الثلاثاء 16 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

رسالة من بانكير للحكومة.. قرار واحد يدمر مافيا الاحتكار ويجيب الأسعار الأرض

الأحد 18/فبراير/2024 - 01:40 ص
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


ازاي الحكومة تقدر تضرب السوق السودا للسلع وتجار الأزمات بقرار واحد وتريح الأسعار وتخلي التجار والبقالين الكبار غصب عنهم ينزلوا السعر.. هل ياترى هنشوف تحرك قريب بعد توجيهات الرئيس وايه المقترح اللي يتقدمه بانكير للحكومة لحل كل الأزمات 
 

 
مش هتصدق لو قلنا إن 80% من الأزمات اللي في مصر دلوقتي وخاصة ارتفاع أسعار السلع سببها احنا أو المواطنين بشكل عام احنا اللي سمحنا بظهور السوق السودا لما سبنا البنوك وتاجرنا في الدولار بره ولما مابلغناش عن أي تاجر عملة واحنا السبب لما سبنا التجار يلعبوا في الأسعار زي ماهما عاوزين واكتفينا بالسخرية على صفحات الفيسبوك وتريقة على الحكومة وده ما ينفيش في الوقت نفسه أننا عندنا أزمة اسعار رقابة وفساد هي اللي ساهمت في ارتفاع الأسعار والغلاء رغم الحملات الأمنية والرقابية التانية ولدرجة قبضت على شبكات فساد في المكتب اللي جمب وزير التموين واللي اتقبض عليه مع شبكة كبيرة من أصحاب المصالح والمصانع وتجار التوزيع والتعبئة واللي حجبوا السلع المدعمة عشان يولعوا الاسعار 
مش وقت البكا على اللي فات وخلونا في اللي جاية.. والتجربة علمتنا إن المية بتطفي النار وسوق السلع مفتوح والاسعار مش هتنزل طول ما فيه مضاربة في الأسعار وتحكم حيتان السوق في التوزيع والتخزين والعرض والطلب وعشان كده وبعد توجيهات الرئيس السيسي للحكومة بتوفير السلع للمواطنين وبأقل الأسعار من خلال المعارض والمنافذ الثابتة والمتحركة أو المبادرات لكن فيه قرار واحد لو الحكومة أعلنت عنه بكرة الصبح كل الأسعار هتنزل الأرض في الأسواق وهو توسيع وزيادة طرح السلع المختلفة على بطاقات التموين ومش شرط السلع الأساسية بس اي حاجة غالية بره الحكومة تعرضها في آلاف المنافذ التموين بالمحافظات وبأسعار معقولة وبكده المواطن هيكسب ويشتري السلعة بأقل بكتير من سعر السوق الحر وفي نفس الوقت التموين أو الحكومة هتكسب من هامش الربح وبعدها الأسعار بره هتنزل .

الفكرة ببساطة أن منافذ التموين واي منافذ حكومية تانية هتتحول لبقال يبيع كل السلع وبأسعار مخفضة تساوي قيمة إنتاجها وهامش ربح بسيط وده ملهوش علاقة بالسلع المجانية على بطاقة التموين وبكده تجار الجملة وغيرهم هيلاقي منافس قوي ليهم في كل مكان وبيبيع بأقل منهم بكتير ومش هيكون قدامهم حل غير إنهم ينزلوا اسعار السلع بدل ما تبور وتبوظ في المخازن .. الاقتراح ده من بانكير للحكومة ولو فكرت فيه كويس هتلاقيه عملي جدا وهيريح المواطنين والحكومة تتخلص من صداع الغلاء وفي نفس الوقت تدي درس لمحتكرين السلع ومافيا التجار الجشعين.