الخميس 22 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

نهاية عفاريت السوق.. مهمة خاصة لصيد حيتان الدهب والدولار والسجائر

الإثنين 05/فبراير/2024 - 03:20 ص
الدولار
الدولار

 

الفترة الاخيرة الاجهزة الأمنية مسكت عصابات كبيرة شغالة في تخريب الاقتصاد القومي المصرية المصري منهم اللي شغال في الذهب ومنهم اللي بيتاجر في العملات الاجنبية ومنهم اللي بيخزن سلع علشان يعمل تعطيش للسوق ويرجع يبعها بسعر أعلي من سعرها الرسمي بالسوق ويستغل حاجة الناس ليها، ويخرب البلد ويحط الحكومة في وش المدفع مع الشعب، ويزيد غضب الناس علي الحكومة وكل ده مقابل تحقيق مكاسب مالية او تحويلات جاية له من بره وكل بالدولار من عصابات ودول معادية لمصر هدفهم تخريب الاقتصاد ونشر الفوضي،  يا تري اية اللي حصل اليومين اللي فاتوا.. ومين من التجار اللي اتقبض عليه.. واية اللي هيحصل بعد كده.
 


الدور الأمني للأجهزة الامنية والرقابية في الفترة الأخيرة شادد علي الآخر، ومسكوا عدد من التجار، وعلى رأسهم امبراطور الذهب، بتهم الاستحواذ على كميات كبيرة من المشغولات الذهبية، واللي بيعد من أهم وأكبر تجار الصاغة بمنطقة الجمالية، وحاليا التحقيقات شغالة معاه لاتهامه بعمليات تهريب ومسئوليته عن الأزمات التي يشهدها سوق الذهب، والتلاعب في الأسعار بسوق الذهب.

حيتان الذهب كانوا هما السبب الاساسي في تعطيش السوق من الذهب مما ادي الي ارتفاع سعره لارقام قياسية وصلت الي 4000 جنية لعيار 21 واللي هو الاكثر مبيعا في الاسواق، مش كده بس دول كانوا كمان بيضعطوا يبتزوا التجار الصغار علشان يبعوا الذهب وفقا لأسعار الدولار بالسوق السودا .

ومن الذهب، الحملات الأمنية تواصلت علي تجار النقد الأجنبي في السوق السودا، واللي كانوا سبب اساسي في رفع سعر الدولار لأرقام غير مسبوقة، بعد ما اخفوا الدولار والعملات الاجنبية عن التداول والاتجار بها خارج نطاق السوق المصرفية، وتم ضبط 38 متهما يعملون لصالح حيتان كبار في السوق، كان معاهم مئات الآلاف من العملات الأجنبية المختلفة تمهيداً لبيعها بأسعار قياسية.

الجهات الأمنية حاليا بتحقق مع المتهمين دول لمعرفة المتعاملين معهم من التجار ورجال الأعمال الكبار المسيطرين على السوق والمتحكمين في تحديد الأسعار تمهيدا لملاحقتهم وإحالتهم إلى المحاكمة، زي ما حصل مع مافيا وحيتان سوق الذهب، وقدورا حاليا يمكسوا اثنين من التجار الثقال من محافظة القاهرة بتهمة محاولة غسل أموال بالملايين تم تحصيلها من الاتجار بالنقد الأجنبي خارج نطاق السوق المصرفية، ومحاولة إخفاء مصدر الأموال وصبغها بالصبغة الشرعية، وإظهارها وكأنها ناتجة عن كيانات مشروعة عن طريق شراء الوحدات السكنية والسيارات وتأسيس الشركات.

الاجهزة الرقابية كملت شغلها في ضبط الأسعار وعملت حملات على تجار ومافيا التبغ والسجائر، واللي اخفوا السجائر عن المستهلكين لتعطيش السوق ومن ثم رفع الأسعار، ومسكوا 55 ألف عبوة سجائر مهربة ومجهولة المصدر بالإسكندرية، ومعلومات وتحريات الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة أكدت قيام أحد التجار الكبار واللي بيمتلك مخزنين كبار في منطقة المنتزه بالاسكندرية بتخزين كميات من السجائر مختلفة الأنواع، وامتنع عن بيعها بقصد حجبها عن التداول بالأسواق بهدف تعطيش واعادة بيعها في فترات قادمة بهدف تحقيق مكاسب شخصية كبيرة، ومسكو معاه 55 ألف عبوة سجائر أجنبية مختلفة الأنواع مهربة جمركياً، واعترف بتخزينها بقصد الإتجار بها لتحقيق مكاسب مالية غير مشروعة.