئناف التدفقات من الشركاء المتعددي الأطراف والثنائيين".

وأضاف البنك أنه من المتوقع أن يكون النمو متواضعا هذا العام وأن يظل التضخم أعلى بكثير من الهدف، حيث تحتاج باكستان إلى مزيد من الإصلاحات السياسية لمعالجة "نقاط الضعف الاقتصادية" لديها.

وجرى تداول معظم السندات الدولارية الباكستانية على ارتفاع يوم الاربعاء وارتفعت السندات استحقاق 2027 0.25 سنت إلى 83.957 سنتاً للدولار، بينما ارتفعت السندات استحقاق 2025 0.21 سنتاً إلى 92.023 سنتاً للدولار.

وقال صندوق النقد الدولي إن باكستان أبدت اهتمامها بخطة إنقاذ أخرى خلال محادثات المراجعة، ومن المتوقع أن تبدأ المناقشات حول برنامج متوسط الأجل في الأشهر القليلة المقبلة.

وأبلغ رئيس الوزراء شهباز شريف وزرائه يوم الأربعاء أن باكستان بحاجة إلى قرض جديد من صندوق النقد الدولي، مضيفا أن زيادة القاعدة الضريبية إلزامية للحصول على هذه الصفقة.

ولم تعلن الحكومة رسميًا عن حجم التمويل الإضافي الذي تسعى للحصول عليه وذكرت بلومبرج في فبراير أن باكستان تخطط لطلب قرض لا يقل عن 6 مليارات دولار.

وقبل الترتيب الاحتياطي، كان على باكستان أن تفي بشروط صندوق النقد الدولي بما في ذلك مراجعة ميزانيتها، ورفع أسعار الفائدة، فضلا عن توليد الإيرادات من خلال المزيد من الضرائب ورفع أسعار الكهرباء والغاز.

وقال صندوق النقد الدولي إن الحكومة ملتزمة بهذه الإجراءات، ودعا إلى توسيع القاعدة الضريبية وكذلك تعديل تعرفة الكهرباء والغاز.