الخميس 29 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

شهادة قوة للدولة ورصاصة لولاد الأبالسة.. هدية صندوق النقد لمصر

الثلاثاء 06/فبراير/2024 - 02:41 ص
صندوق النقد الدولي
صندوق النقد الدولي

 

مصر خلاص اقتربت من التوصل لاتفاق مع صندوق النقد الدولي، لاستكمال صرف شرائح قرض الصندوق البالغ قيمته 3 مليارات دولار، وكمان هيتم تقديم دعم إضافي من الصندوق وغيره من شركاء التنمية لسد فجوات التمويل المتزايدة في مصر-ودا وفقًا لبيان سابق من  الصندوق.


لكن لازم تعرف حاجة مهمة جدا.. وهو إن العوائد اللي جاية من قرض صندوق النقد الدولي مش فلوس بس.. ودا لأن لما أكبر مؤسسة مالية تمدك بدعم مالي مستمر دا يعتبر شهادة دولية بتعكس قوة اقتصادك ومدى قدرته على تلقي أي اضطرابات مستقبلية على مستوى سوق الصرف.

لازم تعرف كمان إنه لما يتم الإعلان عن قرض من صندوق النقد الدولي لدولة ما.. دا معناه أن الدولة دي قادرة على تعويض القرض.. ودا مؤشر بقدرة الدولة دي على تحقيق عوائد من الاستثمار و التصدير وغيره.


إعلان أن صندوق النقد قدملك دعم مالي تاني معناه أنك لسه واقف على رجلك.. وأنك قادر تحقق أكبر قدر من الاستقرار  في سوق الصرف والقضاء على السوق الموازية.. وعندك قدرة على تعزيز السيولة الدولارية في البنوك.


مصر بتتعامل مع شركاء دوليين وخبر تقديم دعم من صندوق النقد ليك معناه أنك دولة محفزة للاستثمار وقادرة على تسديد أي مديونيات.

وفي سياق آخر أعلن مجلس الوزراء أن الفترة المقبلة ستشهد انخفاضا في أسعار السلع، واستقرارا وتوازنا في الأسواق، وذلك بالنظر لما يشهده سعر الدولار حاليًا من انخفاض بالأسواق الموازية، وما تتخذه الدولة من خطوات وإجراءات.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الإثنين، لمتابعة جهود توافر السلع والمنتجات مع اقتراب شهر رمضان، بحضور عدد من الوزراء والمسئولين.

 

- سيولة في النقد الأجنبي

وذكر المستشار محمد الحمصانى، المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء، أن الدكتور مصطفى مدبولي تطرق في بداية الاجتماع للحديث عما تتخذه الدولة حاليا من إجراءات من شأنها أن تسهم في ضخ سيولة نقدية كبيرة في سوق النقد الأجنبي.

وأضاف أن تلك الإجراءات ستسهم في حل كثير من المشكلات التي ظهرت كنتيجة لهذا التحدي، وأهمها نقص وارتفاع أسعار بعض السلع والمنتجات.

 

- صندوق النقد وتوفير الدولار واستثمارات أجنبية

وأوضح المستشار محمد الحمصانى، المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء، أن الحكومة تعمل لتوفير المزيد من العملة الصعبة المطلوبة، وتبذل جهود مستمرة لجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة لعدد كبير من القطاعات.

وأضاف أن جهود الحكومة إلى جانب الخطوات الخاصة بالاتفاق مع صندوق النقد الدولي، من شأنه الإسهام في توفير السلع والمنتجات بكميات وأسعار مناسبة، تلبية لاحتياجات المواطنين، مع تحقيق المزيد من الاستقرار والتوازن للسوق المحلية.

وتطرقت مناقشات الاجتماع إلى أنه مع انخفاض أسعار العملة الصعبة في السوق السوداء، انخفضت أسعار بعض المنتجات، ومن بين هذه المنتجات الحديد، الذي تم الإعلان عن حدوث انخفاض في أسعار بيعه إثر انخفاض العملة الأجنبية بالأسواق الموازية.