الأحد 25 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

الفايدة ورحيل حكومة الأزمات.. ومفاجأة الجنيه الرقمي وسر الصاغة اللي كشفته الصدفة

الجمعة 02/فبراير/2024 - 05:05 م
البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري



متابيعينا الكرام اهلا بييكم على مدار اسبوع كامل مصر عاشت فيه أحداث اقتصادية صعبة وقرارات وتطورات في الأزمات قدمناها على مدار الأيام اللي فاتت وهنستعرض مع حضراتكم في الفيديو دا أهم التقارير اللي قدمتها منصات بانكير

البداية من القرار الأهم خلال الاسبوع وهو قرار لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري وللي قررت قررت في اجتماعهـا  يوم الخميس رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 200 نقطة أساس ليصل إلى 21.25%، 22.25% و21.75%، على الترتيب.
كمان تم رفع سعر الائتمان والخصم بواقع 200 نقطة أساس ليصل إلى 21.75%.
وقال القرير إن التعويم غالبا هيكون في خلال الايام الجاية، لتصحيح حالة الاختلال الموجودة في سوق الصرف، بجانب حتمية تحرير سعر الصرف كشرط لتوحيد اسعار الدولار في السوق المحلي وجذب المستثمرين ودا كان شرط أساسي من شروط صندوق النقد الدولي لصرف التمويل أو القرض لمصر وسد الفجوة الدولارية

التقرير التالي اللي قدمته منصات بانكير كان بخصوص  قرار البنك المركزي للبنوك بوضع حد أقصى للسحب اليومي من الحساب الواحد للعميل أو جميع حساباته هو 150 ألف جنيه بس .. وأكد المركزي أن الحد الأقصى بينطبق على السحب النقدي أو عبر الشيكات مع عدم وجود أي استثناء لسحب أكتر من 150 ألف جنيه، من جميع حسابات العميل سواء نقدا أو بشيكات مع إلغاء جميع الاستثناءات السابق منحها لأي جهة كانت وفي حالة إصرار العميل على صرف الشيك نقدا أو رفض الشيك يتم رفض الشيك بعبارة عدم الالتزام بتعليمات البنك المركزي المصري.


منصات بانكير قدمت كمان تقرير خاص عن عن اللي بيحصل في الصاغة وخاصة انتشار سبايك دهب مغشوشة بشكل كبير في الفترة الأخيرة..
وقال التقرير إن الدهب اتصدر في الفترة الأخيرة الشباك جمب العقارات والدولار من ناحية الإقبال على الشراء لحفظ المدخرات من ناحية ومن ناحية تانية لغسل أموال التجارة غير المشروعة .

وأضاف التقرير إن عدد من تجار الصاغة وفئات تانية للسوق كانت مهمتهم الفترة الأخيرة إغراق السوق بدهب مغشوش من ناحية ومن ناحية تانية تهريب الدهب وتزوير الدمغة وده اللي كشفته التحقيقات مع تجار دهب تم القبض عليهم يعني الصاغة اتحولت من سوق محترم وشفاف لتجارة الدهب لسوق مشبوه بتم فيه عمليات غير مشروعة .

وحسب المعلومات من الصاغة بعض التجار استغلوا حالة الفوضى وإقبال الناس على الشراء ولجأو لحيلة غش الدهب خاصة السبايك في ظل نقص المعروض مقابل تضاعف أحجام الطلب، و بدأ بعض التجار في طلي وخلط النحاس بالدهب وبيعه على إنه سبايك دهبية خالصة عيار 24.
الكارثة اللي كشفها التقرير إن عدد السبايك المخلوطة أو المغشوشة اللي اتباعت في سوق الصاغة وصل حوالي 3 مليون سبيكة بأوزان وده حسب تقديرات لتجار كبار في السوق.

الكارثة التانية اللي كشفها التقرير إن  بعض المتلاعبين في سوق الدهب، اتجهوا لجلب  الدهب من أسوان وتزوير الدمغة من خلال ماكينات لدمغ الدهب تم تهريبها من الخارج.
 

بانكير سلط الضوء خلال الاسبوع اللي فات على دخول عملاق مالي عالمي في السوق المصرفي؟.

وقال التقرير إن بنك ستاندرد تشارترد وهو واحد من أكبر البنوك الدولية في العالم ومؤسسة مالية رائدة وضخمة وليه بصمات قوية في الدول اللي شغال فيها بدأ عمله في مصر وافتتاح فرع ليه في القاهرة بعد حصوله على الموافقة من البنك المركزي.

وأكد تقرير بانكير إن دخول مؤسسة مالية بحجم ستاندرد تشارترد في مصر وتقديم خدمات بنكية جديده في السوق المصرفي المصري وضخ استثمارات ضخمة في المشروعات رسالة ثقة مهمة وفي توقيت حساس للأقتصاد المصري.
وسلط التقرير الضوء على كلام سونيل كوشال، الرئيس التنفيذي الإقليمي لبنك ستاندرد تشارترد في أفريقيا والشرق الأوسط واللي قال إن إطلاق عمليات البنك في مصر يعكس الأهمية الاستراتيجية للدولة المصرية، ويبرز المرونة والإمكانات الاقتصادية المتنوعة، والآفاق القوية للنمو وقال كمان إن انطلاق عمليات ستاندر تشارترد في السوق المصري يأتي باعتباره أحد أهم الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ولأن  مصر بتتمتع كونها عضو جديد في مجموعة بريكس، بأهمية اقتصادية كبيرة، وفرص نمو واعدة، وموقع استراتيجي؛ يخليها وجهة جذابة للمستثمرين العالميين اللي بتدور  عن سوق ديناميكي .

منصات بانكير قمت تحليل مهم خلال الاسبوع اللي فات بخصوص اسم وشخصية رئيس الحكومة الجديد  ومفاجأة الجنيه الرقمي..
وقال التقرير إن السؤال الأول اللي الناس بتسأله دلوقتي هو مين رئيس الوزراء الجديد.. ووقلنا قبل كده في بانكير إنه شخصية مفاجأة جدا ومش غريب علينا وبيعتبروه بروفسير أو فيلسوف الأقتصاد وحلال المشاكل ورجل المهام الصعبة وسبق واستدعاه الرئيس السيسي في مهمات خاصة صعبة وخطيرة وعدى منها بهدوء أعصاب يحسد عليه، هو شخصية اقتصادية من العيار الدولي وليه وضعه الكبير في المؤسسات المالية العالمية، وستار في كل مكان يروحه ومرجعية اقتصادية ومالية مهمة على مستوى العالم.

وأضاف التقرير إنه مع رئيس الوزراء اللي جاي واللي مش هنقدر نقول اسمه، فيه مجموعة اقتصادية رفيعة المستوى جاية في مهمة خاصة وهي تفكيك ألغام الأزمات كلها قبل الانطلاق في المرحلة الجديدة من النمو الاقتصادي واستعادة معدلات التنمية الكبيرة واستئناف كل المشروعات القومية الكبيرة..

وعرض التقرير مجموعة من القرارات المهمة والمنتظرة ومن بينها إن المركزي هيطلق ضمن حزمة القرارات الجنيه الرقمي المصري ودي خدمة جديدة بتمثل قفزة في الدفع الإلكتروني بدون الحاجة إلى الكاش أو حمل محفظة في جيبك ، وتقدر تقول كده  إن الجنيه الرقمي هو نسخة رقمية من النقود الورقية والمعدنية، ليها نفس القيمة ونفس التسلسل ضمن سياسة الشمول المالي وادماج الاقتصاد الغير رسمي في اقتصاد الدولة.