الأحد 26 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

الذهب يحقق مكاسب أسبوعية بنسبة 4% مع استمرار تسجيل سعر قياسي

السبت 09/مارس/2024 - 06:30 م
سعر الذهب بالدولار
سعر الذهب بالدولار

استقرت أسعار الذهب عند مستوى قياسي بعد أن تجاوزت لفترة وجيزة 2200 دولار للمرة الأولى على الإطلاق، مع تزايد التفاؤل بشأن قيام البنوك المركزية الكبرى بإسقاط أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة واستمرار التوترات الجيوسياسية في ارتفاع الطلب.

وارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم أبريل في قسم كومكس في بورصة نيويورك التجارية بنسبة 0.8٪ لتسجل مستوى قياسيًا قدره 2178.6 دولارًا للأونصة بعد أن سجلت أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 2202.35 دولارًا.

ويأتي أحدث معلم قياسي للمعدن الثمين، والذي حقق مكاسب بنسبة 4٪ خلال الأسبوع، في الوقت الذي استوعب فيه المستثمرون عددًا كبيرًا من التصريحات الصادرة عن البنوك المركزية والبيانات الاقتصادية بما في ذلك تقرير الوظائف الأمريكي أمس الجمعة الذي يشير إلى تخفيضات أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة.

وأظهرت البيانات أن الاقتصاد الأمريكي خلق 275 ألف وظيفة الشهر الماضي من 229 ألف وظيفة معدلة بالخفض، وهو أعلى بكثير من توقعات الاقتصاديين بـ 160 ألف وظيفة جديدة بسبب تباطؤ الأجور وارتفاع معتدل في البطالة.

وقال ديجاردان في مذكرة: "إن التخفيضات لأرقام ديسمبر ويناير وارتفاع معدلات البطالة التي كشف عنها مسح الأسر تشير مع ذلك إلى أن السوق تهدأ".

وانخفض عائد سندات الخزانة لأجل عامين، والذي يعتبر حساسًا لسياسة سعر الفائدة الفيدرالية، بمقدار نقطتين أساستين، مما أضاف مزيدًا من الوقود إلى الارتفاع القياسي في الذهب. كما تراجعت عوائد سندات الخزانة في اليوم السابق بعد أن خفض البنك المركزي الأوروبي توقعاته للتضخم، مما دفع المستثمرين إلى المراهنة على خفض أسعار الفائدة في شهر يونيو.

باعتباره أصلًا من الذهب لا يدر فائدة، فإن احتمال انخفاض أسعار الفائدة يقلل من تكلفة الفرصة البديلة لامتلاك الذهب مقارنة بالأصول التي تدر فائدة مثل السندات، مما يعزز الطلب.

يأتي الارتفاع القياسي في الذهب حتى مع استمرار مجموعة معينة من المستثمرين في الذهب في التوجه نحو الخروج.

أفاد مجلس الذهب العالمي يوم الخميس أن الصناديق المتداولة في بورصة الذهب العالمية "شهدت بشكل جماعي تدفقًا خارجيًا آخر في فبراير، مما أدى إلى تمديد سلسلة خسائرها إلى تسعة أشهر".

انخفض إجمالي الأصول الخاضعة للإدارة في صناديق الاستثمار المتداولة للذهب العالمية بنسبة 1.8% في فبراير، ليصل إلى 206 مليار دولار أمريكي.

ومع ذلك، فإن ذلك لم يؤثر كثيرًا على الطلب على المعدن الأصفر، حيث تواصل البنوك المركزية شراء المعدن الأصفر وسط جهود مستمرة لتنويع احتياطياتها، بقيادة الصين.

اشترت البنوك المركزية 1037 طنا من الذهب العام الماضي، وهو ما يقل قليلا عن أعلى مستوى على الإطلاق في عام 2022، كما يتضح من بيانات مجلس الذهب العالمي.

وبالنظر إلى المرحلة التالية، من المرجح أن يظل المعدن الأصفر محل التركيز، حيث من المرجح أن يقدم يوم التضخم الاستهلاكي الجديد أدلة جديدة على مسار أسعار الفائدة الأمريكية.

وقال RBC في مذكرة: "ستكون أرقام التضخم الأمريكية في دائرة الضوء يوم الثلاثاء حيث يدرس مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي متى قد يكون من المناسب البدء في خفض أسعار الفائدة".