السبت 20 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

فكر الاستثمار الجديد وهتك السيادة .. تخاريف كدابين الزفة

الثلاثاء 27/فبراير/2024 - 03:30 ص
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


الإعلام المضاد فلس تقريبا وبقي يسوق لمصطلحات وتخاريف وخزعبلات أهو اي حاجة تاكل مع الناس ويصدقوها.. ايه مخطط غسل المخ والفتنة اللي بيتروج عشان يقتلوا فرحة قرب الخروج من الأزمات.. وليه دايما أي مشروع بيكون مستهدف وليه مصر البلد الوحيد اللي بيتاهجم لما حكومته أو رئيسه بيعمل حاجه كويسه للبلد.. تعالوا نشوف ليه مع بعض
 

 
في كل الأزمات والافراح في الدولة المصرية تلاقي اعلام وكتاب ومحللين من جوه ومن بره بيهاجموا الدولة المصرية وتحديدا على وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الالكترونية والجروبات يعني شفنا في كل مشروع قومي البلد بتتهاجم والرئيس دائما هدفهم زي ما حصل في كل المشروعات العملاقة بداية من مشروع قناة السويس لغاية مشروع رأس الحكمة والغريبة أنهم نفس الناس والإعلام اللي بيشمت في الأزمات وده كله شفناه طول الفترة اللي فاتت مع أزمة الدولار وارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة.
والغريبة إن الناس دي والمنصات مش بتتعب أو تيأس في انها تحرض المصريين أو تسود عيشتهم وتشككهم في بكرة وبيشتغلو بحماسة كبيرة كمان مع الإعلان عن أي مشروع كبير هيفيد البلد وآخرها مشروع رأس الحكمة وتعالوا نشوف قالوا إيه أبسط حاجة قالها إعلام الجهل اللي بتقوده ميليشا الإخوان إن السيسي باع رأس الحكمة للخلايجة وإنه عمل كده عشان يخرج من الأزمة وإن كمان مصر مش هيكون ليها حق السيادة على منطقة رأس الحكمة ودي كلام تخاريف وكلام مجانين وناس عايشة في كوكب تاني ومعندهاش مخ.. يعني ايه مصر ملهاش سيادة على حتة أرض في بلدها وده ملهوش غير تفسير واحد وهو إن الإخوان معاهم نسخة سرية من عقد المشروع وفيه بنود تانية غير اللي أعلنها الدكتور مصطفى مدبولي قدام العالم كله وقال المشروع مشاركة مش بيع أصول.
وبعدين تعالوا هنا ده الشيخ زايد اللي مؤسس الامارات العربيه المتحده الحديثة هو اللي قال لما فتح باب الاستثمار والناس عنده قالت المستثمرين الأجانب والشركات هيحتلوا البلد ساعتها ضحك وقال يعني المستثمر هياخد الأرض ويهرب وبعدين الصينيين أشد أعداء أمريكا وبينهم مصانع الحداد وحرب تجارية طاحنة وعقوبات اشتروا نص أمريكا باستثماراتهم وامريكا بتديهم مزايا ضخمة عشان يستثمرو عندها وفيه احياء ومدن صينية كاملة في امريكا مطلعتش وقالت ده خطر على الأمن القومي والصينيين احتلوا البلد.. افهموا يعني ايه استثمار الاول وبعدين اتكلموا في الاقتصاد.. الاستثمار دلوقتي بقي حرب ومنافسة وكل دولة بتقدم مزايا وبتتنافس في تقديم التسهيلات عشان المستثمرين يروحو يحطوا فلوسهم في مشروعات ويشتغلوا ويوفروا فرص عمل للمواطنين ويدخلوا فلوس للبلد في صورة ضرايب ورسوم ويشغلوا المصانع لزوم مشروعاتهم وبعدين تيجي تقولي مصر ملهاش سيادة وكأن الامارات هتعمل قاعدة عسكرية في رأس الحكمة مش مشروعات سياحية وترفيهية وتجارية وخدمية ومجتمع كامل يستوعب آلاف المصريين.