الخميس 22 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

خميس الحسم ونسبة التعويم ويناير الحزين

الإثنين 29/يناير/2024 - 08:19 م
الجنيه المصري
الجنيه المصري

متابعينا الكرام في كل مكان أهلا وسهلا بكم وتحليل جديد لأهم التقارير اللي قدمتها وحدة أبحاث بانكير على مدار اليوم الاثنين 29 يناير 2023
 

مفاوضات مع صندوق النقد الدولي


الحقيقة منصات بانكير قدمت تقارير مهمة على مدار اليوم كان أولها أخبار سارة من الحكومة للمواطنين في الايام الجاية.

وقال التقرير إن المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري، المستشار محمد الحمصاني، طلع من ساعات وقال إن فيه مفاوضات شغالة دلوقتي على جدول زمني جديد بين الحكومة وصندوق النقد الدولي هيتم بمقتضاه متابعة تنفيذ البرنامج مع صندوق النقد الدولي.

ولما اتسأل عن أزمة الدولار قال ان الدولة هتقدر توفر تدفقات دولارية كبيرة خلال أسابيع قليلة لتمويل عجز العملة الصعبة لضبط السوق. وقال  المسؤول الحكومي إن زيارة بعثة صندوق النقد الدولي لمصر لسه مستمرة، والمشاورات جارية، وإنه هيتم إعلان أخبار سارة وإيجابية عن الاقتصاد والدولار والأسعار.

وقال التقرير إن كلام متحدث الحكومة واضح وصريح ومفيش كلمة بيقولها غير بتعليمات مشددة وعشان كده مرديش يقول ازاي الدولة هتقدر توفر دولارات خلال الأيام الجاية وهل البنك المركزي اصلا جمع دولارات ولا لسه وايه مصير التعويم وهل فعلا الحكومة خدت القرار وناقص رتوش بسيطة ويتم الاعلان الرسمي عن اتفاق صندوق النقد الدولي وحجم وقيمة القرض
 

خبر سار


التقرير التالي اللي قدمته منصات بانكير كان بخصوص خبر سار ومهم وسط الأزمة اللي عايشاها الدولة والمواطنين.. وهو خبر خاص بالتصدير..
وسلط التقرير الضوء على مشكلة مصر واللي بدأت من أواخر السبعينات مع سياسة الانفتاح واتحولت لدولة مستهلكة وبقت تشتري من بره وساعد في ده حملات بتقول إن المستورد أفضل من المنتج المحلي وعرفت مصر عقدة الخواجة والنتيجة الصناعة عندنا بقت قديمة ومهملة ومحصلش فيها تطور حقيقي ولا توسع وبقت متخلفة عن الصناعات في الخارج.

وقال التقرير إن سوء الإدارة والفساد وحرق المخازن آخر السنة عشان تغطي على السرقات اللي كانت بتحصل دمر الصناعة الوطنية والنتيجة خطوط الانتاج اتكهنت ومبقاش عندنا صناعة وشوية شوية فاتورة الاستيراد زادت جدا مع الزيادة السكانية وفي اي أزمة عالمية بتظهر عندنا أزمة الدولار والسوق السوداء لأن مواردنا الدولارية أقل من احتياجاتنا.

وقال التقرير إن الرئيس السيسي قرر يغير السياسة دي كلها ويوطن الصناعة الحقيقية ويشجع التصدير لان هو ده الطريق الوحيد لحل ازمات مصر كلها مش الدولار بس ..
وعرض التقرير إزاي قطاع واحد قدر يوفر مليار دولار .. وإن المجلس التصديري طلع تقريره الشهري النهاردة وقال فيه إن صادرات مصر من الصناعات الهندسية ارتفعت إلى 4.245 مليار دولار لأول مرة في تاريخ الصادرات الهندسية، مقارنة بـ 3.841 مليار دولار عام 2022.
وقال  التقرير إن قطاع واحد قدر يحقق زيادة في الصادرات في سنة واحدة بحوالي مليار دولار ولو باقي القطاعات حققت نجاحات يبقي الأزمة بأقرب تنتهي ورقم بيقول إن مصر تقدر تحل الأزمة بعيد عن تصدير الإحباط واليأس.
 

