الخميس 22 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

جورجييفا: إبقاء أسعار الفائدة الأمريكية أعلى لفترة أطول من اللازم خطر على الاقتصاد العالمي

الأحد 04/فبراير/2024 - 03:30 م
كريستالينا جورجيفا
كريستالينا جورجيفا مديرة صندوق النقد الدولي

قالت كريستالينا جورجييفا، المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، إنه على الرغم من أن صندوق النقد الدولي رفع توقعاته للنمو العالمي، إلا أنه لا تزال هناك حاجة "لمراعاة المخاطر".

وفي مائدة مستديرة إعلامية في مقر صندوق النقد الدولي في واشنطن العاصمة قالت رئيسة صندوق النقد الدولي إنه مع استمرار الصراعات بين روسيا وأوكرانيا، وإسرائيل وحماس، فإن الوضع الجيوسياسي المعقد لا يزال يثير حالة من عدم اليقين بشأن التوقعات الاقتصادية العالمية.

وقالت جورجيفا إن صندوق النقد الدولي رفع توقعاته للنمو العالمي إلى 3.1 في المائة في عام 2024، بزيادة 0.2 نقطة مئوية عن التوقعات في أكتوبر 2023.

وفيما يتعلق باضطرابات الشحن في الشرق الأوسط، قالت رئيسة صندوق النقد الدولي إنه في يناير، انخفضت البضائع المارة إلى قناة السويس بنسبة 43 في المائة عن العام السابق، مما وجه ضربة لاقتصاد الاقتصادات المعنية.

وفيما يتعلق بالسياسة النقدية، أشارت رئيسة صندوق النقد الدولي إلى مخاطر التيسير المبكر وكذلك مخاطر الحفاظ على أسعار فائدة أعلى لفترة طويلة.

وأضافت أنه بالنسبة للولايات المتحدة، فإن خطر إبقاء أسعار الفائدة أعلى لفترة أطول من اللازم لا يمثل خطرا على الاقتصاد الأمريكي فحسب، بل على الاقتصاد العالمي.

وتابعت: “عندما تتحرك دول أخرى، خاصة العديد من اقتصادات الأسواق الناشئة التي خفضت التضخم إلى المستوى المستهدف، بالفعل إلى خفض أسعار الفائدة، إذا استمرت الولايات المتحدة في الارتفاع، فقد يؤثر ذلك على أسعار الصرف ويمكن أن يؤثر على الدول الأخرى بطريقة سلبية إلى حد ما”.

وفيما يتعلق بالاقتصاد الصيني، قالت جورجيفا لوكالة أنباء إن "أداء الاقتصاد الصيني في عام 2023 كان أعلى قليلا من التوقعات".

وأكدت جورجيفا إدأن التطلع إلى المستقبل، والتعامل بشكل حاسم مع التحديات، بما في ذلك الضغوط في قطاع العقارات، وإدارة ديون الحكومات المحلية أمر بالغ الأهمية للحفاظ على الزخم الاقتصادي في الصين.

وأوضحت جورجييفا أن الحكومة الصينية اتخذت بالفعل بعض الإجراءات في قطاع العقارات.

وأضافت أن التزام الصين بالاقتصاد الأخضر واضح في القرارات البارزة، خاصة في قطاعات مثل السيارات الكهربائية.