الخميس 29 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

مجلس الذهب العالمي: انخفض الطلب العالمي على الذهب بنسبة 5% في عام 2023

الأربعاء 31/يناير/2024 - 11:49 ص
الذهب
الذهب

انخفض الطلب العالمي على الذهب بنسبة 5 في المائة ليصل إلى 4448.4 طنًا في عام 2023، مقارنة بالعام السابق، ويرجع ذلك أساسًا إلى استمرار تدفقات الصناديق المتداولة في البورصة (ETF)، وفقًا لتقرير مجلس الذهب العالمي (WGC).

وبلغ إجمالي الطلب العالمي على الذهب 4,699 طنًا في عام 2022، وفقًا لتقرير اتجاهات الطلب على الذهب لعام 2023 الصادر عن مجلس الذهب العالمي، ووفقًا للتقرير، شهدت صناديق الذهب المتداولة العالمية تدفقًا خارجيًا سنويًا ثالثًا على التوالي، حيث خسرت 244.4 طنًا مقارنة بـ 109.5 طنًا في عام 2022 وكانت الخسائر أكثر وضوحًا في عام 2022 في أوروبا، حيث انخفضت الحيازات بمقدار 180 طنًا – وهو أسوأ أداء سنوي منذ عام 2013.

وأضاف أن وتيرة التدفقات الخارجة تباطأت بشكل ملحوظ حتى نهاية العام، لكن التدفقات الخارجة الضخمة في أكتوبر هيمنت على الربع الرابع (أكتوبر-ديسمبر)، وقال التقرير إن التدفقات الخارجة من الصناديق الأوروبية استمرت في الأسابيع الأولى من عام 2024، واستأنفت الصناديق المدرجة في أمريكا الشمالية انخفاضها بعد فترة راحة لمدة شهرين في نوفمبر وديسمبر.

وأضاف أن الأداء القوي للأسهم والتوقعات المتغيرة باستمرار المحيطة بتوقيت تخفيضات أسعار الفائدة التي تشتريها البنوك المركزية الكبرى في جميع أنحاء العالم يمكن أن تكون الدافع المحتمل للتدفقات الخارجة.

وفي الوقت نفسه، انخفضت مشتريات البنوك المركزية بمقدار 45 طنًا في عام 2023، لتصل إلى 1037 طنًا مقارنة بـ 1082 طنًا في العام السابق. وقال التقرير إن مشتريات البنك المركزي في عام 2023 كانت ثاني أعلى سنة على الإطلاق.

وفي عام 2023، أضاف بنك الشعب الصيني بـ 225 طنًا والبنك الوطني البولندي بـ 130 طنًا أكبر قدر من الاحتياطيات، في حين كان البنك المركزي الأوزبكي وبنك كازاخستان الوطني أكبر البائعين، حسبما ذكر تقرير مجلس الذهب العالمي.

وأشار التقرير إلى أن البنوك المركزية كانت مشتريًا صافيًا ثابتًا على أساس سنوي منذ عام 2010، حيث تراكمت أكثر من 7800 طن في ذلك الوقت، تم شراء أكثر من ربعها في العامين الماضيين.

وذكرت بيانات مجلس الذهب العالمي أن بنك الاحتياطي الهندي (RBI) أضاف 16.2 طنًا من الذهب إلى احتياطياته في عام 2023 و32 طنًا في عام 2022 وبالانتقال إلى الاستثمار في السبائك والعملات المعدنية، كان الطلب ضعيفا وانخفض بنسبة 3 في المائة، حيث عملت القوة في بعض الأسواق على تعويض الضعف في أماكن أخرى.

وقال التقرير إن الطلب الأوروبي استمر في الانخفاض، بانخفاض 59 في المائة على أساس سنوي، مضيفا أن هذا الانخفاض تم تعويضه من خلال التعافي القوي في مرحلة ما بعد كوفيد في الصين، حيث ارتفع الطلب السنوي بنسبة 28 في المائة إلى 280 طنا، بالإضافة إلى الزيادات في الهند (185 طنًا) وتركيا (160 طنًا) والولايات المتحدة (113 طنًا).

وأثبت سوق المجوهرات العالمي مرونته بشكل ملحوظ وسط أسعار مرتفعة بشكل قياسي مع ارتفاع الطلب بمقدار 3 أطنان على أساس سنوي، حيث لعبت الصين دورًا مهمًا، حيث سجلت زيادة بنسبة 17 في المائة في الطلب على الذهب مع تعافيها من فيروس كورونا.

وقال تقرير مجلس الذهب العالمي إن عمليات الإغلاق، عوضت انخفاضًا بنسبة 9 في المائة في الهند. "كان الطلب الثابت من البنوك المركزية داعمًا للطلب على الذهب مرة أخرى هذا العام وساعد في تعويض الضعف في مجالات أخرى من السوق، مما أبقى الطلب في عام 2023 أعلى بكثير من المتوسط المتحرك لعشر سنوات. بالإضافة إلى السياسة النقدية، غالبًا ما يكون عدم اليقين الجيوسياسي عاملاً رئيسيًا "محرك الطلب على الذهب، وفي عام 2024، نتوقع أن يكون لذلك تأثير واضح على السوق"، علقت لويز ستريت، كبيرة محللي الأسواق في مجلس الذهب العالمي.

وأكد أن الصراعات المستمرة والتوترات التجارية وإجراء أكثر من 60 انتخابات حول العالم من المرجح أن تشجع المستثمرين على التحول إلى الذهب لسجله الحافل كأصل ملاذ آمن، مضيفا: ""نحن نعلم أن البنوك المركزية غالبًا ما تستشهد بأداء الذهب في أوقات الأزمات كسبب للشراء، مما يشير إلى أن الطلب من هذا القطاع سيظل مرتفعًا هذا العام وقد يساعد في تعويض التباطؤ في الطلب الاستهلاكي بسبب ارتفاع أسعار الذهب وتباطؤ النمو الاقتصادي".