الإثنين 15 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

الجنيه يهزم الدولار في الأسبوع الأول للتعويم.. وقفزة في الاحتياطي النقدي

الجمعة 15/مارس/2024 - 08:53 م
الدولار
الدولار


 

على مدار أسبوع كامل عاشت الأسواق المصرية أحداث هامة وفارقة لكن أغلبها أحداث وأخبار إيجابية جدا وكان ليها انعكاسات قوية على الاقتصاد والمواطنين وحركة الأسواق.. تعالو هنفكركم بأهم الأحداث في الأسبوع على منصات بانكير.. فخليكم معانا للأخر
 

من أهم التقارير اللي قدمتها منصات بانكير كان بخصوص عودة أكتر من 20 مليار دولار من الأموال الساخنة للسوق المصري واللي خرجت بعد اندلاع الصراع الروسي الاوكراني..

وأضاف التقرير إنه بعد تعويم الجنيه ورفع الفايدة بقت السوق المصرية مثالية للأموال الساخنة وبعد ما بقت مصر بتقدم تالت أعلى عائد على السندات بالعملة المحلية من بين 23 اقتصاد نامي.

وتوقع التقرير عودة تدفقات المحافظ الاستثمارية لمصر وتوقعت وصول حوالي 20 مليار دولار على أقل تقدير استثمارات ساخنة لمصر

 

ومن بين الأحداث المهمة  اللي اتكلمنا عنها بخصوص توقعات مؤسسة مورجان ستانلي العالمية  للاقتصاد المصري واللي اكدت إن معظم التحركات اللي اتخذتها الدولة المصرية من رفع لأسعار الفايدة وتعديل في سعر صرف العملات دفعت صندوق النقد الدولى للموافقة على زيادة حجم القرض إلى 8 مليار دولار قبل نهاية مارس.

وتوقع مورجان ستانلي، ارتفاع  رصيد الاحتياطي النقدي الأجنبي لدي مصر سيرتفع إلى 58.3 مليار دولار بنهاية شهر يونيو المقبل، من 35.31 مليار دولار بنهاية فبراير الماضي، على أن يستمر في الصعود لـ 67.4 مليار دولار خلال شهر يونيو من العام 2026.


ليه الدولار بدأ ينزل في البنوك وهيوصل لغاية فين.. ده كان موضوع لتقرير مهم قدمته منصات بانكير على مدار الأسبوع مع انخفاض أسعار الدولار في البنوك الحكومية الكبري كأول انخفاض بعد تحرير سعر الصرف وبداية عودة الاستقرار لسوق الصرف.

وقال التقرير إن الدولار بقي عرض وطلب في البنوك ومبقاش فيه وصاية على الجنيه واول يوم تعويم وصل سعره لأكتر من 50 حنيه وده كان متوقع بردوا لأن كان فيه طلب عليه وبعدها نزل لسعر 47.75 في تعاملات الخميس يعني فقد 3 جنيه من سعره من أول التعويم.

قال التقرير إن معناه إن بقي عندك سوق عادل وشفاف بيحدد سعر الدولار حسب قواعد السوق الحر ومفيش ومن غير أي تلاعب في الأسعار والصرف ومن هنا هيبدأ التحدي الحقيقي بين الجنيه والدولار. والتوقعات بتقول إن الدولار هيستمر في النزول الفترة الجاية لمستوى من 38 إلى 40 جنيه

من بين الأخبار المفرحة اللي شفناها الايام اللي عدت هي انخفاض فاتورة الاستيراد لأكتر من 13 مليار دولار وبنسبة 13% في خلال 2023 فقط وحسب بيانات الواردات المصرية من من جميع دول العالم  ووصلت فاتورة الاستيراد 83.2 مليار دولار خلال 2023 مقابل 96.2 مليار دولار خلال 2022
والارقام الأخيرة بتأكد نجاح سياسة توطين الصناعة الوطنية وتوفير البديل المحلي وزيادة التصدير  ضمن خطة القضاء نهائيا على أزمة نقص الدولار

من بين التقارير المهمة جدا اللي قدمتها منصات بانكير كان بخصوص عودة طوابير المواطنين لتغير الدولار والعملات أمام شركات الصرافة وهو المشهد اللي اختفى شهور طويلة بسبب المضاربة في السوق السودا واللي انتهت بعد تحرير سعر الصرف.
وقال رئيس شركة الأهلي للصرافة، إن إجمالي حصيلة تنازلات العملات الأجنبية والعربية منذ قرارات البنك المركزي الأربعاء الماضي وحتى يوم الخميس وصلت أكتر من 900 مليون جنيه.

وقال التقرير إن اللي بيحصل في البنوك بيحدد الثقة والامل في الجنيه المصري وإنه هيواصل صعوده قدام الدولار وبيقول حاجة تانية مهمة جدا وهي إن الدولار مش بعبع ولا هو وحش ولا هو عملة لاتقهر لكنه عملة زي اي عملة واللي يشتغل ويصدر ويصنع عملته قيمتها تزيد وتاخد وضعها ومكانتها قدام عملات العالم

التقرير الأخير معانا بخصوص حزمة المساعدات الاوربية الضخمة لمصر واللي هتوصل 8 مليار دولار ما بين مساعدات فورية وقروض وتمويلات بشروط ميسرة.

وحسب التقرير صحيفة فايننشال تايمز البريطانية الاتحاد الأوروبي بيحضر حزمة مساعدات حجمها 7.4 مليار يورو حوالى 8 مليار دولار لمصر بهدف  دعم الاقتصاد المصري وسط مخاوف من أن يؤدي الصراع في غزة والسودان إلى تفاقم المشاكل المالية وبالتالي حدوث عمليات نزوح كبيرة من مناطق الصراع الي اوروبا في هجرة غير شرعية وكان لازم تدعم مصر لأن مصر هي صمام الأمان لاوروبا.