السبت 13 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

تصعيد أوروبي خطير ضد روسيا.. والحرب تتصاعد بين أمريكا والصين بسبب تيك توك

السبت 16/مارس/2024 - 10:20 م
الصين وامريكا
الصين وامريكا



متابعينا الكرام أهلا وسهلا بكم وجولة إخبارية عالمية لأخر التطورات والأحداث الاقتصادية في الأسواق الدولية والشركات لليوم السبت 16 مارس 2024.. تأتيكم من بانكير فأبقو معنا


البداية من الولايات المتحدة والأزمة الساخنة مع الصين على مصير تيك توك في امركيا بعد اجراءات حظره وبيعه لشركات أميركية وهي الخطوة التي نددت بها الصين.

وشدّد مشرّعون أميركيون على أن مشروع قانون من شأن إقراره أن يجبر الجهة الصينية المالكة لتطبيق تيك توك على بيعه وإلا حظره في الولايات المتحدة، سيمضي قدما بحذر في مجلس الشيوخ بعدما صادق عليه مجلس النواب.

وأثارت المصادقة على مشروع القانون بغالبية ساحقة في مجلس النواب وتأييد الرئيس الأميركي جو بايدن للخطوة، مخاوف من أن التطبيق الذي يستخدمه 170 مليون شخص في الولايات المتحدة، قد يحظر في غضون أشهر.
ولكن آمال خصوم "تيك توك" بمضي مجلس الشيوخ سريعا في المصادقة على مشروع القانون تبخّرت، إذا قال أعضاء بارزون في المجلس إن مشروع القانون سيسلك المسار التشريعي الاعتيادي والذي قد يستغرق أشهرا.


الخبر التاالي معنا من الإمارات العربية المتحدة وتصريح
داني سيبرايت رئيس مجلس الأعمال الأميركي الإماراتي إن حجم التبادل التجاري غير النفطي بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية ارتفع إلى 31.4 مليار دولار في العام الماضي 2023، ومن المتوقع أن يواصل النمو بالوتيرة نفسها عام 2024.

وأضاف سيبرايت أن صادرت الولايات المتحدة الأميركية إلى الإمارات وصلت إلى 24.8 مليار دولار في العام الماضي لتتجاوز بذلك صادرات العام 2022 البالغة 20.8 مليار دولار، بنمو بنسبة 19 بالمئة، مشيراً إلى أن الإمارات ظلت وجهة التصدير الأميركية الأولى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا للعام الخامس على التوالي.

وإلى أوروبا وبوادر تصعيد خطيرة مع روسيا على خلفية الصراع في أوكرانيا بعد اتجاه الاتحاد الاووربي لاستخدام أرباح الأصول الروسية لتسليح أوكرانيا

وصرح المستشار الألماني أولاف شولتس إن الدول الداعمة لأوكرانيا ستستخدم أرباح الأصول الروسية المجمدة لتمويل مشتريات كييف من الأسلحة وذلك عقب اجتماع مع نظيريه الفرنسي والبولندي إظهارا للوحدة بعد أسابيع من الخلاف.

وفي مؤتمر صحفي مشترك في برلين، أكد شولتس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس وزراء بولندا دونالد توسك، دعمهم لأوكرانيا التي تواجه قواتها أصعب معاركها منذ الأيام الأولى للحرب قبل أكثر من عامين.

من اوروبا نعود إلى الخليج مرة ثانية وهذه المرة حول تصنيف وكالة فيتش للاقتصاد الكويتي..

وفق التفاصيل أبقت وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني، على تصنيفها للكويت عند "-AA" مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وقال بنك الكويت المركزي إن وكالة فيتش أكدت،  التصنيف السيادي لدولة الكويت بدعم من بقوة الأوضاع المالية والميزان الخارجي القوي بشكل استثنائي.

وبحسب بيان المركزي الكويتي، ذكرت وكالة فيتش أن تصنيف الكويت مُقيد بالاعتماد الكبير على القطاع النفطي وضخامة حجم القطاع العام الذي يصعب استدامته على المدى الطويل، إضافة إلى العوامل التي تعوق الجهود الرامية لمعالجة الجمود المالي والاقتصادي المستمر والموافقة على التشريعات المتعلقة بمصادر التمويل والسماح بإصدار الدين.

وفي السعودية أبقت وكالة "ستاندرد اند بورز" العالمية للتصنيف الائتماني  أيضا على تصنيف المملكة العربية السعودية دون تغيير، نتيجة استمرار الإصلاحات الاقتصادية في المملكة.

وحافظت الوكالة على تصنيف السعودية عند "A/A-1"، ، وأبقت على النظرة المستقبلية للسعودية عند مستقرة.

وأوضحت الوكالة في تقريرها، بأن تأكيدها لتصنيف المملكة الائتماني جاء على خلفية استمرار جهود السعودية في الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية خلال السنوات الأخيرة، وأثرها على مرونة اقتصادها، والمساهمة بدعم تطور نمو القطاع غير النفطي ورفع الإيرادات المالية العامة.