الأربعاء 29 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

قرارات جديدة من البنك المركزي.. خطة تأهيل ودعم الجنيه بدأت

الخميس 14/مارس/2024 - 12:40 ص
البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري


ياترى ايه فاضل تاني في جراب البنك المركزي المصري..  ايه خطة دعم الجنيه اللي هتدخل مرحلتها التانية.. وازاي الجنيه المصري هيرجع زي زمان.. خليكم معانا وهنعرف التفاصيل كلها.

 
معروف إن من أقدس مهام البنك المركزي لاي دولة إنه يحمي ويقوي عملته لأنها رأس مال الدولة وكل ما العملة كانت قوية طول ما الدولة بقت قوية وتأثيرها ونفوذها كبير وكلنا شايفين ازاي امريكا طايحة في العالم على حس وقوة الدولار واللي لسه متربع على عرش العملات العالمية وده بسبب قوة الاقتصاد الأمريكي نفسه.
البنك المركزي المصري عمل كتير عشان يحمي ويقوي ويدعم الجنيه واول خطوة كانت رفع الحماية عليه عشان يقدر يواجه بحرية وشفافية مصيره قدام العملات الاجنبيه لأن سياسة التحكم في سعر الصرف دي بتعتبر كارثة في عرف وكتب الاقتصاد الحر لأن خلاص مفيش حد بيتحكم في سعر العملة غير عن طريق السوق الحر والعرض والطلب ولما المركزي المصري خد القرار شفنا والنتيجة وعرفنا أن التعويم كان زي الوحش اللي مخوفنا كلنا وفي الاخر طلع وحش من ورق وإن الجنيه يقدر يرجع عملة قوية زي ماكان زمان ومش هثرجع غير لو عندنا اقتصاد قوي جدا في كل المجالات وده اللي بينفذه السيسي من أول يوم ليه في الحكم وكلنا شفنا آلاف المشروعات العملاقة في كل مكان ولولا الأزمات الدولية كان زمان مصر في حتة تانية 
طيب المركزي عوم الجنيه ورفع الفايدة ايه فاضل تاني وليه.. الحقيقة فاضل اهم حاجة في خطة دعم الجنيه وهي اصدار مؤشر الجنيه والجنيه الرقمي ومشروع مؤشر الجنيه ده فايدته إنه بيحدد سعر الجنيه قدام الجنيه بشكل عادل وشفاف ومن غير تلاعب وده اللي هيكون عليه التسعير أما الجنيه الرقمي فدا جنيه زيه زي الورقي بالظبط بس نسخة رقمية بيتم بيها التعامل والدفع والسداد ضمن نظام الدفع الالكتروني المركزي حاطط خطة للتوسع في الشمول المالي والتكنولوجيا المالية الحديثة واللي هتقض على عصابات التزوير للابد.