الخميس 29 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

حرق السوق السوداء للدولار.. ضربات المركزي تؤتي ثمارها

الجمعة 09/فبراير/2024 - 12:51 ص
الدولار
الدولار

 
من يوم الخميس اللى فات ولحد النهاردة تجار العملة والمضاربين على الدولار بيعيشوا أسوأ أيام حياتهم بعد الضربات القوية اللى وجهها البنك المركزي للسوق السودا واللى كان من نتايجها انهيار سعر الدولار وتراجعه بشكل ملحوظ.. وحاليا المضاربين وتجار العملة اختفوا تماما من السوق وتقدر تقول كده ان مفيش عمليات بيع او شراء بتتم على العملة الأمريكية وحتى السعر الحالي اللى بيتراوح بين 50 و55 جنيه للدولار مهوش سعر حقيقي ولا عادل للعملة وعشان كده مفيش اقبال على شراء الدولار لأن اللى بيشترى عارف انه هياخد سلعة باعلى من سعرها بكتير.. فيا ترى ايه اللى بيحصل في الكواليس ؟ وازاى قدر البنك المركزي يحرق السوق السودا للدولار؟ وايه اللى هيحصل الأيام الجاية؟ 
 

 
البنك المركزي بدأ مؤخرا التحرك في اكتر من اتجاه للقضاء على السوق السودا للدولار ووضع نهاية لعمليات المضاربة على العملة الأمريكية واللى ساهمت في وصول سعر الدولار الى مستويات خيالية في شهر يناير اللى فات ووصل سعر العملة الأمريكية في بعض الوقات الى اكتر من 73 جنيه قبل ما يتراجع الى مستويات ال 55 جنيه 
وتحركات البنك المركزي والدولة بتتم في أكتر من ملف وأولهم الإجراءات والقرارات الخاصة بالسياسة النقدية اللى بيديرها المركزي وكان أولها قرار رفع أسعار الفايدة 2% يوم الخميس اللى فات واللى كان ليه تاثير كبير على السوق السودا الى جانب حاجات تانية زي الاخبار الإيجابية عن الاتفاقية اللى هتوقعها الحكومة مع مستثمرين عرب وأجانب لتطوير مشروعات في مصر باستثمارات هتوصل لأكتر من 22 مليار دولار 
مش بس كده وزارة المالية والبنك المركزي بيعملوا مفاوضات قوية مع صندوق النقد الدولي ومن أيام قليلة أنهى فريق من صندوق النقد الدولي زيارة لمصر استمرت أسبوعين بهدف التوصل إلى اتفاق قبل إجراء المراجعة الأولى والتانية  اللي طال انتظارهم في إطار برنامج قرض بقيمة 3 مليار دولار.

وبعد نهاية الزيارة أكدت إيفانا فلادكوفا هولار، رئيسة بعثة صندوق النقد الدولي في مصر، إن فريقها والمسؤولين المصريين حققوا تقدم جيد في القضايا الرئيسية وقالت إنه بيجري حاليا استكشاف الدعم الإضافي من صندوق النقد الدولي وغيره من الشركاء التانيين.
ووفقا لتسريبات كتيرة عن المفاوضات بين مصر والصندوق فالحكومة والمسئولين فى الصندوق قريبين جدا من الوصول الى اتفاق جديد هتحصل مصر بمقتضاه على تمويل اضافى بقيمة هتوصل لحوالى 9 مليار دولار وفيه كلام شبه مؤكد ان القرض هيتم رفع قيمته من 3 الى 12 مليار دولار. 
وخد بالك أي وفرة فى الدولار بيكون ليها تأثير قوي جدا على قيمة الجنيه وكلنا شفنا اللى حصل فى الساعات الخيرة فى السوق السودا وازاى سعر الدولار انهار وخسر اكتر من 20% من مكاسبه فى كام ساعة بسبب خبر واحد عن صفقة كبرى بيتم الترتيب ليها هتحصل بمقتضاها مصر على حوالى 22 مليار دولار.

والبنك المركزي بالتنسيق مع الحكومة شغال على خطة كبيرة لحل ازمة الدولار والخطة دي مش خطة سياسات نقدية بس لا كمان فيها سياسات مالية هتشتغل عليه الوزارات المعنية وهدف الخطة الأساسي حاجتين الأولى تعظيم موارد مصر الرئيسية من الدولار من خلال السياحة والصادرات وتحويلات المصريين فى الخارج والأخيرة دي ليها خطة لوحدها .. والحاجة التانية تقليل فاتورة الاستيراد لأقل حد ممكن مع العمل على توطين الصناعات الثقيلة والاستغناء عن أى منتج بنستورده وممكن يكون ليه بديل محلى