جنون الدولار


وحدة أبحتاث بانكير قدمت تقرير مهم عن شهر يناير الأسود.. وجنون الدولار من أول السنة..
وقال التقرير إنه فى الساعات الأخيرة واصل سعر الدولار فى السوق السودا للعملة تحركاته الجنونية ولم يتوقف عن الصعود  منذ بداية يناير ووصل سعر الدولار النهاردة بالسوق السودا  إلى مستوى 68 جنيه بحسب ناس كتيرة من اللى بيتداولوا الدولار خارج سوق الصرف الرسمية

وفى اخر 48 ساعة ارتفع سعر الدولار فى السوق السودا بقيمة جنيه وبيختلف السعر حسب حجم العملية ومكانها وعدد الدولارات اللى هيتم التنفيذ عليها

وساهم في استمرار الصعود الجنوني في سعر الدولار في السوق السوداء خلال يناير تسعيير السلع ومنها المواد الغذائية والحديد وغيرها بقيّم أعلى من سعر التداول في السوق السوداء، بالإضافة كمان  لعوامل تانية أهمها هبوط دواخل قناة السويس نتيجة لاضطراب حركة الشاحنات في البحر الأحمر نتيجة الصراع القائم بين قوات التحالف الغربية بقيادة الولايات المتحدة وقوات الحوثيين في اليمن اللي بتستهدف الشواحن الأجنبية المتجهة إلى إسرائيل

ووفقا لتصريحات رسمية من رئيس هيئة قناة السويس تراجعت ايرادات القناة بنسبة 40% من اول 2024 ولحد دلوقتي بسبب القلق اللى حاصل فى البحر الأحمر.
وعرض التقرير سبب تاني لاشتعال السوق السودا وهو ان جزء كبير من تحويلات المصريين فى الخارج ما بقتش تدخل البنوك اصلا بل والأخطر انها بقت بتدخل السوق السودا.

اجتماع الخميس 

 

التقرير الأخير في كان حولين اللي هيحصل الخميس الجاي
ولفت التقرير إنه قبل 48 ساعة من اول اجتماع للجنة السياسة النقدية فى 2024 كشفت مؤسسة "كابيتال إيكونوميكس" ان بعد زيارة مسؤولين من صندوق النقد الدولي لمصر خلال الأيام اللى فاتت لمناقشة حزمة تمويل جديدة ان فيه اتفاق مبدئي حصل بين الحكومة المصرية وصندوق النقد حوالين زيادة قرض ال 3 مليار دولار اللى كانت مصر اتفقت عليهم مع الصندوق فى ديسمبر 2023 .

التقرير اكد انه رغم عدم الكشف عن تفاصيل محددة حوالين المفاوضات بين الجانبين لكن واضح ان فيه اتفاق جديد هيتم الاعلان عن تفاصيله بالكاملة الفترة الجاية وانه من المحتمل ان ده يتزامن مع تخفيض قيمة الجنيه المصري أمام الدولار في وقت قريب من اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي.

"كابيتال إيكونوميكس" قالت ان فيه تكهنات بتشير إلى أن حجم الاتفاق الجديد ممكن يتراوح بين 8 و12 مليار دولارمقارنة بالاتفاق السابق .. وقالت أن زيادة حجم الاتفاق معناها إقرار شروط أكثر صرامة بشأن الركائز ال 3  لاتفاق قرض ال 3 مليار مع الصندوق، وهي تخارج الدولة من الاقتصاد والتمسك بضبط وتشديد الأوضاع المالية وتحرير سعر صرف الجنيه.
الأهم في تقرير المؤسسة الدولية إنه قال في حالة الإعلان عن اتفاق جديد مع صندوق النقد البنك المركزي ممكن ياخد إجراءات فورية بما فيها خفض قيمة الجنيه بنسبة 23% إلى 40 جنيه للدولار كخطوة أولية قبل التعويم الكامل.